الرئيسية أخبار الجزائر

عامان حبسا نافذا لـ"الشلاظة" وشريكه في حرب الكأس بدرقانة

نشر يوم 2017/07/16 3282 0 .ياسمينة دهيمي عامان حبسا نافذا لـ"الشلاظة" وشريكه في حرب الكأس بدرقانة
قضت محكمة الدار البيضاء، اليوم الأحد، بتسليط عقوبة سنتين حبسا نافذا في حقّ مسبوقين قضائيا، أحدهما يكنى "الشلاظة" إثر تسببهما في جو من الرعب والفوضى العارمة بحي درقانة شرق العاصمة، إثر نهائي كأس الجمهورية لكرة القدم بين ناديي "شباب بلوزداد" و"وفاق سطيف" في الخامس جويلية الجاري، وتسبب "الشلاظة" وشريكه في شجار عنيف استعملت فيه أسلحة محظورة وغازات مسيلة للدموع، ما خلّف ضحايا أصيبوا بجروح متفاوتة.

وقائع القضية بدأت عقب المباراة، حيث قام أحد المتهمين المكنّى "شلاظة" باستفزاز السكان سبا وشتما، مشهرا سكينا في وجوههم، فيما تولى شريكه استعمال الغاز مسيل للدموع، ما سبّب حالة اختناق ومنع للرؤية، ليسقط ثلاث ضحايا نجوا من الموت بأعجوبة.

وأفيد أنّه بعد ساعات فقط عن انتهاء نهائي الكأس، شهد حي "فاطمة نسومر" بدرقانة ليلة الأربعاء إلى الخميس، شجارا في الطريق العام، مصحوبا بالضرب والجرح ومحاولة قتل بواسطة أسلحة حادة، مع الإخلال بالنظام العام عن طريق استعمال غازات مسيلة للدموع.

وعقب نداء من قاعة الإرسال تلقته مصالح الأمن في حدود منتصف الليل، تنقلت الشرطة القضائية لمقاطعة الدار البيضاء إلى عين المكان، لأجل فتح تحقيق في الحادثة، وتبيّن أنّ المتسببين في الفوضى هما شابان من ذوي السوابق العدلية ويتعلق الأمر بكل من "حمزة/م" المكنى "الشلاظة" (35 سنة)، وشريكه "شمس الدين/ع" (35 سنة) اللذين تمّ إيقافهما، فيما تقدم ثلاث ضحايا بإيداع شكاوى لدى المصالح الأمنية.

كوابيس طالت 3 ضحايا   

حسب افادات الضحية الأولى"أحمد أمين/ج"، فإنّه في ذلك اليوم سمع صراخا وضجيجا في الحي بسبب شجار بين المتهم "حمزة/م" وابن الحي المدعو "شكيب" فقام بالتدخل لأجل فضه، إلا أنه تعرض إلى السب والشتم بعبارات مخلة بالحياء من قبل المتهم، مصحوبا بالضرب أدى إلى اسقاطه أرضا، مسبّبا له جروحا بليغة وأدت إلى عجز طبي قدّره بثمانية أيام، في حين تعرض الضحية الثانية "نبيل/ب" إلى محاولة قتل بواسطة سكين، ما أصابه على مستوى اليد اليمنى، وتعرّض أيضا إلى محاولة خنق على يد المتهم الثاني "شمس الدين/ع" الذي رمى قارورة غاز مسيلة للدموع، وهو الإعتداء الذي تسبّب في عجز طبي لـ "نبيل/ب" امتدّ لعشرة أيام.

أما الضحية الثالث "عمر/ف"، فنجا من الموت بأعجوبة إثر تعرضه إلى طعنات سكين على مستوى الجهاز التناسلي والفخذ الأيسر، وأخرى أصابته في الوريد الرابط بين القلب والجسم، على يد "شمس الدين/ع"، ما جعل "عمر/ف" يتعرض إلى اختناق ومنع من الرؤية بسبب رمي قارورة مسيلة للدموع مجهولة المصدر في وجهه من شريك المتهم الرئيسي "شمس الدين/ع"، وهو الاعتداء الذي كلفه عجزا طبيا قدره 12 يوما.

فوضى من أجل انتزاع "الزعامة"

 تم توقيف المشتبه فيهما على متن سيارة على مستوى حي "الموز" بالمحمدية، وهما في طريقهما لجلب أكبر عدد من "المنحرفين" لإشعال "حرب عصابات"، وسعى الاثنان لانتزاع ما سمياه "زعامة" الحي الذي يقطنان فيه.

وأودع وكيل الجمهورية لدى محكمة الدار البيضاء، الأحد الماضي، المتهمين رهن الحبس المؤقت بتهم خطيرة تتعلق بجنح "الاعتداء بالعنف"، و"محاولة القتل بواسطة آلة حادة"، متبوعا بـ "الضرب والجرح العمدي بواسطة سلاح أبيض محظور"، مع "استعمال غاز مجهول المصدر والسب والشتم، اضافة إلى "الإخلال بالنظام العام".

ولدى مثول المتهمين "حمزة/م" وشريكه "شمس الدين/ع"، أنكرا التهم المنسوبة إليهما، رغم تأكيد الضحايا على تعرضهم لاعتداءات خطيرة على يد المعنيين، ليلتمس وكيل الجمهورية في حق كل واحد منهما توقيع عقوبة 3 سنوات حبسا نافذا وغرامة قدرها 100 ألف دج، قبل نطق المحكمة بعقوبة العامين حبسا.

 

 

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات 0

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

تطبيق النهار
التصويت
كيف ترى تكلفة الحج؟