نموذج “روبوت” صناعي يعرض في المهرجان الثاني للإبداع والابتكار بقسنطينة

نموذج “روبوت” صناعي يعرض في المهرجان الثاني للإبداع والابتكار بقسنطينة

يعرض نموذج

 

“روبوت” صناعي عبارة عن درع صناعي  يستغل في نقل بعض المواد من مكان إلى آخر  من ابتكار الطالب حسام الدين بولكور مهندس في الإلكترونيك أنجزه سنة 2007 تاريخ تخرجه من جامعة منتوري بقسنطينة حسب ما لوحظ أمس السبت.

واعتبر هذا الشاب الموهبة (25 سنة) على هامش مشاركته في المهرجان الثاني للإبداع والابتكار الذي تحتضنه دار الشباب “عز الدين مجوبي” بالمدينة الجديدة على منجلي بداية من اليوم و إلى غاية الثلاثاء المقبل بمبادرة من الجمعية المحلية “العلم نور” بالتنسيق مع كل من مديرية الشباب و الرياضة و بلدية الخروب أن هذا “الروبوت” موجود في مختبر “شعب الرصاص” بجامعة قسنطينة و يمكن استعماله في المصانع.

ويمكن استعمال هذا الابتكار النموذج كذلك في مخابر الكيمياء و البيولوجيا و ذلك بدل الإنسان نظرا لخطورة المواد السائلة التي تستعمل في مثل هذه الفضاءات لكنه اشترط لذلك تطويرها معتبرا الهدف من مشاركته في هذه التظاهرة الثانية من نوعها هو التعريف بعلوم الروبوتيك وتشجيع الشباب على الخوض في هذا المجال.

ومن جهته أوضح الأستاذ عبد الوهاب زعتري مؤطر فريق بحث في مخبر التكنولوجيات المتقدمة بجامعة منتوري أنه سيلقي غدا الأحد مداخلة يبرز من خلالها معنى الابتكار والإبداع إلى جانب تقديم نشاطات و مشروعات مخبر التكنولوجيات المتقدمة.

وتعرض بأجنحة المهرجان الثاني للإبداع والابتكار أعمال الشاب توفيق دردور وهو شاب هاوي في الرسم الفوتوغرافي والبالغ من العمر 22 سنة وطالب بالسنة الرابعة بقسم الإعلام والاتصال بجامعة منتوري تتمثل في 19 صورة فوتوغرافية أنجزها بتقنية قلم الرصاص والفحم لتقريب الصورة قدر الإمكان لجعلها واقعية.

واستنادا لهذا الشاب الهاوي للرسم منذ صغره فإن الصور المنجزة هي لوجوه شخصيات معروفة وخيالية ومن الطبيعة والحيوانات استغرق في الواحدة منها ما بين 3 إلى 8 ساعات متواصلة دون انقطاع كما لديه مشاريع في المستقبل وسبق له أن شارك في عدة معارض مماثلة.

و تشارك في هذه التظاهرة كذلك جمعية “الشعرى” لعلم الفلك بعرضها صور وملصقات ولوحات إعلامية تبرز نشاطاتها الجمعية وتقدم للزوار شروحا لظواهر فلكية منها الكسوف والخسوف.

وتعرض بأجنحة هذه التظاهرة عينات لأعمال  40 شابا مشاركا يمثلون عدة جمعيات و ذلك في الصناعة التقليدية والحرف و الرسم والشعر فيما يتضمن البرنامج كذلك إلقاء محاضرتين وتوزيع المشاركين على ورشات عمل.


التعليقات (1)

  • Elouise

    This could not possbliy have been more helpful!

أخبار الجزائر

حديث الشبكة