الرئيسية أخبار عربية

موريتانيا ومالي تعززان تعاونهما لمواجهة الإرهاب

نشر يوم 2014/01/12 1008 0 وكالات موريتانيا ومالي تعززان تعاونهما لمواجهة الإرهاب

اتفقت موريتانيا ومالي -في ختام زيارة رسمية قام بها الرئيس المالي إبراهيم أبو بكر كيتا لنواكشوط- على تكثيف التعاون الأمني والعسكري بينهما من أجل التصدي لخطر ما يسمى الإرهاب.وقال بيان مشترك صدر في أعقاب الزيارة إن البلدين قررا تعزيز التعاون بين القوات المسلحة وقوات الأمن في البلدين، والتبادل المنتظم للمعلومات، والتنسيق الوثيق بين القيادات العسكرية.كما اتفقا على عدم إيواء أي مجموعات مسلحة أو إرهابية من شأنها تهديد أو زعزعة أمن أي من البلدين. وعبر رئيسا البلدين عن رغبتهما في تعزيز التعاون بين كافة دول الشريط الساحلي الصحراوي لتنسيق عمليات مكافحة المجموعات الإرهابية المسلحة وتجارة المخدرات، وعمليات التهريب بكافة أشكالها.واعتبر الرئيسان المالي والموريتاني محمد ولد عبد العزيز في تصريحات صحفية في مطار نواكشوط، أن الزيارة ستعطي دفعا جديدا للتعاون بين البلدين في مختلف المجالات السياسية والاقتصادية والأمنية.كما وقع البلدان جملة من الاتفاقيات لتعزيز التعاون الاقتصادي والتبادل التجاري بينهما، حيث اتفقا على تشجيع الاستثمار، وفتح الأسواق أمام المزيد من المنافسة، وإلغاء الحواجزالضريبية.وتعتبر زيارة الرئيس المالي هذه إلى موريتانيا هي الأولى له منذ توليه رئاسة بلاده العام الماضي، وجاءت وسط حديث عن فتور في علاقات البلدين اللذين يتقاسمان هموم السياسة والاقتصاد، وهواجس الأمن والجريمة العابرة للحدود، ونشاط المنظمات المسلحة.ورغم حضور الجانب الاقتصادي في هذه الزيارة، فقد فرض الملف الأمني نفسه كمحور أساسي في مباحثات الرئيسين، نظرا للوضع المتوتر في شمال مالي، والتحديات التي تطرحها نشاطات الجماعات المسلحة في منطقة الساحل وفي نقاط التماس بين البلدين.

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات 0

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

تطبيق النهار
التصويت
كيف ترى تكلفة الحج؟