350 ألف سائح جزائري تدفقوا على تونس خلال شهرين مقابل 120 ألف تونسي للجزائر سنويا

  • أكد مدير النادي السياحي التونسي فوزي بسطي، أن الجزائر تعد سوقا مهما لتونس في القطاع السياحي، حيث بلغ عدد السياح الجزائريين المتدفقين على تونس خلال شهري جويلية وأوت من السنة الجارية 350 ألف سائح ويفوق عددهم سنويا الـ 1000 سائح، مقابل 120 سائح تونسي للجزائر خلال سنة كاملة. وأضاف محدثنا خلال لقاء جمع بين النادي السياحي التونسي وبعض الوكالات السياحية عبر ولاية سطيف، أن تونس تهتم بالجزائر كثيرا في المجال السياحي باعتبارها البلد الثالث من حيث عدد السياح المتدفقين على تونس بعد كل من فرنسا وألمانيا. ونظرا لتوافق شهر رمضان الكريم لعدة سنوات مقبلة مع فترة العطلة أبدى محدثنا بعض القلق حسبما ترجمته الأرقام السنة المقبلة، حيث تراجع عدد السياح في شهر سبتمبر الماضي والذي وافق شهر رمضان إلى 50 بالمائة، وحاول تقديم الخبرة التونسية في المجال السياحي وإقناع الوكالات الجزائرية بإقناع الجزائريين بالسياحة حتى في شهر رمضان، وأضاف أن تونس تبحث عن التموقع في السوق السياحية العالمية. وكشف مدير النادي السياحي التونسي أن معظم الإطارات السياحية بتونس من خريجي المدرسة العليا للسياحة بالأوراسي، وقد تطرقت بعض الوكالات السياحية الجزائرية إلى أن بعض الوكالات تتعامل مباشرة مع الفنادق وتحجز لزبائنها، لكن في بعض الأحيان الزبون لما يتنقل للفندق لا يجد غرفته، وأضاف أن تونس تولي اهتمام خاص بالسياح الجزائريين لطبيعة العلاقات والتقارب بين البلدين.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة