الرئيسية قلوب حائرة

حائرة بين كاذب أحبه وصادق أهواه

نشر يوم 2009/07/21 3295 0 النهار حائرة بين كاذب أحبه وصادق أهواه
أنا فتاة أبلغ
    لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

من العمر 23 سنة من الجزائر العاصمة ماكثة بالبيت من عائلة ميسورة الحال منذ سنيتن تعرفت على شاب من حينا في البداية أبدى اعجابه بي، لكنني رفضته لما سمعت عنه من كلام من طرف صديقاتي على أنه زير نساء، لكنه ظل يطاردني إلى أن أوقعني في شباك غرامه فجمعتنا أيام جميلة.

لكن سرعان ما تغيرت معاملته لي، إذ قلت اتصالاته وكلما حددنا موعدا للقاء يتركني أنتظر لوقت طويل دون أن يأتي وقد تكرر هذا عدة مرات مما جعلني أيأس من هذه العلاقة، فكنت كلما اتصلت به هاتفيا لمعرفة سبب ذلك يدعي الأسباب الطارئة، ليس هذا فقط بل علمت أنه على علاقة بفتاة أخرى، وعند المواجهة أنكر ذلك تماما وأدعى مجددا أنه لايجب سواي

 تعرفت مؤخرا على شاب آخر لم أمانع في الحديث معه ومنحته رقم هاتفي حيث أصبح على اتصال دائم بي، كما عرفني على أهله وأبدى حبه الكبير لي ونيته في التقدم لخطبتي، ولا أنكر سيدتي أني بدأت أميل إليه لأني بصراحة التمست في كلامه الصدق اذ أن مواعيده كلها مضبوطة وفي حالة ما وعدني بشيء أوفي به، لكن ما لا أستطيع تحديده هي مشاعري، فأنا لازلت أحب الأول رغم كذبه المتكرر ويعجبني الثاني لصدقه ونبله ورجولته، تائهة أنا بين الإثنين فأيهما أختار الكاذب أم الصادق ساعديني مدام نور وأكون لك شاكرة.

الرد :

الكذب صفة خبيثة بتصف بها المنافقون ان طبعت الإنسان جعلته لايؤتمن والكل ينفر منه ويبغضه كما أنه تعالى نهى عنه وجعل عقاب الكاذب شديدا وعليه يجب أن تحددي مشاعرك نحو الشخص الذي يستحق حبك وحينما تمنحيه قلبك تأمنين له دون ارتباك أو خوف، وهنا يتضح جليا أن الشخص الذي يجب أن يقع اختيارك عليه هو الشاب الثاني لما يحمله من صفات الرجولة والصدق ونيته في الارتباط بك وليس الأول الذي بات يتلاعب بمشاعرك وفي كل مرة يخلق كذبة حتى يبرر أفعاله .  توكلي على المولى عز وجل، واتركي الشاب الثاني يتقدم لخطبتك ولا تخشي شيئا فالأكيد أن مشاعر الحب ستنمو وتتوج بحياة زوجية سعيدة .

ردت مدام نور

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات 0

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

تطبيق النهار
التصويت
كيف ترى تكلفة الحج؟