يختطفون فتاة للإعتداء عليها جنسيا بالبليدة

يختطفون فتاة للإعتداء عليها جنسيا بالبليدة

توجهت الضحيةج. نبتاريخ الفاتح نوفمبر من السنة الماضية، إلى حديقةبيزوالكائنة وسط مدينة البليدة، وبالضبط بضواحي مدينة بوعرفة، مع صديقها، وفي حدود الساعة الخامسة مساء، أين كانت الضحية متواجدة بنفس المكان، تقدم منها أحد الأشخاص وقام بجرها بالقوة وإرغامها على الذهاب معه، إلا أنها رفضت، وبعد مقاومته له قام بضربها، مواصلا جرها إلى إحدى السيارات التي كان أصدقائه في انتظاره، وأجبروها على الركوب عنوة لأخذها والإعتداء عليها، وأثناء سيرهم تلقى أحد المتهمين مكالمة هاتفية، مفادها أن رجال الأمن بصدد البحث عن الفتاة المختطفة، ليقوموا بتركها في نصف الطريق في حالة يرثى لها، بعدما قاموا بسرقة هاتفها النقال وأقراطها الذهبية، أين قام أحد الأشخاص بإسعافها ونقلها إلى المستشفى، في حين وبعد وصول مصالح الأمن تعرفت الضحية على المختطفين، ويتعلق الأمر بكل منش. م،د. فوم. م، و بعد سماعهم من قبل الضبطية القضائية، أنكروا جميع التهم المنسوبة إليهم، فيما أكدت الضحية أنها تعرفت فقط على أحد المتهمين، أما البقية لم تلمح أوصافهم نتيجة للصدمة التي تعرضت إليها والضرب والجرح العمدي من قبل المتهم، وبعد إحالة الملف على محكمة الجنايات، تم الحكم ببراءة المتهم الأول والثاني من تهمة تكوين جماعة أشرار ومحاولة الخطف، فيما أدانت بعقوبة 4 سنوات للمتهم الثالث بجنحة السرقة.


التعليقات (5)

  • فيفي

    على حساب مفهمت كانت مع صديقها او كانت قاعدة معاه حتى للخمسة تاع العشية حاجة باين الغلطة منها واش قعدها هداك الوقت او ديجى ليه تقعد معاه واش رايحة تربح من هذا الصاحب الله يهديكم

  • ameur

    allah akbar

  • roza

    wache dak 3elache mechite ………………………………………………………..

  • elyes

    والله لن تكون عدالة في هذا البلد حتى ترجع عدالة الله عز و جل وهو الحكم بالشرع الاسلامي هل لو كانت هذه البنت بنت القاضي هل سوف يحكم لهذا المجرم او المجرمون بنفس الحكم

  • اليائس

    كرهت تصفح هذه الاخبار لانها والاسف تشعرني بالياس والقنوط من هذه العدالة. فاي عدالة هذه التي لا تسير مع مجتمعها وآرائه. جميع التعليقات التي تنشر تعقيبا علي مثل هذه الجرائم تطالب باقصي العقوبة الشعب يريد هذا للمحافظة علي نفسه وشرفه لماذا العدالة لا تعكس طموحاته. ولو كانت الحجة هي القانون، فليغيرون القانون عن طريق البرلمان وهو ممثل الشعب ويطرح توجهاته. الهم الا اذا كان الشعب في واد وممثله في واد اخر وهذه هي الطامة الكبري.

أخبار الجزائر

حديث الشبكة