6 أشهر حبسا نافذا لأم وابنتها

  • مثلت، أول أمس، أمام محكمة الجنح بالشراڤة المتهمة “ج.ح” 24 سنة، وابنتها المتهمة “ز.أ” 22 سنة المتبوعات بتهم المشاركة في مشاجرة وأعمال عنف مع الضرب والجرح العمدي، وكانت ضحاياهما ثلاث شقيقات زوج المتهمة “ز.أ”.
  • تفاصيل الحادثة تعود عندما قصدت المتهمة الأم بيت ابنتها التي ازدان فراشها بمولود، فلاحظت الأم إهمال شقيقات زوج ابنتها وعدم تقديمهن لخدمات لها، بحكم أنها كانت مريضة، فوقع شجارا بين الطرفين وتطور فيما بعد إلى مشادات، حيث قامت الأم بتكسير معظم أثاث منزل المتهمة “ز.أ” رفقتهن، ولم تكتف بهذا الحد، بل قامت بضربهن متسببة لهن بعجز مدته 21 يوما في حق الضحية “حكيمة” وأربعة أيام عجز للضحية “حورية” والضحية “لطيفة”، تسببتا لها في عجز مدته 3 أيام. والغريب في الأمر، أن المتهمة “ز.أ” قامت بمساعدة والدتها في ضرب شقيقات زوجها، رغم الحالة المرضية التي كانت تعاني منها.
  • وأثناء المحاكمة، نفت المتهمتان ما نسب إليهما، خاصة المتهمة “ز.أ”، التي أفادت بأنها كانت مريضة تلازم الفراش، أما الوالدة، فصرحت أنها لا تستطيع ضرب ثلاثة نساء في آن واحد، إلا أن ممثل الحق العام، إلتمس عقوبة 6 أشهر حبسا نافذا في حق المتهمة، ليتم الفصل في القضية خلال الأسبوع المقبل.

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة