‮”‬يلزمني‮ ‬وقت طويل لاختيار أغاني‮ ‬جديدة لهذا أنا‮ ‬غائبة‮” ‬

‮”‬يلزمني‮ ‬وقت طويل لاختيار أغاني‮ ‬جديدة لهذا أنا‮ ‬غائبة‮” ‬

رفضت دعوة من روتانا لأنّني احترم فنّي وجمهوري

 

رغم أنّها ظهرت في الساحة الفنية منذ سنوات قليلة، إلا أنها واحدة من أهم الأصوات التي صنعت مجد الأعراس؛ هي و والدتها المرحومة على مستوى العاصمة وضواحيها. هي مطربة الأعراس حسيبة عبد الرؤوف ابنة حسين داي التي تربت وسط أجواء فنية محضة منذ الصغر، واحدة من عائلة فنية عاشت على أغاني فضيلة دزيرية ومريم فكاي والشيخ الهاشمي ڤروابي، تحدثنا معها وكانت الجلسة فنية ممتعة.

 

 

 

 النهار“: جمهورك ينتظر جديدك منذ فترة وأنت مازلت تماطلين؟ ما السبب؟

 

حسيبة:أبدا؛ تعرفين أنني من هؤلاء الفنانين الذين لا يتسرعون في تسجيل ألبوماتهم ويلزمني وقتا طويلا جدا لاختيار أغاني ألبوماتي، حتى وإن كانت إعادة لأغاني قديمة، يجب أن أدقق في الاختيار حتّى أبقى عند حسن ظن جمهوري. تقولين أنني أتأخر في إنزال أي ألبوم إلى السوق، أقول أنني لا أتعمد ذلك لأنّني مشغولة جدا في الأعراس طول السنة، لهذا أغتنم هذه الفرصة لأطلب الأعتذار من جمهوري الذي يطالبني دائما بالجديد.

 

تتحدثين عن الجديد لكن جمهورك يلومك ويقول أن معظم أغاني ألبومات حسيبة هي أغاني قديمة ومعادة وسبق لنجوم الأغنية العاصمية خاصة ڤروابي، الزاهي، فضيلة دزيرية أداءها؟

هذا صحيح وشرف لي أن أعيد أغاني هؤلاء وحتى أغاني المطربة سلوى التي نحضر اليوم لحفل تكريمها، وهذا شرف لنا جميعا لأنّنا تربينا على أغانيها وأعراسها وصوتها الجميل. يجب علينا أن نحافظ على كل هذه الأغاني لنحافظ على تراثنا لأنه لا يخفى عليكم أنّ الوسائل والإمكانات زمان كانت بسيطة جدا، وكانت تسجل بطرق لا تليق بإمكانية هؤلاء العمالقة، لهذا  من واجبنا نحن مطربو هذا العصر أن نعرف الشباب بأغاني أسلافنا وهذا يزيدنا شرفا.

رغم أنك قديمة في الساحة الفنية إلا أنك بدأت مع سلمى عنڤر في الأستوديو والأشرطة، متى نشهد تعاونا جديدا بينكما، لكن بأغاني جديدة وخاصة بحسيبة؟

مشكلتي أنّني أريد كل عمل في المستوى وفي القمة و لا أريدالبريكولاجأو تسجيل أغاني فقط، من أجل التواجد في السوق أو منافسة صدقاتي الفنانات. وكوني أعيد أغاني هؤلاء العمالقة لا يضايقني بل يسعدني ويشرفني، وأول ما دخلت الأستوديو صحيح كان مع صديقتي سلمى عنڤر التي تساعد كثيرا الفنانين، وكما قلت مشكلتي أنني لا أقبل أي عمل وأقضي وقتا طويلا في البحث وأنا لست متسرعة في هذا المجال.

 

شاركت مؤخرا في قناة نسمةتي في”  وأديت أغاني وردة الجزائرية في برنامج خاص بالعام الجديد، أين وصلت الإتصالات بينك وبين روتانا؟

 

أحب المطربة وردة الجزائرية وأحب أغانيها وأحفظها كلها وأنتظر جديدها بفارغ الصبر، رغم أنني مختصة في الأغاني الحوزية والعاصمة، وكما تعرفون مطربات الأعراس مختصات في كل الطبوع، ويجب علينا أن نلبي كل طلبات الجمهور، و مشاركتي في قناة نسمة كانت من أجل تشريف الأغنية الجزائرية وظهرت بلوك جديد أتمنى أن يكون قد أعجب جمهوري. أما فيما يخص اتصال روتانا بي، فالوقت لم يحن بعد لدخول الوطن العربي، رغم الحب الذي يكنه العرب للأغنية الجزائرية.

 

بعض الأخبار تقول أنّ الصراع قائم بينكم خاصة مطربات الأعراس، هل هذا صحيح؟

ابدا زهيدة أنت أقرب واحدة للفنانات وتعرفين كل صغيرة و كبيرة وتعرفين جيدا أن هذا الكلام غير صحيح، والدليل تواجدنا هنا اليوم من أجل مشاركة المطربة سلوى فرحتها. المنافسة صحيح موجودة، لكن من أجل من يقدم أحسن عمل للجمهور و هذا كله لصالح المستمع الذي يطالبنا دائما بالجديد، أما مشكلة الصراع فلا أساس لها من الصحة، لأن الأعمال موجودة و الحمد الله، وإذا لم يطلبك صاحب العرس لا تستطعين أن تفرضي نفسك بالقوة عليه وتبقى هذه قناعات شخصية.

 

بعد ظهورك في برنامجأش دانيفي رمضان الفارط زاد انتشارك عند الجمهور، هل وصلتك اقتراحات للمشاركة في أعمال سينمائية أو تلفزيونية؟

 

لا تذكرينني بذلك المقلب، تصوروا أنني آنذاك أقسمت على عدم إحياء أي عرس في المستقبل، لأنني كنت سأتسبب في انفصال زوجين يوم عرسهما، وعليكم أن تتصورا الموقف الذي لا أتمناه لأي شخص، قضيت أكثر من 35 سنة في الساحة الفنية لم أعرف فيها إحراج وخوف وقلق وتعب مثل تلك اللحظة، لم تصلني سيناريوهات أو دعوات، لكن التجربة في حد ذاتها لذيذة وممتعة إذا حصلت.

 

ما هي الأصوات التي تتمنين أن تسجلي معها ديوهات خاصة وأن هذا النوع من الغناء مطلوب بكثرة في الأيام الأخيرة؟

كل صوت يتلاءم مع صوتي يسعدني التعامل معه، لا أريد أن أذكر أسماء لكن يشرفني التعامل معهم جميعا والموجودين مع هنا مثل ماسي وأسماء ونعيمة وحسيبة عمروش، كلها أصوات ممتازة وجميلة استمع إليها كثيرا وأحفظ أغانيها مثلما أحفظ أغاني المطربة سلوى.

 


التعليقات (2)

  • tona

    الله يهديك

  • SAMY

    je me demande pourquoi ce commentaire insensée de ALLAH YAHDIK,pourquoi ?hASSIBA est une grande dame respectée et respectueuse que tout les algériens adorent ,Allah yahdik toi l’intégriste ,tues magnifique HASSIBA n'écoute pas ces arriérées qui sont plutot jalouses de toi ON t'adore bon courage et bonne continuation tu es une grande dame BRAVO.

أخبار الجزائر

حديث الشبكة