‮ “‬حرام أن تخرج الجزائر من الدور الأول،‮ ‬وثقتنا كبيرة في‮ ‬التأهل‮”‬

‮ “‬حرام أن تخرج الجزائر من الدور الأول،‮ ‬وثقتنا كبيرة في‮ ‬التأهل‮”‬

 

كيف تجرعتم الهزيمة الأخيرة أمام مالاوي؟

من دون شك أنها كانت مرة للغاية، ولا يمكننا أن نتجرعها بسهولة، لكننا مجبرون على نسيانها والتفكير فيما تبقى من مواجهات، فكرة القدم مستقبل وليس ماضي، تحدثنا بيننا وأجمعنا على نسيان مالاوي والتفكير أكثر في لقاء مالي الذي ينتظرنا غدا (الحوار أجري صبيحة أمس) فكلنا تركيز على لقاء الغد ولا أحد حاليا يفكر فيما جرى أمام مالاوي. 

سمعنا أنك وبعض زملائك احترقت بشرتكم في لقاء مالاوي؟

هذا صحيح، فمن شدة الحرارة التي لعبنا فيها احترقت بشرتنا بعض الشيء مما جعل نومنا في اليوم نفسه مستحيلا، فبصراحة مستحيل أن تبرمج مواجهات في ذلك التوقيت، سيما أن الحرارة هنا لا تطاق، وكأنك في فصل الصيف، لهذا الحرارة أثرت علينا وساهمت بنسبة كبيرة جدا في هزيمتنا أمام مالاوي، فلو لعبنا على الثامنة ليلا لما فازوا علينا حتى لو لعبنا ألف دقيقة.

لكن أمام مالي الظروف ستختلف من الناحية المناخية؟

أكيد ستتحسن نسبيا بما أن المواجهة ستلعب ابتداء من الساعة الخامسة، وسنلعب الشوط الثاني تحت الأضواء الكاشفة، لهذا أرى أن الظروف ستكون مختلفة من هذا الجانب، وسنكون أكثر راحة من الناحية البدنية، وحتى تحركاتنا فوق الميدان ستكون أكبر، واستغلالنا للكرات سيكون أحسن أيضا، لهذا أرى أن الأمور ستكون أفضل أمام مالي.

كيف ترى هذه المواجهة؟

صعبة للغاية لأننا لو فزنا في اللقاء الأول كانت الأمور ستكون في متناولنا، لهذا فالمنتخب المالي يملك عناصر تلعب على أعلى مستوى، ولها إمكانات كبيرة جدا قادرة على مباغتة أي فريق مهما كان مستواه وفي أي توقيت كان، لهذا نحن نقدر صعوبة المهمة التي تنتظرنا، فليس سهلا الفوز في أي لقاء هنا في كأس إفريقيا، والحديث لا ينفع، بل الأهم التجسيد فوق الميدان.

لكن أي نتيجة غير الفوز يعني الخروج من الدور الأول؟

حرام أن تخرج الجزائر من الدور الأول وهي متأهلة إلى المونديال، ونحن بدورنا لن نسمح بذلك، لأننا سنقاتل أمام مالي من أجل الفوز والرجوع بقوة في هذا الدور، لأننا لن نسمح لأنفسنا لو نقصى من الدور الأول ولا نصل إلى أدوار متقدمة من كأس إفريقيا، هذا لا يجب أن يحدث إطلاقا، وسترون فريقا آخر أمام منتخب مالي.

مهمتك ستكون صعبة في وسط الميدان أمام ديارا، كايتا وربما سيسوكو؟

لا  أخشى أحدا، وأفضل اللعب أمام هؤلاء اللاعبين على مواجهة آخرين لا تعرف كيفية لعبهم مثل مالاوي، لأن الأمر يتعلق بخطط تكتيكية يجب أن تطبق، ولا يمكن أن تطبقها لما يتعلق الأمر بلعب عشوائي، لكن بكلامي لا أنتقد منتخب مالاوي لكننا لم نتمكن من مواجهته بمستوى رفيع، أما أمام مالي فالأمور ستختلف وكل شيء سيكون على ما يرام.

هل تعد الشعب الجزائري بالفوز أمام مالي؟

وعدناهم أمام مالاوي وخيبناهم في الأخير، لكن الشيء الذي يمكنني أن أعدهم به هو المقاتلة فوق الميدان من أجل الفوز أمام منتخب مالي وحتى المرور للدور الثاني، لأنه وبعد كل شيء فرصنا لازالت قائمة، وثقتنا كبيرة في اجتياز الدور الأول والتأهل للربع النهائي، لأن كرة القدم لا تنتهي إلا بنهاية اللقاء، وما دامت حظوظنا قائمة فلن تتلاشى بحول الله.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة