نمو الناتج الداخلي الخام خلال الثلاثي الثاني لـ2017   

نمو الناتج الداخلي الخام خلال الثلاثي الثاني لـ2017   

سجل الناتج الداخلي الخام للجزائر، نموا بنسبة 1.5 من المائة، خلال الثلاثي الثاني من سنة 2017، مقارنة بذات الفترة من العام 2016.

وحسب معطيات الديوان الوطني للإحصائيات، فقد بلغ معدل نمو الناتج الداخلي الخام خارج قطاع المحروقات 2.1 من المائة.

خلال الثلاثي الثاني من العام الجاري، مقابل 3.5 من المائة خلال نفس الفترة من 2016.

وعرف الناتج الداخلي الخام للثلاثي الثاني لسنة 2017، نموا  بـ 5.9 من المائة مقابل 4 من المائة لنفس الفترة من العام الماضي.

وساهم هذا التطور في القيم الجارية، بالنظر إلى نمو الناتج الداخلي في ارتفاع في المستوى العام للأسعار بنسبة 4.4 من المئة

في الثلاثي الثاني من سنة 2017، مقابل 0.9 بالمائة لنفس الفترة من السنة الماضية.

يذكر أن قانون المالية لسنة 2018، يتوقع نمو الناتج الداخلي الخام خارج المحروقات بنسبة 3.9 من المائة.

وتوقع صندوق النقد الدولي نمواً طفيفا خلال سنتي 2017 و2018.

وتتوقع هذه المؤسسة المالية الدولية نموا بنسبة 1.5 من المائة في 2017 مقابل 1.4 بالمائة التي توقعها في أفريل الماضي.

ومن المتوقع أن ينخفض النمو في الجزائر إلى حد أقل مما هو متوقع في 2018 إلى 0.8 من المائة مقابل 0.6 بالمئة.

وذلك حسب توقعات أنجزت شهر أفريل ويرتفع إلى 2.4 من المائة سنة 2022، حسب مؤسسة “بريتون وودز”.

التعليقات (0)

سوق النهار

أخبار الجزائر

حديث الشبكة