ولد عباس:” استحداث سجل وطني لمكافحة السكري بداية من 2011″

ولد عباس:” استحداث سجل وطني لمكافحة السكري بداية من 2011″

 السكري يحتل المرتبة الثالثة في سلم الأمراض القاتلة في الجزائر

كشف وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات، جمال ولد عباس، عن استحداث سجل وطني لمكافحة داء السكري، بداية من شهر جانفي القادم، مشيرا إلى أن المرض يمس حاليا حوالي مليونين و700 ألف جزائري.

وفي هذا الشأن أوضح الوزير على هامش الندوة الصحفية التي انعقدت أمس بالمعهد الوطني للصحة العمومية، أن داء السكري في الجزائر تسبب في تعقيدات صحية متعددة، حيث نجم عنه تسجيل 14 بالمائة من الحالات تعاني القصور الكلوي، 21 بالمائة من مشاكل  الرؤية، 33 بالمائة من الأشخاص المصابين بهذا الداء يعانون من تعقيدات عصبية، وأضاف أن 25 بالمائة من الحالات تتعرض للبتر، وفيما يتعلق بالتغطية الصحية المخصصة لمكافحة داء السكري، قال المسؤول الأول عن القطاع، أنه يتوفر في الوقت الحالي، 1786 طبيب عام، مقابل 106 متخصص في علاج السكري، بالإضافة إلى 95 دار للسكري موزعة عبر كافة ولايات الوطن.

وعلى صعيد متصل قال الوزير، أنه من المنتظر أن تتم إعادة بعث برنامج التكفل بالرجل السكرية مع الكوبيين خلال الشهر القادم، موضحا أن الإجراءات والتحضيرات متواصلة لاستقبال الوفد الكوبي المتخصص في إطار  نقل وتبادل الخبرات بين البلدين.

وفي السّياق ذاته ذكر ولد عباس، أنه سيشرع مطلع السنة القادمة في إنجاز السجل الوطني لداء السكري، قصد تحديد آليات مكافحته بفعالية أكبر.

من جهته، أكد البروفيسور بلحاج، أن 75 بالمائة من مرضى المصابين بهذا الداء، يتوفون بسبب السّكري، مشيرا إلى احتلاله المرتبة الثالثة من حيث الأمراض المزمنة القاتلة، بالنظر إلى التعقيدات الخطيرة التي يتسبب فيها.


التعليقات (2)

  • mayssara

    je suis diabétique depuis 14ans , et je dis toujours alhamdolelah… Que Dieu soit avec nous tous

  • kada

    السلام عليكم أنا مجاهد ومعطب حرب ومصاب بداء السكر02والقلب ولم يتكفل بي أحد

أخبار الجزائر

حديث الشبكة