الرئيسية قلوب حائرة

أستجيب لكلّ الناس وأسعى لإرضائهم إلا خالقي

نشر يوم 2013/06/10 5575 12 النهار الجديد أستجيب لكلّ الناس وأسعى لإرضائهم إلا خالقي
    لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

السلام عليكم ورحمة اللّه وبركاته أما بعد:

  أنا شاب أبلغ من العمر27 سنة، أشعر بالتيه والضياع، لأني مخلص لكل الناس إلا ربي الذي خلقني فسواني رجلا وأعطاني من أفضاله الكثير.سيدتي نور.. أشعر بالضيق ويكاد يغمى علي عندما أتذكّر علاقتي الجيدة مع العباد، فمن يقصدني لا أردّه ومن يرغب بالمساعدة أسانده وأدعمه حتى غدوت في بعض الأحيان أرتكب الذنوب لقضاء مصالح الغير، لأن غايتي إرضاء الناس، أما اللّه الذي خلقني أجدني مقصّرا في تأدية فرائضه، حتى الصلاة لا أستمرّ في تأديتها، أما الشعائر الأخرى من صوم وغيره، أمارسها بطريقة آلية وكأن قلبي بات خاويا من الإيمان، نعم إنه كذلك بعدما انطفأت بداخله الشعلة التي كانت تدفعني إلى ابتغاء وجه اللّه، وأن البشر وإن خدمتهم مدى الحياة ليس في وسعهم أن يقدّموا لي مقدار حسنة تنفعني.سيدتي نور.. يبدو أني لن أستطيع تبليغك ما أشعر به، باختصار شديد أريد أن يتحوّل هذا الإقبال على الدنيا والتمسك بها، إلى إقبال على العبادات والطاعات ومحبة للّه رب العالمين، أرجوك دليني على المسار الصحيح الذي يكفل لي هذا الأمر فيجعلني عبدا صالحا، علما أني في غمرة التهافت على الدنيا ارتكبت ذنوبا أخرى مثل الفاحشة لكني توقفت عن هذا الأمر خشية الإصابة بالأمراض وليس خوفا من اللّه، أقول هذا ليس مجاهرة بالمعصية وتطاولا على المولى عز وجل ولكن لتوضيح الأمر ليس إلا.

نسيم من تبسة

الرد:

لم ينطفئ الإيمان في قلبك بل تراجع والدليل أنك ترغب بتقويته وتجديده ليصبح قويا، وتأكد أن الإيمان إذا هجر القلب نهائيا فلن يرجع إليه بهذه السهولة، لقد أقحمت نفسك في تلك المنعطفات الوعرة، ودفعت بها إلى أعماق المعاصي، ليس بسبب السعي إلى مصالح الناس وخدمتهم لأن هذا الأمر ستار لما أوردته في خاتمة رسالتك، أقصد ذنب الفاحشة، أنك في حاجة إلى قرار فوري يكون شجاعا وقويا يمكنك من الخروج من العتمة إلى النور، ومن الضيق إلى الفرج ومن اللّهث خلف الدنيا إلى ابتغاء وجه اللّه وتحصيل الآخرة. يمكنك فعل ذلك لأنك إنسان واع، تمكنت من إدراك ماهية شيء حسي، لذا فأنت مؤهل لكي تخوض تجربة الانتقال من وإلى، فأتمنى أن تجتهد وأن تشحذ همتك من أجل تغيير ما لم يعجبك.أنصحك بتحري الأسباب، التي تبعدك عن الوقوع في المعاصي، فلا تذهب إلى الأماكن المشبوهة، واقطع علاقتك بالفتيات اللواتي يحمن حولك أو يتصلن بك إن وجدن، ولابدّ من التخلي عن الرفاق إذا كانوا صحبة سوء، هذا على سبيل المثال، لابدّ من تغيير أمور كثيرة في حياتك، وأولها نفسك لأن اللّه لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم. انفذ بإيمانك ودينك إلى مكان نقي واسمو بهما في رحاب اللّه تعالى لتبتعد عن مواطن الفتن والفواحش ما ظهر منها وما بطن، فالدين أنفس وأثمن ما يملكه المسلم وهو أغلى من القناطير المقنطرة من الذهب والفضة، عليك بالدعاء والإلحاح، للتخلص من الذنوب واسأل اللّه ألا يجعل مصيبتك في دينك.

 

ردت نور

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات 12

rabeh 2013-06-12T21:55:25+00:00
avatar
ان شاء الله ربي يهديك وبعدك على كل هم ورجعك ليه وتولي من المتقين نساله
0
حمد 2013-06-12T18:10:36+00:00
avatar
اعلم يا خى قد دلت الأدلة الكثيرة من كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم على أن الله تعالى يقبل من عبده التوبة من جميع الذنوب مهما عظمت ، وأنه لا يجوز لأحدٍ أن يحول بين العبد وبين التوبة مهما بلغت ذنوبه كثرة وقبحاً .

قال تعالى : ( قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنْفُسِهِمْ لا تَقْنَطُوا مِنْ رَحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعاً إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ ) الزمر/53
فاحرص على العبادة والطاعة ، واندم على ما فات من تفريط ومعاص ، واعلم أن الله تعالى غني عن عباده ومع ذلك يفرح بتوبتهم ، بل ويبدل سيئاتهم حسنات .

ونسأل الله تعالى أن يعينكِ على ذِكره وشكره وحسن عبادته
0
سهام 2013-06-11T17:42:08+00:00
avatar
اخي نسيم تاكد بانك في خطر فسارع الي مرضات ربي
0
2013-06-11T16:13:28+00:00
avatar
rei yahdik
0
دعاء الفجر 2013-06-11T15:19:16+00:00
avatar
اخي نسيم ان بقيت هكذا قستفقد علاقتك بالناس حتما لانك مقطوع الصلة مع الله عز وجل هو العروة الوثقى والحبل المتين..فان لم يرض عنك الله لن يرض عنك الناس نصيحتي لك وثق علاقتك بالله واترك الناس للناس فلن ينفعوك بشئ
0
نهى 2013-06-11T14:28:44+00:00
avatar
السلام عليكم لقد بدات باصلاح ذاتك منذ افصاحك على ما يعتريك فهذه بوادر التوبة انصحك بالتشبث بالصلاة فهي اول طرق النجاة والهداية والصلاح واعلم ان الحسنة تمحو السيئة واعلم وتاكد ان الموت حقيقة والعذاب حقيقة وانك ستلاقي مولاك بمفرده لن ينفعك لا فلان وعلان وانك ستحاسب على ماتبدي وماتخفي .واكثر الاستغفار ستجده جل جلاله غفور رحيم لكن يجب ان تفعل ذلك لله صادقا لارياء وفقك الله لعبادته حسن طاعته .اللهم انا نسالك حسن الخاتمة يا ارحم الراحمين اللهم امين .ادعو لي بتفريج كربي وزوال همي بوركتم وهم كل المهمومين .وتحية طيبة للجميع.
0
سامية 2013-06-11T14:18:48+00:00
avatar
اللهم اهدينا الى الطريق المستقيم
عزيزي القارئ انت انسان جرئ و شجاع وساعدتني في احياء ضميري المنوم مغناطيسيا بما لذ وطاب من شهوات الدنيا التي غرتنا وجعلتنا نقصر في اداء فرائض الله
اللهم ثبتنا على دينك و على طاعتك
نشكر جريدة النهار على اعطائها الفرصة للاخوة القراء على طرح مشاكلهم و الوصول الى طريق الصواب
0
Asma 2013-06-11T12:45:41+00:00
avatar
صحيح انه من الجيد ان يساعد المرء اخاه المسلم لكن ليس لدرجة التخلي عن العبادات يجب ان تقرأ القرآن بخشوع و متضرعا لله و ان تتمسك بصلاتك التي ستنفعك يوم الحساب انها اول عبادة يسأل عنها الله عز و جل و حسب ما فهمته من رسالتك تنقصك الثقة بالنفس لديك ضعف في شخصيتك لا تفني حياتك في خدمة الناس بينما هم لن ينقذونك في الآخرة من عذاب الله فاتق الله في نفسك و لا تتعدى حدود الله حتى لا تكون من الظالمين
0
ام رائد 2013-06-11T07:28:12+00:00
avatar
السلام عليكم اخي ماهذا الكلام الرائع وكيفية تعبيرك البليغة في تقصيرك في حق ربك انت تفهم كل شئ وتعي كل شئ ما ينقصك سوى الارادة واتخاذ القرار بادر الى التوبة والاستغفار اتجه الى اقرب مسجد اسجد ابكي الى ربك ادعوه دعاءا مزلزلا لكي يتزلزل قلبك قم الليل صوم النوافل اقرأ القرأن اختر زوجة صالحة تعينك على محبة الخالق اختر صحبة صالحة تقودك الى الطريق المستقيم انت انسان رائع تحمل نفس لوامة وضمير حي ماينقصك سوى البدء من جديد استغفر ادعي الله صلي لاتتأخر فالحياة ليست طويلة جدا لنضيعها في ما يغضب الرحمان واعلم جيدا ان ارضاء الناس غاية لاتدرك فالمهم ارضاء رب الناس انني ادعولك ولنفسي المقصرة بالتوفيق والايمان ورضا الرحمان تحياتي اخي اليقظ فغيرك يفعل كل المنكرات وليس لديه ذرة احساس واحساسك بالذنب دليل نفسية حية سترجع ان شاء الله الى ربها وسيتوب عليها خالقها وتفوز بالجنان بأذن الرحمان ..........
0
2013-06-11T07:27:05+00:00
avatar
اياك و المراء أخي فأنت تفعل الخير في الناس ليقال فلان كريم و فلان طيب و فلا ن محترم و تذكر أن العرب كانت فيها خصال حميدة كالكرم و الشجاعة و اغاثة الملهوف لكن لم ينفعها ذلك إلا أن تؤمن بالله صحيح انك مسلم و لكنك مقصر في امورك مع الله كما ان التوبة من الذنب يجب ان يرافقها الندم و ابتغاء وجه الله لا لخوفك من المرض كما قلت فقد يبتليك الله به و انت في بيتك
0
المجموع: 10 | عرض: 1 - 10

أضف تعليقك

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

تطبيق النهار
التصويت
كيف ترى تكلفة الحج؟