«200 منتخب محلي متابع قضائيا في العهدة الجارية»

«200 منتخب محلي متابع قضائيا في العهدة الجارية»

مدير الحريات بوزارة الداخلية عمارة لخضر:

سـحــب أكـثـــر من 20 ألـف اسـتـمـــارة للـتــرشــح في المحـــلــيــــات القـــادمــــــة

استعمال ملايين الأطنان من الورق يوم الاقتراع عادي والجزائر ليست البلد الوحيد

تحصي وزارة الداخلية والجماعات المحلية وتهيئة الإقليم، أزيد من مائتي رئيس مجلس شعبي بلدي عبر الوطن متابع قضائيا بسبب تجاوزات ارتكبوها خلال العهدة الحالية التي ستنتهي قبل نهاية شهر نوفمبر القادم.

وجاءت هذه التصريحات، على لسان مدير الحريات والشؤون العامة لدى وزارة الداخلية والجماعات المحلية، عمارة لخضر أمس، بمناسبة عرض أهم المساحات الخاصة بالمراجعة الاستثنائية للقوائم الانتخابية، أين كشف عن إحصاء أزيد من مائتي منتخب متواجد في أروقة المحاكم لتورطهم في قضايا يعاقب عليها القانون، يقابلها ألف و278 شخص تم إدراج اسمه ضمن قائمة الأشخاص فاقدي الأهلية الممنوعين من الانتخاب أو الترشح في الاستحقاقات المحلية القادمة المزمع إجراؤها يوم 23 نوفمبر القادم، حيث أرجع سبب تصنيف هؤلاء ضمن القائمة إلى إدانتهم بأحكام قضائية مختلفة والزج بهم في السجون.

وفيما يتعلق بالتصريحات المثيرة التي أدلى بها رئيس الجبهة الوطنية الجزائرية، موسى تواتي، مؤخرا، والتي كشف من خلالها عن تقديم رشوة من أجل الظفر بمقعد في الغرفة السفلى للبرلمان تخص العهدة الحالية، رد عمارة لخضر بالقول»: «هذا الشخص مسؤول عن تصريحاته، وهناك جهات معينة يمكنها التحرك»، قبل أن يضيف بخصوص قضايا التزوير التي يكثر عليها الحديث في كل استحقاقات، بأن هذا النوع من القضايا ليس بجديد وهناك عقوبات صارمة ينص عليها القانون، كما توجد هيئة عليا لمراقبة الانتخابات تستقبل الطعون.

وأعلن عمارة لخضر الذي نشط الندوة الصحافية، أمس، بمقر الوزارة عن إحصاء ما يزيد عن عشرين ألف شخص سحب استمارة الترشح للمحليات المقبلة، موزعة على 57 حزبا سياسيا وثلاثة تحالفات وقوائم حرة،

فيما بلغ عدد الملفات المودعة للترشح 757 إيداع جلها تخص المجالس الشعبية البلدية، من بينها 27 حزبا أودعت جزئيا، ومقابل ذلك، أكد المتحدث على أن وزير القطاع، نورالدين بدوي، قد أعطى تعليمات تقضي بتمكين الولاة من استغلال دور الشباب والمكتبات ومختلف الهيئات الأخرى كمراكز للاقتراع، بغية تقريب المركز من الناخب،

مشيرا إلى أن عدد المراكز المعنية بالتصويت الجديدة بلغت 342 مركز حتى يتم تخصيص كل مكتب لفائدة خمسمائة ناخب. وفي رده عن سؤال «النهار» الذي دار حول وجود مشروع لتنظيم انتخابات إلكترونيا للتخلص من أطنان الأوراق المسخرة يوم الانتخاب، قال مدير الحريات إن الجزائر ليست البلد الوحيد الذي ينظم انتخابات بهذه الطريقة. ولدى حديثه عن مشاركة أفراد الجيش يوم الانتخاب،

أوضح بأن هؤلاء مواطنين عاديين ومن حقهم المشاركة بعد التسجيل في البلديات التي يقيمون بها. وبلغة الأرقام التي تبقى مؤقتة والتي تخص دائما مراجعة القوائم الانتخابية في انتظار الكشف عن تلك النهائية يوم السادس أكتوبر الداخل بعد الانتهاء من دراسة الطعون، فقد فصل مدير الحريات والشؤون العامة في القوائم الانتخابية الخاصة بالمحليات المقبلة،

وأكد أن دائرة اختصاصه أحصت وإلى غاية أمس ستمائة وواحد وتسعون ألف و727 مسجل جديد، منهم 210 آلاف و579 غيّروا الإقامة و49 ألفا و170 يبلغون سن الثامنة عشر يوم الانتخابات، وكذا 412 ألف و474 هم مواطنون لم يسبق وأن سجلوا أنفسهم اصطلح عليهم بـ«المُغْفَلِينَ».

أما بشأن عدد المشطوبين، فتحصي الوزارة ثلاثمائة وستون ألفا و291 مشطوب، منهم 63 ألف و725 بسبب الوفاة و118 ألف و131 بسبب ازدواجية التسجيل، وكذا 173 ألف و185 بسبب تغيير الإقامة، فيما بلغ عدد فاقدي الأهلية -حسب مدير الحريات- ألف و278 شخص، إضافة إلى ستين ألف تم شطبهم عن بعد.

*********************************************

تعرّف على موقع “النهار”

“النهار أون لاين” هو موقع إخباري جزائري يهتم بالشؤون الوطنية والمحلية وحتى الدولية في كل المجالات، بصفة دورية وآنية ومستمرة.

يعتبر “النهار أون لاين” موقعًا تابعًا لمجمّع “النهار” الإعلامي الذي يضمّ قناة “النهار الإخبارية” وجريدة “النهار الجديد” و”إذاعة شمس” بالنت.

يتميز موقع “النهار أون لاين” بالنشر الفوري والآني للأخبار، مع التحري الكبير لمصداقية الأخبار والأحداث المنشورة من طرفنا.

ويحرص الموقع على التحري في مصدر الخبر قبل بثّه، وبحال حصول تطور يتم تحديثه بمقالات جديدة تتضمّن كل التّفاصيل والتطورات.

ويعمل موقع “النهار أون لاين” من دون انقطاع، ويضمن طاقمه الأخبار على مدى 24 ساعة، إضافة لتحديث الأخبار والمتابعة الدقيقة.

ويسمح موقع “النهار أون لاين” بمتابعة كل الأخبار التي تنفرد بها قناة “النهار”، ونقل كل التقارير والروبورتاجات التي تعدها القناة.

و يعتبر الموقع من أبرز المواقع، ويحظى بنسب متابعة قياسية بفضل شبكة المراسلين التي تنشط عبر كامل التراب الجزائري.

يتابع الوقع الأحداث الطارئة ببث مباشر عبر صفحة “النهار” على “الفايسبوك” و“تويتر”، ويتيح لكم متابعة الأحداث لحظة بلحظة.

الموقع يحتوي على أقسام تسمح لمختلف القرّاء بتتبع المحتوى المراد الاطلاع عليه من سياسة واقتصاد وثقافة ورياضة ومتفرّقات.

و يسمح الموقع بتقديم استفتاءاتكم حول مواضيع الساعة من خلال ركن “الاستفتاء” الذي يكون موضوعه متزامنًا مع الحدث.

يتواجد موقع “النهار أون لاين” على مواقع التواصل الاجتماعي، ويحظى بمتابعة عالية تفوق الخمسة ملايين مشترك على “الفاييسبوك” وعلى “التويتر”.

و يتيح الموقع الإلكتروني لمتابعيه إمكانية مشاركتهم بفيديوهات لأحداث عايشوها وإرسالها للموقع عبر رقم “الواتساب”.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة