وين راك يا وزير الفلاحة..مع البومليار

وين راك يا وزير الفلاحة..مع البومليار

قام رجل الأعمال

المعروف يسعد ربراب بشراء 42 هكتارا من أرض فلاحية ببلدية الشراڤة ولاية الجزائر العاصمة، من قبل العائلات التي تقيم بها، وقد كان سعر البيع مختلفا حسب طبيعة العائلة وأسلوب التفاوض، كما كان أقل سعر للبيع بمليار سنتيم. الغريب في  هذا الأمر، هو أن رجل الأعمال وبدل استغلال هذه الأرض الفلاحية في أمور لها علاقة بالفلاحة، قام بالعمل مع جهات محلية لإدماجها ضمن النسيج العمراني، لترتفع قيمتها التجارية بأضعاف مضاعفة، ولتمكينه من إدماجها ضمن برامجه الصناعية. السؤال المطروح هنا: هل في الحكومة وزير مكلف بالفلاحة مهمته الحفاظ على الأرض والفلاح، أم أن القانون يطبق فقط على الزوّالية من أبناء الشعب؟!

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة