والأولياء يطلبون السلطات بنقله من أمام المؤسستين التربويتين

  •  طالب أولياء تلاميذ كل من متوسطة الأخوين المهدي والملحقة الأساسية بن يوسف عبد القادر من السلطات المحلية ضرورة التدخل العاجل من أجل حلّ مشكل السوق الموازي، الذي يمتد على طول الشارع الرئيسي الدويرة والذي يشكل عائقا كبيرا أمام الأطفال الذين يفقدون تركيزهم خلال الحصص الدراسية بسبب الأصوات العالية للباعة.
  •  في ذات الشأن أكد العديد من أولياء التلاميذ لـ”النهار” أنهم طالبوا في العديد من المرات تدخل السلطات المحلية قصد ترحيل الباعة الفوضويّين الذين يشكل تواجدهم خطرا كبيرا على أطفال المؤسستين نظرا لانتشار عدد كبير من الشباب المنحرف، بالإضافة إلى وجود سوق موازي آخر بالجوار يستهوي بائعي الهواتف النقالة، مؤكدين أن في أكثر من مرة نشبت العديد من النزاعات بين الباعة كاد أن يروح ضحيتها التلاميذ دون ذنب، خاصة أن السوق الموازية تشهد إقبالا كبيرا على بعد دقائق من خروج تلاميذ المؤسستين، ما يجعل الوضع خطيرا فعلا على حد تصريحات أحد الأولياء لـ”النهار” وفي ذات السياق أكّد الباعة الفوضويين أنهم ناشدوا السلطات المحلية في أكثر من مناسبة لتدخل وحلّ مشكلتهم بمنحهم محلات تلائم نشاطهم التجاري، بدل بقائهم مشرّدين في الشوارع مؤكدين أن الشرطة هي الأخرى تشكل لهم مشكلا كبيرا بسبب المداهمات المستمرة للسوق الفوضوي.

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة