الرئيسية قلوب حائرة

المرأة الفضيلة‮ ‬يجب أن تكون عونا وسندا لزوجها

نشر يوم 2011/02/21 4013 4 النهار الجديــد المرأة الفضيلة‮ ‬يجب أن تكون عونا وسندا لزوجها
    لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

لقد فعلت خيرا بهذا التصرف مع زوجك، وصبرت عليه وتحملت مشاق الحياة وأنفقت من مالك، فلا يهمك ما يقال حول إنفاقك على زوجك، فهي الحياة أيامها متداولة بين الناس، ولقد منّ الله تعالى عليك بنعمة الوقوف بجانب زوجك ولعله يفرج همه ويجد عملا ويرزقه، فيعوضك عن صبرك وتسعد أيامك.

أما ما يلمح به البعض أو يصرح به آخرون حول إنفاقك من مالك على زوجك، فهو من باب النظرة القاصرة لدور المرأة المحسنة في بيتها، وإنفاقك على زوجك حال حاجته وعوزه، من أخلاق الفضيلات ولك بها أجر عند الله عظيم ما دمت ترغبين بذلك، ورغبة منك في استمرار الحياة الزوجية.

عزيزتي، أنصحك أن تستمري في الإحسان دون منٍّ وسوف يرزقك الله تعالى بالخير، فأكثري من الإستغفار والذكر ولن ينسى هذا زوجك ما دام رجلا يعرف أحكام الله ويراعيها فقط الظروف كانت ضده.

لا تنظري إلى كلام الناس، أما أهلك فحاولي أن توضحي وجهة نظرك وأن ما تقومين به واجب مع زوجك لأنّه يمر بأزمة، وأنّ ما تفعلينه من بين أهداف الزّواج، إذ يكون كل منهما عونا وسندا للآخر.

أمّا ما يدور بخلدك بأنّه قد ينسى الجميل كما فعل فلان وعلان، فتلك حالات انعدمت فيها مروءة الرّجال، واجهوا فيها الجميل بالنكران، فلا تظنّي في زوجك غير الخير، لأنه جدير بذلك، وهذا ما التمسته من رسالتك.

ردت نور

 

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات 4

1 2013-12-16T01:21:27+00:00
avatar
1
0
1 2013-10-08T21:32:14+00:00
avatar
1
0
rabah abamohamed - algerie 2011-02-22T17:52:24+00:00
avatar
السلام عليكم الزواج رابط مقدس يجمع بين الرجل والمراة وكل واحد منهما يكمل الاخر وهو شريكه في مر الحياة وحلوها وسنده ومعينه على هموم الدنيا ومصاعبها صحيح ان النفقة هي واجبة على الزوج شرعا لا على الزوجة حتى وان كانت هي عاملة فليس له الحق في التصرف في مالها .اما ان كانت هي من قدمتهلزوجها عن طيب خاطر وطيب نفس وتراضي بينهما فهذا جائز ولا حرج فيه ولا مانع ايضا ان تنفق الزوجة في مكان زوجها الذي لا يعمل فهو معسر ليس له مدخول ليمارس واجب النفقة .اما فيما يخص كلام الناس او اهلك انت او اهله هو او اين كان هذا الشخص فكل هذا لا يسمن ولا يغني من جوع مادمت انت وزوجك متفاهمان ومتفقان وراضيان وسعيدان فالحمد لله وهذا هو المهم ولعلمك ففي هذا الزمان قل هذا النوع من الزوجات الطيبات المتفهمات الصالحات فبارك الله فيك وزادك اجرا وثوابا واحسانا وخيرا كثيرا والله المستعان ومنه التوفيق والسداد.نسأل الله العفو العافية والستر فوق الارض وتحت الارض ويوم العرض امين يا رب العالمين والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
0
nadia - nadou.dz@hotmail.fr 2011-02-22T16:04:52+00:00
avatar
ila kèn yastahèl..............
-1
المجموع: 4 | عرض: 1 - 4

أضف تعليقك

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

تطبيق النهار
التصويت
كيف ترى تكلفة الحج؟