هذه تفاصيل جريمة “ذبح” طبيب الأطفال داخل عيادته بالحراش

هذه تفاصيل جريمة “ذبح” طبيب الأطفال داخل عيادته بالحراش عمارة عيادة الضحية

كشفت التحقيقات الأولية في جريمة قتل طبيب الأطفال ادريس.عمار” داخل عيادته الكائن مقرها بالحراش.

ان الجاني باغت الضحية داخل عيادته وقام بطعنه بواسطة آلة حادة قبل ان ينفرد به ليقوم بذبحه من الوريد الى الوريد بعد سقوطه أرضا متأثرا بالإصابة.
وكشفت معاينة مسرح الجريمة ان الجاني أخذ معه اداة الجريمة لطمس الآثار،
في حين عثر المحققون على آثار دم بالحمام رجحت ان يكون القاتل قام بغسل يديه وتنظيف ملابسه لإبعاد الشبهات عنه قبل مغادرة المكان.
وحسب مصادر النهار اونلاين فإن الطبيب المتوفي ذو61 سنة اب لطفل بالتبني يبلغ من العمر 11سنة،
ومتزوج من طبيبة تعمل حاليا بمستشفى مصطفى باشا ويقطن شرق العاصمة،
كما ان المرحوم اتخذ من عيادته بشارع الحفصي بالحراش بمحاذاة المحكمة الإدارية مقرا له منذ 30 سنة.
واستبعد المحققون ارتكاب الجريمة بغرض السرقة لعدم وجود أي أدلة بمسرح الجريمة.
وتنقلت النهار اونلاين صبيحة اليوم الى الحي المذكور أين رصدت علامات الحزن والصدمة في وجوه سكان الحي وقاطني العمارة ،
حيث ذكروا أن الضحية معروف بطيبته وقبل وفاته بساعة فقط توجه الى سوق الحراش كما هو متعود عليه في ساعة الراحة.
والجدير بالذكر ان التحريات استدعت جارة الطبيب بالعمارة باعتبارها المبلغ عن الجريمة،
بعدما طرقت باب العيادة وبسبب عدم الرد عليها دخلت الى غاية المكتب أين وجدت الضحية جثة هامدة يسبح وسط بركة من الدماء.
وفِي انتظار تحديد هوية الجاني الفار وتوقيفه.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة