يغتصب ضحاياه في الفنادق بعد تصويرهن عاريات / إحدى ضحاياه أخصائية نفسانية

مثل أمام محكمة الجنايات لدى مجلس قضاء وهران منتهك عرض الفتيات المتهم “ل. ر” وكذا صاحب فندق “الياسمين” الكائن بعين الترك بالكورنيش الوهراني بتهمة فتح محل للفسق وممارسة الدعارة

وتعود حيثيات القضية إلى تاريخ 11 جويلية 2007 عندما أقدم المتهم على مرافقة الضحية (س.خ) والتي كان على علاقة معها منذ سنة 2004 إلى الفندق المذكور بكاب فالكون حيث قام بكراء غرفة بدون أن يسجل في سجلات الدخول أو بيان الهوية قبل أن بقوم الجاني بهتك عرض شابة بالقوة على حد أقوالها كما قام بكيها في أطراف سفلية وحساسة ليجبرها على معاودة ممارسة الجنس معه ملتقطا صورا خليعة قام بتسجيلها على هاتفه النقال وأقدم على بثها على شبكة الانترنيت بغية ترويجها على أقراص مضغوطة مما جعل الضحية ترفع شكوى ضده في وقت أثبت الشهادة الطبية المدونة بتاريخ 6 / 08 / 07 أنها الضحية فقدت عذريتها وبعد إلقاء القبض عليه للتحقيق عرض تلقائيا على مصلحة الطب الشرعي بالمستشفى الجامعي وهران لاستخراج شهادة طبية تثبت عدم تعرضه للضرب هناك كانت المفاجأة حين صادفته أخصائية نفسانية بعد أن تعرفت عليه حيث و بمجرد أن رأته وعرفت أنه موقوف بتهمة هتك عرض فتاة أخرى سقطت مغشيا عليها لهول ما سمعته كونه هتك عرضها هي أيضا في السابق ولم ترفع شكوى ضده خوفا من الفضيحة وهو ما جعل مصالح الأمن تستمع إلى شكواها ليتبين أنه متعود على الإطاحة بالفتيات واستدراجهم للفنادق لممارسة الجنس وإشباع نزواته بعد أن يفقدهم عذريتهم  مهددا إياهم بالصور التي يلتقطها.  وفي جلسة المحاكمة لم تحضر الضحية الثانية أما الأولى أكدت أنها تعرضت للعنف داخل الفندق الذي لم يطبق الإجراءات الاحترازية المعمول بها.وقد التمس النائب العام 10 سنوات للمتهم الرئيسي و5 سنوات لصاحب الفندق بتهمة فتح محل للفسق وممارسة الدعارة.عمر الفاروق


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة