يعتدي على قاصر في عيد المولد النبوي مسببا له عجزا بـ 90 يوما

أدانت محكمة

الحراشأمسالمتهمف.عالمتابع بجنحة التعدي على قاصر لم يتجاوز 15 سنة، بعام حبسا موقوفة النفاذ و50 ألف دينار غرامة مالية، بعد أن سبب له عجزا قدره 90 يوما، عقب إصابته بكسر خطير على مستوى عظم الرجل، في حين تبين خلال جلسة المحاكمة أن الضحية القاصر يعاني من نوبات عصبية حادة متفاوتة المراحل، الأمر الذي يجعلهحسب شهادة الجيرانيسقط على الأرض في كل مرة.   

تفاصيل القضية حسب ما جاء على لسان المتهم، يعود إلى تاريخ 22 فيفري الفارط، التاريخ الذي تزامن مع المولد النبوي الشريف عندما أقدم الضحية القاصر على التحرش به عن طريق المفرقعات التي كانت مصوبة مباشرة نحو الوجه، مما استفز المتهم الذي حاول إيقافه، غير أن القاصر فر هاربا ليسقط على حافة الرصيف، وبالضبط على رجله المصابة، وينقل على وجه السرعة إلى المستشفى من قبل والد المتهم، هذا ما أكدته شهادة الشهود، مضيفا في سياق آخر؛ أنه بعيد عن التهمة المسندة إليه، في حين طالب أب الضحية بتعويض قدره 70 ألف دينار وتعيين خبير طبي، مشيرا في معرض تصريحاته أنه مستعد للصفح عن المتهم، إذا ما أقر بالحقيقة لهيئة المحكمة. الدفاع من جهته طالبت باستبعاد الشهادة الطبية المؤرخة بعد شهرين من وقوع الحادثة، وإفادة موكلها بالبراءة لانعدام أدلة المتابعة.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة