ينجح في “الباك” بعد 23 سنة ليجد نفسه في الحبس بڤالمة!

ينجح في “الباك” بعد 23 سنة ليجد نفسه في الحبس بڤالمة!

بدأ المتهم في قضية الحال في الدفاع عن نفسه بالقول

، أن فرحته تحوّلت إلى تعاسة في أقل من ربع ساعة، حين مثُل أمام قاضي جلسة المحاكمة بقسم الجنح في محكمة ڤالمة، بعد أن توبع بجنحة الجرح الخطأ ومحاولة الإفلات من المسؤولية الجزائية. وترجع وقائع هذه القضية إلى تاريخ 14 جويلية الماضي، عندما رجع المتهم على متن سيارته من الجامعة، بعد أن قام بتسجيلاته الأولية، وعند وصوله إلى حي “حسن الإستقبال” وسط المدينة، اصطدم بسيارة الضحية، مما سبب له عجزا ولاذ بالفرار بعدها، قبل أن يراجع نفسه ويتقدم إلى مصلحة الشرطة ويروي الحادثة. وخلال جلسة المحاكمة، ركز دفاع المتهم على أن موكله منذ 23 سنة وهو يترشح لامتحان البكالوريا، لكنه تحصل عليها أخيرا، لكن ولسوء حظه، ارتكب هذا الحادث الذي أفسد عليه فرحته، وفي الوقت الذي التمس فيه الضحية تعيين خبير، التمس ممثل الحق العام تسليط عقوبة 8 أشهر حبسا نافذا و20 ألف دج غرامة مالية.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة