ولد قابلية ..والتواضع

ولد قابلية ..والتواضع

ترحم وزير الداخلية والجماعات المحلية دحو ولد قابلية أمس، في باب الوادي، على أرواح ضحايا الفيضانات التي اجتاحت هذا الحي الشعبي سنة 2001، وهو تقليد دأب عليه وزير الداخلية السابق نورالدين يزيد زرهوني، والمدير العام للأمن الوطني السابق المرحوم علي تونسي، وبالرغم من أنه كان محاصرا بحرسه الشخصي، الذين عملوا المستحيل حتى لا يقترب الصحفيون منه، إلا أن ولد قابلية توقف وأجاب عن أسئلة الصحفيين آخذا الوقت اللازم لذلك.


التعليقات (2)

  • أيمن ت

    بارك الله ****ك سيدي الوزير نريد مسؤولين مثلك للاستماع وفهم كل صغيرة وكبيرة عن المواطنين ولا نريد الكورتاجات و البروتوكولات كما يفعل الكثير منهم.

  • ابوبكر

    ربي يبارك ****ك معالي الوزير والله اخليك متواصع و نحن كشباب جزائري نطالب منك تطويع الشرطة لانهم بصراحة سيدي الوزير حقارين.

أخبار الجزائر

حديث الشبكة