بالوثائق والصور ..مصريون يبنون مساكن “عدل” مغشوشة

بالوثائق والصور ..مصريون يبنون مساكن “عدل” مغشوشة

“النهار ” دخلت مشروع 1500 مسكن بالمالحة وكشفت المستور

بنايات على وشك الانهيار وأكياس ورقية لملء الثغرات داخل الجدران الإسمنتية

أعمدة الأسقف والجدران من دون إسمنت والبناية تظهر وكأنها مشيّدة قبل قرون

كوابل الكهرباء موصولة عبر فتحات المدفأة والتهوية!

كشفت وثائق وتسجيلات فيديو تحوز عليها “النهار”، مدعومة بتحقيق ميداني، عن حجم الإهمال وانعدام المتابعة من قبل الجهات المختصة لورشات البناء التي تتعلق بمشاريع إنجاز مساكن «عدل» على وجه الخصوص.

أين تم الوقوف على مشاهد كارثية، تؤكد هشاشة الخرسانة التي لم تكن تغطي عديد الأعمدة الحديدية وكذا حديد جدران الإسمنت المسلح، مما جعل الأخير يتفتت بمجرد لمسه.

وأظهرت الفيديوهات والوثائق التي تحوزها النهار، بأن الخرسانة التي يتم استعمالها على مستوى حي «عدل» 1500 مسكن بالمالحة، غير مطابقة للمعايير، خاصة وأن أعمدة الحديد لم يتم تغطيتها بالخرسانة في عديد الجدران والأسقف، إلى جانب تفتت خرسانة بعض الجدران وسد ثغرات بين الإسمنت المسلح باستعمال أكياس الإسمنت الورقية وغيرها من التجاوزات. وكشف التحقيق الميداني الذي قامت به النهار، عدم جدية بعض شركات الإنجاز المكلفة بمساكن عدل، نظرا لعدم احترام المعايير المطلوبة، فضلا عن استغلال الأكياس الورقية للإسمنت في سد بعض الثغرات، على غرار الربط بين السلالم والجدران وكذا الجدران والأسقف. ويبدو للناظر من خلال الفيديو الذي تحوزه النهار، بأن هذه المساكن تعود لقرون خلت، أو أنها تعرضت لزلزال أو كارثة طبيعية، بالنظر للأضرار الظاهرة على الجدران والأسقف وكذا تفتت الخرسانة. واستعمل مهندسو المشروع أكياسا ورقية ووضعها ببعض الثغرات التي كان يفترض ملؤها بالخرسانة، حيث تحصلت الشركة المنجزة على الموافقة والمصادقة على مطابقة البنايات للمعايير، رغم هذه التجاوزات الموثقة بالصور والفيديوهات، فضلا عن حيازة النهار على وثيقة على شكل اعتراف تؤكد عدم مطابقة الخرسانة أو الإسمنت المسلح للمعايير موقعة من قبل مدير المشاريع بالشركة المنجزة. وتحمل الوثيقة أيضا عبارات تأنيب من قبل مدير المشاريع للمشرفين على مشروع 1500 مسكن بعين المالحة، يقول فيها: «تلاحظ في الآونة الأخيرة عدم الاهتمام بالجودة في أعمال الخرسانة رغم التحذيرات والمشاكل التي نجمت عن نوعية الخرسانة الرديئة، لذا يتم التنبيه وتحديد المسؤوليات على كل الأعمال القائمة بالمشروع، مع الالتزام بالجودة والبرنامج الزمني، كما يتم تحديد مسؤولية كل من مهندسي التنفيذ والمشرفين بالموقع، وخصوصا مشرفي الأعمال الخرسانية». في سياق آخر، أقدم مسؤولو ومهندسو المشروع أيضا على توصيل شبكات الكهرباء عبر مداخن التدفئة والتهوية، مما قد يخلق خطر ذوبان الأسلاك الكهربائية نتيجة الحرارة المرتفعة الناتجة عن المدافئ التي يستعملها السكان.

المدير العام لشركة المقاولين العرب محمود فريد للنهار:

لدينا شهادات بمطابقة المعايير ونستعمل إسمنت معتمد من قبل الدولة

قال المدير العام للشركة المصرية «المقاولون العرب عثمان أحمد عثمان وشركاؤه»، محمود فريد، في تصريح خص به «النهار» ردا على مشاهد الفيديو التي تحوز «النهار» عليها، والتي توحي بوضع كارثي لحالة عمارات المشروع السكني «1500 مسكن عدل» بعين المالحة، باعتبارها الشركة المعنية بالإنجاز، إن الشركة تحوز على اعتمادات من طرف المراقبين على مستوى مؤسسات عمومية، خاصة بالإسمنت، منها المركز الوطني لمراقبة الجودة ومحطات الخلط المعتمدة من طرف الحكومة، مؤكدا أنه تم إعطاء الموافقة من طرف المراقبين الذين يراقبون مساكن المالحة، وتم التأكيد على مطابقتها للمعايير المطلوبة.

 وأضاف محمود، بأن الإسمنت الذي تستعمله الشركة يأتي بناء على اعتماد وعقد مع المؤسسة الوطنية لخلط الإسمنت، مؤكدا:«يمنع علينا استعمال أي إسمنت من دون الرجوع إلى محطة الخلط». كما أكد المدير العام بأن هناك بعض العمارات لم تكن في وضعية جيدة نتيجة ضعف مادة الإسمنت وفق ما قدمته معاينة المخبر للإسمنت، غير أنه تم التكفل بهذه العمارات وإعادة صيانتها من جديد، مشيرا إلى أنه تم إعادة مراقبتها من طرف الجهات الوصية ومنحها موافقة معايير الجودة.

شلغوم عبد الكريم رئيس نادي المخاطر الكبرى لـلنهار

«المسؤولية تقع على عاتق المكلفين بالمراقبة التقنية للورشات»

قال البروفيسور، شلغوم عبد الكريم، رئيس نادي المخاطر الكبرى في الحوض الأورو متوسطي في تصريح خص به النهار، إن المسؤولية تقع على مكاتب المؤسسة الوطنية للمراقبة التقنية للبنايات، التي كانت من المفترض أن تكون متواجدة بورشات البناء لفرض المراقبة المستمرة على أشغال البناء وعدم التهاون في معايير وجودة مادة الإسمنت المسلح، الذي يعتبر أحد أهم المواد في بناء المساكن، مشيرا إلى أن المراقبين المتواجدين بالورشة عليهم إعطاء تقارير يومية من أجل معرفة مدى مطابقة الإسمنت لمعايير السلامة.

وأضاف ذات المتحدث، أن طريقة معالجة الإسمنت المسلح تكون عن طريق مخبر متخصص لمعالجة الإسمنت بعد أسبوع، لضمان قوة 250 bar، كما أكد البروفسور أنه وفي حالة عدم تماسك شبكة الحديد مع الإسمنت، يجب هدم البناية وإعادة بنائها من جديد ولا ينبغي التلاعب بذلك مطلقا.

أحد المشرفين على المشاريع بالمؤسسة الوطنية للمراقبة التقنية للبنايات لـلنهار

«مراقبة جميع العمارات مستحيل والمسؤولية تقع على عاتق المكتب المتواجد بالورشة»

قال المشرف على مشروع 1500 مسكن بحي عين المالحة بالمؤسسة الوطنية للمراقبة التقنية للبنايات في تصريح لـ«النهار»، إن مصالح المراقبة لا يمكنها مراقبة جل العمارات والشقق، مشيرا إلى أنه في حالة المراقبة يتم اختيار عمارتين آو ثلاث كعينات فقط، أما العمارات الأخرى فيتم تأجيلها للخرجات الميدانية الأخرى. وقال ذات المتحدث، إن المكتب المتواجد بالورشات هو المكلفة بمراقبة الإسمنت والحديد دوريا، كما يقوم بتقديم تقارير يومية إلى المؤسسة المركزية، مشيرا إلى أن المكتب هو المسؤول عن تقديم التقارير، وفي حالة التستر من قبل المشرفين على المكتب، فلا يمكن كشف هذه العيوب من قبل المراقبين، الذين يقومون بزيارات دورية لفائدة المؤسسة الوطنية للمراقبة التقنية من حين لآخر.

المكلّف بالإعلام في وزارة السكن والعمران والمدينة

الوزارة ستقوم بالتحقيق في مشروع  1500 مسكن في المالحة

قال المكلف بالإعلام في وزارة السكن والعمران والمدينة، في اتصال بـالنهار، إن وزارة السكن ستقوم بالتحقيق على مستوى حي 1500 مسكن في عين المالحة، للاطلاع على مدى صحة المعطيات التي قدمتها له النهار، مضيفا أن وزارة السكن لم يصلها مثل هذه التقرير، فيما طلب المكلف بالإعلام من النهار تسليمه الفيديو للتحقق من التجاوزات على مستوى مساكن عين المالحة.

التعليقات (8)

  • Karim. B

    Karita, Ellah yastar.

  • نصيرة

    وهل عجزت كل مؤسسات الجزائر عن البناء لماذا اعطو الصفقة للمصريين

  • Auressien

    لو كانوا يفيدون لأفادوا وطنهم . يكفي مشاهدة على اليوتيب عينة من بناءاتهم . عمارة 13 طابق تميل على أخرى بحى الأزاريطة بالإسكندرية و أخرى بخمس طوابق في طور الإنجاز تنهار بسوهاج وسط جموع الناس . مشاهد أخرى مروعة.

  • ليلى الشاوية

    معروف عن المصريين بالغش في البناء وكم من عمارة سقطت على أهاليها بسبب الغش في الخرسانة والاسمنت… ربي يستر عبادو وربي يهدي حكامنا من التلاعب بأرواح مواطنيها

  • B.Hakim

    pratiquement tous les projets en constructions sont a risques vu le non suivi de la part des personnes qui sont chargées du suivi et aussi de la part des promoteurs et entreprises même étatiques
    à voir et aussi à vérifier le projet des 720/482 de ain benian cite belle vue ou un occupant qui a enlevé 02 voiles )murs porteurs) depuis le mois de juillets 2017 à ce jours rien n’a été fait sachant que le bâtiment est habité c’est le Bt 1bis reste à vérifier !!!!!!!!!!!!

  • الناصر-تبسة_

    و هل يرجى خير من هؤلاء القوم.

  • jaber

    wa hal honaka rijal fil jazaer walakin almroc howa sabab hahaha dirham wahd yousawi 300DZ

  • مراد

    هم اصلا سراق ومسؤولينا سراق والمواطن والوطن ضحية الجشع…..هزراسط يا با

الإستفتاء

دير لافير

أخبار الجزائر

حديث الشبكة