وكلاء السيارات بالجزائر يمنحون زبائنهم تسهيلات في سبيل تسويق سياراتهم

وكلاء السيارات بالجزائر يمنحون زبائنهم تسهيلات في سبيل تسويق سياراتهم

يقدم غالبية وكلاء السيارات النشطين في السوق الجزائرية تسهيلات متنوعة وعروض ترقوية للزبائن لرفع نسبة المبيعات التي انخفضت كثيرا مطلع هذه السنة بالنسبة لغالبيتهم، بعد انعكاسات الأزمة الاقتصادية العالمية على السوق الجزائرية والتي أثرت بشدة على بعضهم والضريبة المفروضة على السيارات والتي جعلت الجزائريين يعيدون حساباتهم بعدما جروا لسنوات طوال خلف اقتناء المركبات بالتقسيط.

وتأتي هذه التسهيلات المتمثلة في منح تأمينات شاملة، تخفيضات مغرية تصل إلى 40 ألف دينار جزائري، ضمانات تمتد لسنتين، منح وتركيب عدة السير غاز، ضمان صيانة مجانية لفترة ما بعد البيع، منح معدات كمالية كمكيفات الهواء وغيرها كمحفزات للزبائن الذين تراجعوا عن اقتناء المركبات نظرا لغلائها من جهة وهروبا من الضريبة الموقعة عليها والتي أضرت كثيرا بالمتعاملين على كافة المستويات، بحيث صارت هذه الممارسات والتحفيزات أكثر من ضرورة لإتمام عملية التسويق من جهة ولضمان الربح من جهة أخرى، بحيث لم يجد الوكلاء أحسن من تقديم تسهيلات للزبائن حتى يجذبون اهتمامهم في وقت صارت السيارة ضرورية من الضروريات. 

وقد سجلنا في الثلاثي الأول للسنة الجارية ركودا تاما وجمودا في المبيعات بالنسبة لبعض الوكلاء مثل، مجمع سوفاك، سكودا، ماروتي، بافاريا موتورز، سيات، زوتي،ميتسوبيشي، وغيرها، وتداركا للوضع بالنسبة لمن لم يحققوا النتيجة المطلوبة، أطلق اغلب المتعاملون جملة من التخفيضات والعروض الترقوية والتحفيزية لهذا الشهر والبداية كانت مع ”رونو” هذه الأخيرة التي اختارت وضع تخفيضات على سيارتها المدنية كليو كومبوس والتي وقعت عليها سنتين ضمان أي لـكل 100 ألف كلم والتي أطلقتها بـ260 ألف دينار، مع تخفيض 35 ألف دينار إلى غاية 30 أفريل الجاري، أما ”تويوتا”فقررت تمديد عرضها الترقوي الأخير والخاص بمنح الزبون هدية من اختياره بعد عملية الشراء، إما سنة تأمين شامل أو سنة وقود مدفوعة مجانا، وهو نفس العرض التي تقترح العلامة”دايهاتسو” على تشكيلتها، فيما فضلت ”هيونداي”منح زبائنها عدة ”الجي بي آل” أو السير غاز كاملة مع مجانية التركيب عن كل سيارة مقتناة. ، أما ”سيتروان” فاختارت منح زبائنها سنة تأمين شامل بالنسبة لسياراتها السياحية، وسنة تأمين شامل أخرى بالنسبة لـ”سيتروان مؤسسات”والتي تضم مركبتيها النفعيتين”نومو”و”جامبي”، بينما تقدم ”فيديس” تخفيض قدره 35 ألف دينار على سيارتها شانا بريستو،

وأخيرا اختارت”فيات” تقديم تخفيض زائد سنة تأمين شامل على سيارتها السياحية”لينيا”.وتشير المعطيات الأخيرة إلى تربع العملاق الفرنسي”رونو”على عرش المبيعات في السوق الجزائرية بأكثر من 3615 وحدة سوقت خلال الثلاثي الأول من السنة الجارية عبر مختلف نقاط بيعها، وتأتي سيارة رونو سامبول على رأس المبيعات بأثر من 1563 وحدة مسوقة، تليها سيارة كليو2 ”كومبوس” بـ572 وحدة، ثم كليو الجيل الثالث بـ452 وحدة، يليها العملاق الياباني ”تويوتا” الذي فاق سقف مبيعاته الـ3417 وحدة، منها بيعه لـ508 ياريس عادية و711 وحدة ياريس سيدان، إلى جانب 1359 مركبة ثنائية الدفع 42 من صنف هيليكس.

تليها العلامة الكورية”هيونداي” والتي سوق أكثر من 2790 وحدة، تتقدمها الآتوس بـ823 وحدة والآكسنت بـ656 وحدة.

وتأتي في المرتبة الرابعة علامة شيفرولي بـ2079 وحدة مسوقة لنفس الفترة، منها 1079 مركبة من صنف آفيو أربعة أبواب، و799 وحدة من صنف سبارك، ثم تلحق بها علامة”داسيا”الرومانية بـ1714 وحدة مسوقة بالجزائر،


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة