''نحن مطالبون باستئصال جذور الإرهاب والتغطية الأمنية بلغت 70 من المائة''

''نحن مطالبون باستئصال جذور الإرهاب والتغطية الأمنية بلغت 70 من المائة''

شدد اللواء عبد الغني الهامل، المدير العام للأمن الوطني، على ضرورة استئصال جذور الإرهاب، وأكد أن ذلك يبقى هدفا ذو أولوية دائمة لمصالح الشرطة التي هي ملزمة بدورها على التنسيق مع مختلف المصالح الأمنية الأخرى في تحقيق نتائج إيجابية ضد هاته الظاهرة الإجرامية، وأشار خلال الندوة الصحفية التي نشطها أمس، بالمدرسة العليا للشرطة بشاطوناف، إلى أن نسبة التغطية الأمنية قد بلغت 70 من المائة، وأن العاصمة جد مؤمنة، ولتحقيق جزائر أكثر آمنة ما علينا سوى إعادة النظر في الشرطة الجوارية والعمل على ضمان مشاركة أكثر للمواطن وجعله طرفا دائما يساهم في تحقيق الأمن الوطني.

وبشأن كاميرات المراقبة المنصبة على مستوى العاصمة، أكد الهامل أن تنصيبها كان من أجل حماية وأمن المواطن والممتلكات بالدرجة الأولى، وأوضح أن جهاز الشرطة لا دخل من بعيد ولا من قريب في تنصيبها، وإنما يقوم باستغلالها فقط.

وبخصوص الجريمة المعلوماتية، قال الهامل إن هناك خلايا على مستوى الشرطة العلمية تعمل بالتنسيق مع جهات أخرى من أجل القضاء على الظاهرة، كما أن هناك لجان مختصة تقوم بدراسة كل ملف يودع على مستواها خاص بالجريمة المنظمة.

حظائر السيارات غير القانونية مهمتنا الثانية بعد امتصاصنا للأسواق الموازية

أوضح  اللواء عبد الغني الهامل، المدير العام لجهاز الأمن، بشأن العمليات الخاصة بمحاربة الأسواق الموازية التي تمت مباشرتها عبر العديد من مدن الوطن، أن ذلك تم بناء على تعليمة صادرة عن وزارة الداخلية والجماعات المحلية والهدف الأساسي من وراء مباشرة مثل هذه العمليات هو امتصاص أكبر عدد ممكن من الأسواق الموازية وليس القضاء عليها.

أما بخصوص حظائر السيارات التي تنشط بطريقة قانونية، أكد المتحدث أنه ينتظر الضوء الأخضر من وزارة الداخلية والجماعات المحلية من أجل الشروع في تطهيرها.


التعليقات (1)

  • samir

    الشرطة بكل صراحة غير قادرة على مواجهة الارهاب ولا غير قادرة علي مواجهة حتا الجريممة البسيطة .فما بالك بالجريمة المنضمة .اما الارهاب فحدث ولا حرج يبقي الجيش الوطني الشعبي هو سيد الموقف وسيد الاجهزة الامنية. اما الشرطة فلا حديث عنها تبقي الشرطة ضعيفة دون المستوى

أخبار الجزائر

حديث الشبكة