الرئيسية قلوب حائرة

لا تترك عملك‮.. ‬فالمؤمن كالغيث حيثما وقع نفع

نشر يوم 2010/12/19 1694 0 النهار الجديــد لا تترك عملك‮.. ‬فالمؤمن كالغيث حيثما وقع نفع
    لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

سيدي الكريم، "إن المؤمن كالغيث حيثما وقع نفع"، فاجعل عملك لله، وجند نفسك للمهام الجديدة، فالوطن بحاجة لمن يعمل بالإدارة، ويحتاج لمن يعمل  في التجارة، بل يحتاج إلى البواب الأمين والتاجر الصادق والمزارع المجتهد، والإنسان يستطيع أن يخدم وطنه ونفسه من أي موقع يكون فيه، فلا أهم من الإخلاص والإتقان وصدق النية وسلامتها، ولا يزال الإنسان بخير ما نوى الخير وعمل به.

سيدي، اسأل الله أن يقدر لك الخير، ورغم أنك لم توضح لي أسباب نقلك من موقعك الأول إلى الموقع الجديد، إلا أنني أدعوك بإثبات وجودك في كل مكان توضع فيه، وليس هناك رد أبلغ من النجاح، وتذكر أنه لا يوجد إنسان سيظل مديرا، ولو دامت الدنيا لمن قبلك لما وصلت إليك، ولكن المهم أن يترك الإنسان الأثر الحسن، وأن يتذكر أنه مسؤول أمام الله.

إذا عليك بالإستمرار في عملك، بل وأدعوك إلى مزيد من الاجتهاد، وأثبت للجميع أنّك لا تعمل لأجل أحد، وأنك لن تترك عملك لأجلهم، ولا تلتفت إلى كلام الناس، فإن رضاهم غاية لا تدرك، وكلامهم لا ينتهي بحال من الأحوال، ولكن العاقل يجعل همه رضوان الكبير الجبار.

   

ردت نور

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات 0

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

تطبيق النهار
التصويت
كيف ترى تكلفة الحج؟