الرئيسية قلوب حائرة

زوج مدمن.. حمل وحياة شبه مستحيلة

نشر يوم 2017/08/12 550 0 النهار اون لاين زوج مدمن.. حمل وحياة شبه مستحيلة
أساعده أم أنسحب.. يرغب في التخلّص من الإدمان

السلام عليكم ورحمة الله تعالى بركاته أما بعد :

أمي نور أرجوك أشيري عليّ وساعديني، بعدما تعذّر عليّ اتخاذ القرار المناسب، فقد تزوّجت شابا، أخفى عنّي عيبه ولم يصارحني بالحقيقة، فهو مدمن مخدرات، كان يتعاطى هذه السموم منذ سن الطفولة وهو الآن في الثلاثين من العمر، حيث اكتشفت ذلك بعد أن صرت حاملا، السّبب الذي جعل زوجي يقرر التحرّر من قبضة هذا الغول، لكي يعيش في سلام، فقد أخبرني عن نيته، لكنه فاجأني، بل صدمني، فكيف لي أن أتقبّل أنّ والد ابني وشريك حياتي رجل عاش سنوات في الحرام، أليست هذه السموم من المسكرات التي قال الله في شأنها بأنها أم الخبائث.

يترجاني كي أساعده، أرغب في ذلك لكنّني أخشى أن يطول هذا الأمر أو يتعذّر عليه، لأنه ليس سهلا أن يتقبل جسمه الوضع الجديد.. ماذا أفعل وكيف أتصرّف؟.

أمينة/ تلمسان

الرد:

خيرا فعلت بهذه الاستشارة، بـما أن زوجك لديه الإرادة، عليه أن يرافق صحبة صالحة لكي تشغله عن تعاطي تلك السموم، أمّا دورك فهو المساعدة، وأن تفعلي ذلك بقلب مُحب ونية خالصة حتّى يبارك الله مسعاك، أي نعم المهمة تتطلّب منك ومنه وقتا طويلا، لكنه سيهون بالصبر وسعة الصدر إن شاء الله.

بنيّتي، تجلّدي بالحكمة والروية وكوني إيجابية من أجل النجاح في هذه المهمة، فالحسن في القضية أن صاحب الشأن يريد العلاج ويسعى أن يتغيّر إلى ما فيه الخير والصلاح لأجلك ولأجل ابنك الذي سيبصر النور في حضرة والد تائب وليس مدمنا على المخدرات، واجهي هذا القدر وكوني حليمة ورشيدة، فإن يعلم الله في قلبك الخير يأتيك خيرا وما هذا على الله بعزيز، أسأله أن يوفّقك ويعينك ويجعل لك مخرجا من هذه الضائقة.. آمين يا رب العالمين.

 

ردّت نور

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات 0

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

تطبيق النهار
التصويت
كيف ترى تكلفة الحج؟