الرئيسية قلوب حائرة

بخل زوجي وشحه أنهكني.. وأفقدني 20كلغ من وزني

نشر يوم 2009/08/22 2069 0 النهار أون لاين بخل زوجي وشحه أنهكني.. وأفقدني  20كلغ من وزني
سيدتي نور
    لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

السلام عليكم ورحمته تعالى وبركاته.

بعد أن ضاقت بي الدنيا بما رحبت، قررت أن أطرق بابك طالبة منك النصح والإرشاد، فأرجوك ساعديني وقفي إلى جانبي لأنيفي أمس الحاجة إليك. أنا امرأة، ملتزمة وجميلة وابنة عائلة عريقة وغنية، تزوجت برجل في نفس مستواي الديني والأخلاقيوالاجتماعي، ظننت للحظة من الزمن أني سأحيى معه حياة سعيدة ومستقرة، ولكن تجري الرياح بما لا تشتهي السفن، فما إندخلت عتبة حياتي الزوجية حتى اصطدمت بواقع مرّ كمرارة العلقم، حاولت بكل جهدي أن أتأقلم معه ولكني لم أستطع.

تصوري يا سيدتي، ففي ظرف سنة من الزواج فقدت 20 كلغ لأن زوجي أنهكني ببخله وشحه.. لا أذكر أني شبعت الخبز في بيتهرغم أنه ثري جدا!

سيدتي، لم أخبر أحدا بهذه الحقيقة، سعيت لكتمانها في قلبي عسى أن أوفق في تغييره ولكن دون جدوى، لذا قررت أن أضع حدالهذه العلاقة قبل أن تتعقد الأمور أكثر فأكثر، ولكن لما أبلغته بقراري تأثر حتى اغرورقت عيناه بالدموع، هذا ما جعلني أترددفي تنفيذ هذا القرار وآثرت الاتصال بك لترشديني إلى الرأي السديد.

لمياء من غليزان

الرد:

عزيزتي أمال، صحيح أنه من الصعب جدا أن نعيش مع إنسان شحيح، ولكن إذا كان قريبا من قلوبنا عزيزا على أنفسنا لم يؤذناإلا ببخله، لا يجب أن نتخلى عنه، بل علينا أن نسعى بكل جهودنا لمساعدته والوقوف إلى جانبه حتى ننقذه من البلاء الذي سيدمرحياته الدنيوية والآخروية.

عزيزتي أمال، إذا كنت فعلا تحبين زوجك وتتمنين الخير، عليك أن تصبري معه وتسعي بكل جهدك لانتشاله من عالم الظلامالذي يعيش في كنفه، والذي حرمه من كل شيء من النعيم الدنيوي والآخروي.. اعتبري وقفتك معه ومحاربتك لشحه هو دعوةإلى المولى تعالى ستنالين منها خير الجزاء.

إن موقف زوجك من قرارك القاضي بالانفصال عنه يدل دلالة قاطعة على حبه لك، إذن استغلي هذا الحب كورقة رابحة للضغطعليه وتحريره التدريجي من شحه.

ردت نور

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات 0

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

تطبيق النهار
التصويت
كيف ترى تكلفة الحج؟