الرئيسية قلوب حائرة

ما تقوم به إبنتي .. يعبّد لها طريق الإخفاق الدراسي

نشر يوم 2009/09/30 2459 0 النهار أون لاين ما تقوم به إبنتي .. يعبّد لها طريق الإخفاق الدراسي
سيدة من ڤالمة في
    لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

الأربعين، لديها مستوى جامعي، لي ابنتان إحداهما في العاشرة والأخرى تقترب من الرابعة، وأحتاج إلى توجيهاتكم في كيفية رعايتهما نفسيا، فكثيرا ما أتضايق من ابنتي الكبرى، ومن فشلها في أداء كثير من المهارات، وأحتار في الأسلوب الأمثل نفسيا، للتعامل معها في هذه الحالة.

هل يكون بتأنيبها على تكرار الإخفاق، أم بتوجيه النصيحة لها، وإن كنت أعتقد أن ذلك صار غير مجدي في إطار تكرارها لنفس الأخطاء، خاصة ما يتعلق منها بالإهتمام بالنظافة والنظام، وغيرها من هذه الأشياء، وأريد أن أعرف، هل هذه الأشياء والأخطاء طبيعية في عمرها، الذي يتجاوز العاشرة بشهور، أم أنها مدللة أكثر من اللازم، أخشى أن أكون متشددة معها، وأخشى أحيانا أن يؤدي تساهلي معها إلى إفسادها . أرجو النصيحة، في أسلوب معاملة الطفلتين

الرد :

يلاحظ أن تربية الطفلة الأولى، يكون فيه الكثير من الصعوبات، حيث أنها أول تجربة للتربية لدى الأم والأب، وقد تكون فيها أخطاء كثيرة، لذلك تتم تربية الطفل الأول بطريقة المحاولة والخطأ، وربما يتحسن الأمر في الطفلة الثانية أو ما يليها بعد ذلك، ما ألحظه في حديثك عن إبنتك، أنك لا تحتملين أخطاءها وتريدينها أن تفعل الأشياء كما ترين أنت، وهذا ربما يجعلك تدخلين في صراع معها، وهذا ربما يؤدي إلى أن تأخذ هي موقف العناد ضدك، مما يزيد الأمر تعقيدا .

لذلك أرجو أن يكون لديك مساحة من السماح لبعض أخطائها، فليس هناك طفل أو طفلة لا يخطئان، والطفلة بطبيعتها تتعلم في هذا السن المبكر بطريقة والخطأ وتحتاجك بجانبها، لزيادة مهاراتها الحياتية ولزيادة معرفتها بالصح والخطأ، من خلال المصاحبة الطيبة والمتسامحة والمتقبلة لظروف هذه المرحلة من العمر . وقد قال علماء التربية، أن أفضل الوسائل بالترتيب هي : - القدوة، الثواب، العقاب ، فإذا استطعت أن تتبعي هذه الوسائل والآليات بشكل جيد ومتوازن مع طفلتيك، فستصلين إلى نتائج إيجابية .

ردت نور

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات 0

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

تطبيق النهار
التصويت
كيف ترى تكلفة الحج؟