الرئيسية قلوب حائرة

أصبحت مقعدا بعدما انتقمت مني شر إنتقام

نشر يوم 2009/07/10 3058 0 النهار أصبحت مقعدا بعدما انتقمت مني شر إنتقام
جئتك طالبا
    لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

العون وأنا لا أقوى على الحركة، نعم لم أكن معاقا قبل الآن لكن هفوة من حبيبتي جعلتني مقعدا على كرسي متحرك، قصتي مثيرة ومؤثرة لهذا أنا لا أطلب العون إلا منه تعالى، لكن حين تأكدت أن هذه الجريدة وطاقمها تحمل رسالة الخير، قررت الكتابة إليكم والاعتراف على صفحات الجريدة الوحيدة التي لا تفارقني وهي التي تنسيني إعاقتي. أنا شاب في الثالثة والثلاثين من عمري، وأنحدر من عائلة غنية بقيت على هذا الحال إلى أن تعرفت على فتاة جميلة وأنيقة، من عائلة متواضعة أحببتها بجنون فمنحتها كل ما تريده، ولأن لديها صديقة غيورة كانت في كل مرة تحرضها على تركي بحجة أنني زير النساء، الشيء الذي دفعني لقطع علاقتي بها لكنها رفضت ذلك وذات مرة دعوت حبيبتي لقضاء بعض الوقت فاتجهنا نحو البحر، وجلسنا على صخور الشاطئ، وبينما كنت على وشك النهوض دفعت بي إلى الأسفل وهربت، فناديتها فلم تجب وتركتني هناك وبقيت أصارع الموت إلى أن مر أحد الأشخاص وأنقذني، وفي المستشفى أكد الأطباء إعاقتي الحركية، ورغم ذلك لم أبلغ عليها، لأنني أحبها ولحد الآن لم أفهم السبب الذي دفعها لهذا الانتقام، وبعدها سمعت أنها تزوجت من قريبها وغادرت الوطن كانت الصدمة شديدة علي، مما جعلني أعيش في عذاب وحيرة .

الرد :

آسفة عزيزي لما حدث لك، أما فيما يخص ما أقدمت عليه حبيبتك فأعتقد أن السبب كله ما كانت تسمعه من طرف صديقتها على أنك زير نساء، فصدقتها رغم أنك لم تقدم على خيانتها، مما جعلها تشعر في قرارة نفسها أنها غير مهمة بالشكل الذي كانت تشعر به وأنك أيضا اتخذتها عشيقة لتمضية الوقت معها فقط وليس بنية الحلال، وقد فعلت ذلك من أجل المزاح ليس إلا،  ولكن الذي حدث قد حدث وهي الآن قد تزوجت واختارت حياتها، وعليه لا داعي لأن تفكر في الماضي، لأنه يزيد من معاناتك، فكر في مستقبلك انس تلك الإعاقة وامض بكل أمل في الحياة حتى   تندمج   من   جديد   وسط   مجتمعك   وتثبت   وجودك،   يمكنك   الاتصال   بالجمعيات   والنوادي   الثقافية   والرياضية   لمزاولة   النشاطات   التي   تفيدك   وترفع   من   معنوياتك   بالتوفيق   بإذنه تعالى.

ردت نور

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات 0

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

تطبيق النهار
التصويت
كيف ترى تكلفة الحج؟