الرئيسية أخبار الجزائر

بوتفليقة أنقذ الإقتصاد الوطني من الإنهيار والنهب والخوصصة

نشر يوم 2014/12/01 2136 2 عبد الرؤوف شودار بوتفليقة أنقذ الإقتصاد الوطني من الإنهيار والنهب والخوصصة

 دول الخليج وتنظيم داعش وراء انهيار أسعار البترول

 قالت الأمينة العامة لحزب العمال لويزة حنون، إن الرئيس بوتفليقة أنقذ الإقتصاد الوطني من الإنهيار والنهب والخوصصة، بتصحيحه للسياسة والتوجه الإقتصادي الجزائري، مشيرة إلى أن ذلك حال دون سقوطه في مخالب جماعة الاستيراد والشركات العالمية التي تريد نهب ثروات الجزائر، مضيفة أن الجزائر مطالبة في الفترة المقبلة بضرورة انتهاج سياسة إنتاجية والابتعاد عن التقشف من أجل المرور بسلام من الفترة الحالية والتي تعرف انهيارا كبيرا في أسعار البترول. وأوضحت حنون، أمس، خلال انعقاد الدورة العادية للمكتب السياسي للحزب، أن الرئيس بوتفليقة وضع الإقتصاد الوطني في السكة الصحيحة منذ سنوات، وحال دون انهياره أو نهب الثروات الوطنية من قبل الخواص أو الشركات المتعددة الجنسيات، موضحة أن هذا الوضع جنّب الجزائر الدخول في متاهات خطيرة مثلما حصل في العديد من الدول على غرار المكسيك. وأضافت حنون أن الجزائر مطالبة بإستكمال هذه الإصلاحات من خلال بناء اقتصاد وطني قوي مبني على الإنتاج، مشيرة إلى أنها ليست ضد الخواص المنتجين ولكنها تطالب بضرورة محاربة الشركات الطفيلية التي تنخر الإقتصاد الوطني عبر عملها على الاستيراد فقط حتى وإن كان ذلك على حساب الإقتصاد أو صحة المواطن. وأضافت حنون أن الإنهيار الذي تعرفه أسعار البترول في الأسواق العالمية لا يعني أن الجزائر مطالبة بالتقشف، مؤكدة أن الجزائر تملك احتياط صرف ضخم يلبّي حاجياتها خلال السنوات المقبلة، لكنها دعت إلى ضرورة التوجه نحو الطاقات الهائلة التي تملكها الجزائر في مختلف المجالات وضرورة الاهتمام بالإنتاج الوطني خاصة الغذائي والطاقوي خارج البترول، وهو ما سيجعل -حسبها- الإقتصاد الوطني يتقدم ويصعد إلى مصاف الدول الكبرى. كما أشارت حنون إلى أن انهيار أسعار البترول راجع إلى السياسة المنتهجة من طرف بعض الدول الخليجية التي تخدم أجندة غربية، إضافة إلى الإستغلال الكبير لعدد من الحقول البترولية من طرف الجماعات الإرهابية خاصة «داعش»، والذي جعل سعره ينهار بسبب شراء هذا النفط غير الشرعي من طرف بعض الدول الأوروبية.            

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات 2

pitié 2014-12-02T13:28:16+00:00
avatar
ماذا تفهم هذه المعوقة في الإقتصاد؟
0
Slim - ALGERIA 2014-12-02T10:46:36+00:00
avatar
Elle est incroyable si il est vrais qu’il avait stoppé la politique de privatisation à outrance suivit par les ministres de l’époque elle oublie de préciser que le mal est fait que ceux qui ont fait cela sont les plus proches ministres et amis du président : la question est donc où est la responsabilité politique du président dans tout ça ?
J’ajouterais que si le président a stoppé la dérive de la privatisation en retard le désastre économique, la corruption et la dilapidation des deniers publics continuent.
0
المجموع: 2 | عرض: 1 - 2

أضف تعليقك

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

تطبيق النهار
التصويت
كيف ترى تكلفة الحج؟