نجوم مسلسل “سولة” يوقفون التصوير، والمنتج يتّهم المخرج بالتحريض والتآمر عليه!

نجوم مسلسل “سولة” يوقفون التصوير، والمنتج يتّهم المخرج بالتحريض والتآمر عليه!

هدّد منتج مسلسل “سولة” المقرّر بثه خلال شهر رمضان المبارك

، بتصعيد قضية انسحاب بعض الممثلين من تصوير العمل، بحجة عدم تلقيهم لمستحقاتهم المادية إلى القضاء، في الوقت الذي اتهم فيه صراحة مخرج المسلسل بتحريض الممثلين على تعطيل التصوير ومطالبته بأجره، بعدما كان يفترض الإنتهاء منه هذا الأسبوع لتسليمه إلى التلفزيون الجزائري.

ومن جهتها، علمت “النهار” أمس الأول، من مصادر متطابقة، أن فريق الممثلين الذي أضرب عن العمل، يكون قد تلقى أمس محضر تبليغ من المنتج “كريم.ب”، صاحب الشركة المنتجة للمسلسل، ممثلة في شركة “ماريو للإتصال”، يحذرهم فيه من عواقب تعطيل التصوير، مذكرا في المحضر ببنود العقد الصريحة، وخاصة البُند الخامس الذي يوجب على الممثل الإلتزام بتأدية العمل الموكل له، بموجب العقد من اليوم الذي بدأ فيه إنجاز المسلسل إلى غاية انتهائه كليا، كما ينص العقد على أن أي إخلاء أو تخلي من الممثل عن عمله، تترتب مسؤولية كاملة على عاتقه، بالإضافة إلى تعويضه لكل الأضرار الناجمة عن كل يوم تصوير تعطَل!.

ورغم كل المشاكل التصويرية التي صاحبت عملية تنفيذ مشاهد مسلسل “سولة” في ولاية بشار، من حرّ وظروف مناخية صعبة، وصولا إلى توقف بعض الممثلين عن تصوير العمل، إلا أن المنتج “كريم.ب” أكد في اتصاله مع “النهار”، أنه عازم على تحدي كل الظروف، لتسليم المسلسل إلى التلفزيون لبثّه خلال الشهر الفضيل، ملوّحا بأنه لا يستبعد سلك طريق القضاء لحث الممثلين على العودة لـ”بلاتو” التصوير، قبل أن يؤكد أن المسلسل أنجز منه أكثر من 90٪، وهو للتذكير، عمل تاريخي درامي من 11 حلقة، بدأ تصويره في 22 جوان الفارط، بعد أن أمضى المنتج عقد العمل مع التلفزيون في 25 ماي المنصرم، حيث لم يخفِ المتحدث أنه لقي صعوبة في تصوير المسلسل خلال فصل الصيف بمنطقة أدرار الحارة، فاستقر على التصوير بمنطقة تاغيث وبني عباس ببشار، بعد أن كان يفترض سريان الأحداث وتصويرها بكل من بودة وتمنطيط بولاية أدرار وتلمسان، وشدد المنتج “كريم.ب” في معرض كلامه، أن العقد الذي ارتبط به مع كل ممثل صريح من حيث تحديد الأجر، منوها بأن العقد ينص على أن كل ممثل يتلقي أجره بعد انتهاء التصوير بدون تحديد تاريخ معين لذلك، معتبرا أن بعض الممثلين حاولوا خلق شروط تعجيزية لاستكمال التصوير غير واعين بحجم الخسارة وخراب البيوت التي تقع على عاتق المنتج، الذي أكد أن مخرج المسلسل “حسين مزياني”، رفض الردّ على جل اتصالاته بعد أن كان المحرك الأول لتعطيل التصوير في المسلسل الذي يلعب بطولته كل من زينب عراس، جوهر دراغلة، في دور “سولة”، كمال رويني، فضيلة حشماوي، العيد قابوس، عن قصة للدكتور علي خلاصي واقتباس لسعاد صحراوي.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة