الرئيسية أخبار عربية

ليبيا تواجه صعوبات في الخروج من مرحلة اللا مؤسسات

نشر يوم 2013/10/25 625 0 وكالات ليبيا تواجه صعوبات في الخروج من مرحلة اللا مؤسسات

اكد وزير الخارجية الليبي محمد عبد العزيز ان بلاده تواجه  صعوبات كبيرة فى مواجهة الخروج مما وصفه بنظام اللانظام ودولة اللامؤسسات مشيرا الى ان الصعوبة الكبرى تتمثل فى الانطلاق من الصفر الامر الذى يحتاج كما قال الى  المساعدة والدعم, سواء الإقليمي أو الدولي. وقال عبد العزيز فى مقابلة خاصة مع صحيفة "الشرق الاوسط" الصادرة بلندن اليوم الجمعة بأن" خروج ليبيا من تخبطاتها الراهنة مرهون بانتخاب لجنة الـ 60  وكتابة الدستور وإقراره واجراء  انتخابات برلمانية جديدة, ودمج الميليشيات المسلحة في إطار خطة تنموية واسعة". وشدد وزير خارجية ليبيا على اهمية تقديم المساعدة  لبلاده لتدريب العناصر الأمنية والحصول على التكنولوجيا المتقدمة, التي تسمح بفرض الرقابة على الحدود التي تستخدم ممرا لآلاف المهاجرين الأفارقة الراغبين بالوصول إلى أوروبا. وقال " الفرق ما بين الثورة في ليبيا والثورة في مصر أو في تونس, أن الجانب المؤسسي في هذين البلدين ما زال موجودا, بمعنى أن مؤسسات الجيش والشرطة والإدارة ما زالت قائمة.. أما عندنا فإن نظام الماضي ينطبق عليه اسم "نظام اللانظام" –كما قال- لأننا نحن لم نبن مؤسسات.. وبالتالي فنحن بدأنا عملنا من الصفر". وفيما يتعلق بعملية ضبط الحدود , اشار عبد العزيز الى ان ذلك يتطلب التدريب المتخصص للعناصر الليبية للجيش والشرطة  وكذلك توفير التجهيزات التكنولوجية المتقدمة فى ضوء ما لليبيا من حدود برية لا تقل عن  4200 كلم  من الحدود البحرية. وقال "اننا نعمل في موضوع الدفاع على خطوط متوازية مع أربع أو خمس دول حتى نتوصل إلى أكبر عدد ممكن من العناصر المدربة تدريبا جيدا..ولدينا مشروع مهم مع الاتحاد الأوروبي حول التدريب المتخصص وتحديدا مراقبة الحدود وأمنها".

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات 0

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

تطبيق النهار
التصويت
كيف ترى تكلفة الحج؟