الرئيسية قلوب حائرة

الزواج ليس وظيفة نبحث عنها لأنه نصيب مكتوب علينا

نشر يوم 2010/07/14 5789 0 النهار الجديــد الزواج ليس وظيفة نبحث عنها لأنه نصيب مكتوب علينا
أقول لك يا عزيزتي أن الرجل بصفة عامة يعزف عن الفتاة التي تدخل معه في علاقة مسبقة قبل الزواج
    لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

، لأنه يفضل الإرتباط من التي لم تعطه حبا وعاطفة إلا بعد الزواج، أما قبل ذلك يخالجه الشك فيها، وليس عزوفهم كما تتصورين لأنك ترفضين الدخول في علاقة عاطفية معهم. فهؤلاء الأشخاص الذين تعرفت عليهم ما هم سوى رجال غير أسوياء تجردوا من الأخلاق والقيم، لأنهم يبحثون فقط عن المتعة ولا يهدفون إلى الزواج على الإطلاق، بالطبع ليس كل الرجال كذلك، فهناك الأسوياء وغير الأسوياء، ثم إن الزواج ليس وظيفة نبحث عنها فهو نصيب مكتوب ليس للإنسان يد فيه، فلا يجب إقامة علاقة عاطفية اعتقاداً بأن هذا هو الطريق الذي يؤدي إلى الزواج، ولا يشترط أن يتعرف أحد الجنسين على الطرف الآخر وتحدث علاقة عاطفية مسبقة قبل الزواج، فإذا كان هذا الطريق قد حقق للبعض الهدف إلا أن الأغلبية فشلوا في ذلك، لأن الزواج في النهاية كالرزق مكتوب عند الله عز وجل، ومهما حاول المرء وبحث وغامر سيكون شريك حياته كما أراده الله له وليس كما يريد هو سواء للشاب أو الفتاة.

لكن يبدو يا عزيزتي، أنك لم تستفيد من الدرس جيدا، ولم تستوعب العبر، فخذلك الأشخاص الذين تعرفت عليهم حينما اطلعت على نواياهم الدنيئة، وها أنت تجاوبت مع آخر رجل تعرفت عليه، بالنظرات والإبتسامة في قارعة الطريق، ثم تم اللقاء في أقصى سرعة ودون حتى تردد منك.. فوافقت على الفور، وحدث ما حدث. أنصحك بألا تضعي آمالاً على هذا الرجل، فهو لن يتزوجك، ومن خلال ما قرأت من سطور رسالتك عنه، لأن شأنه شأن أولئك الأشخاص الذين تعرفت عليهم مسبقاً، بمعنى أنه يبحث عن المتعة والتسلية فهو كاذب ومراوغ ومخادع.

 الذي يُستغرب له حقاً كيف أنك تحبين شخصاً وتخرجين معه وتقابلينه دون أن تعرفي عنه شيئاً على الإطلاق، ولا تعلمي ما إذا كان متزوجاً أو أعزب، وأين يعمل وأين و.. و.. لا تعرفين عنه شيئاً، فكيف تثقين في شخصه رغم المدة القصيرة جداً لعلاقتكما.

عموما أنصحك بالإبتعاد عن حياة هذا الرجل، حتى لو حاول الإتصال بك. فإن كان غرضه شريفا فإنه سيتقدم إليك خاطبا هذا إذا كان يريدك فعلاً زوجة، رغم يقيني في نواياه الدنيئة، تجنبي يا عزيزتي الخوض أو الدخول في مغامرات عاطفية التي لا يتضرر منها سواك ولا تجلب لك سوى المتاعب والأحزان والآلام النفسية، وخاصة أنك ترفضين الدخول في علاقات دنيئة مع الرجل وتهدفين إلى إقامة علاقة عاطفية نظيفة تتوج بالزواج، لذلك فإنه من الطبيعي أن تتألمي وتصدمي حينما تفشل علاقتك مع الطرف الآخر. تأكدي يا عزيزتي، أن نصيبك سيأتيك لا محالة متى أذن الله بذلك دون اللجوء إلى إقامة علاقة عاطفية أو التعرف على أي شخص تريدينه، نصيبك سيصيبك وأنت قابعة في البيت، دعواتي لك بالتوفيق.

ردت نور

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات 0

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

تطبيق النهار
التصويت
كيف ترى تكلفة الحج؟