هذا آخر ما قاله علي عبد الله صالح للحوثيين قبل مقتله

هذا آخر ما قاله علي عبد الله صالح للحوثيين قبل مقتله

كشف محامي علي عبد الله صالح، ما قاله خلال الحوار الأخير الذي دار بينه وعناصر من الحوثيين قبل اغتياله.

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها المحامي الرئيس اليمني السابق محمد المسوري.

وقال المسوري إن صالح “كان يستبعد إقدام الحوثيين على اغتياله، لكنه كان شجاعًا عندما واجه لحظة غدرهم به”.

وعن اللحظات الأخيرة في حياة صالح، قال محاميه إنّ الحوثيين أرادوا من صالح أن يستسلم، ليفرضوا عليه الإقامة الجبرية.

وتابع “دخلوا إلى منزله وقالو له بالحرف: قل أنا في حماية السيد في إشارة إلى زعيم الحوثيين ونتركك”.

إلا أن صالح وبحسب محاميه رفض ذلك وقال لمحدثه من الحوثيين “يا كلب أنا في وجه الله”، ومن ثم اغتالوه”.

ولم يشر المحامي المسوري إلى مصدر حصوله على تلك المعلومات.

إلا أنه أكد لاحقًا أن شهود عيان أكدوا له تواجد مقاتلين إيرانيين وقت اغتيال صالح بمنزله.

وأضاف أن الرئيس الراحل رفض أن ينصاع للحوثيين بعد البيان الذي أصدره ودعا فيه اليمنيين للانتفاض ضدهم والعودة إلى الصف العربي.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة