الرئيسية قلوب حائرة

نصائح فعّالة لتفادي الغيرة بين الزوجين

نشر يوم 2011/04/15 4744 0 النهار أون لاين نصائح فعّالة لتفادي الغيرة بين الزوجين
    لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

حينما يتم الزواج ويحرص كل من الرجل والمرأة على بناء عش الزوجية وغمره بالحب والتفاهم، يشعر كل منهما بأنّه امتلك الطرف الآخر بمشاعره وأحاسيسه، وبالتالي أصبح ذلك الشخص ملكا خاصا به، وينتابه شعور بأن شريكه هذا سوف يشاركه الغرفة التي يسكن بها طوال حياته ولن يتسرب أحد ما لتلك الغرفة، ولكن حينما تتقدّم بهم الأيام يشعر كل منهما بأن بداخل غرفتهما تلك بعض الأشخاص.

ممّا لا شك فيه بأنّ لكل شخص أصدقاء من حوله، وهؤلاء الأشخاص يمثلون ذكريات الصبا والطفولة ولكل منهما ذكرى في خاطره، وحينما يتزوج الشريكان يحاول كل واحد منهما أن يخبر الآخر بأجمل تلك الذّكريات، فإذا ركّز أحدهما على ذكر قريب أو قريبة من الجنس الآخر، فإنّ الزوج أو الزوجة ربما يصابون بمشاعر الغيرة، خاصة إذا ركز الزوج على ذكر فضائل قريباته وصديقات الطفولة.

وتعتبر الغيرة صفة محمودة لدى الأزواج، ولكنها تصبح نقمة، إذا زادت عن حدها وأصبحت هاجسا يؤرق نوم الشريك، لذا ولبيوت مطمئنة بعيدة عن الشك، نقدم لكم هذه النصائح:

- على الشريك مراعاة مشاعر الآخر، بألا يتحدث عن أي فتاة مثلا وكذلك العكس بالنسبة إلى الزوجة.

- أن يحاول كل منهما التقليل من إقامة صداقات مع الجنس الآخر، حتى ولو كانت علاقة عمل، لأن البعد عن الشك والريبة يوفر جوا صحيا معافى لكلا الشريكين، فالذي لا تود أن يحدث لك، فلا تفعله لشريكك.

- أن يعمل كلا منهما على مراعاة مشاعر الشريك الآخر.

- محاولة كسب ثقة الطرف الآخر.

رغم أنّ مشاعر الغيرة تعتبر مشاعر ريبة وشك ولكّنها تعتبر من أنبل المشاعر الإنسانية، لأنها تحمل مشاعر وأحاسيس الحب والعاطفة النبيلة بين الزوجين، وحينما يحاول أحد الزوجين إثارة غيرة الآخر، فإن تحركت مشاعر الآخر بالغيرة فإنّه يدرك بأنّه محبوب من شريكه، وهذا الأمر يجب أن يحترمه الآخر، ويجب ألا يتمادى في إثارة تلك المشاعر، لأنّها إذا زادت سوف تجرح مشاعر الشّريك.

من أهم الأسلحة التي يجب أن يتزود بها الشريكان، أسلحة الثقة بالنفس وبالشريك الآخر، وأن يدرك كل منهما بأنّهما اختارا بعضهما بعض عن قناعة كاملة بصفات الآخر، فالشخص الذي يثق في نفسه، بالتالي سوف يثق في مشاعر الآخرين، وخصوصا في مشاعر الشّريك، أما إذا كان لا يحب نفسه، بالتالي سوف تنتابه تلك المشاعر القاهرة من الشّك والريبة، وبالتالي تضيع الثّقة وتنهار العلاقة التي أقيمت على الصّدق والحب والمشاعر الصّادقة النبيلة.

حينما يتزوّج الشّاب الشّابة، يحاول أن يغلف كل منهما الآخر بغلاف يبعده عما كان من حوله سابقا، ممّا لا شك فيه بأن لكل منهما ذكريات وصداقات الطّفولة والصبا، من لعب وذهاب للجيران ولقاء بعض الأصدقاء من الأقرباء والأهل.

وهنا يجب على كلا الزوجين، احترام تلك العلاقات الطيبة، والعمل على تنميتها، لأن الحب لا يعيش إلا بالحب، فالزوجة لها صديقاتها اللواتي تحب الإبقاء على صداقتها معهن، وعلى الزوج أن يحترم رغبتها، وكذلك يجب على الزوجة، احترام كل أصدقاء زوجها، من خلال بناء صداقة مع زوجاتهم، حتى يتلطف الجو ويصير المناخ أسريا، وبالتالي تتنامى تلك العلاقات، حتى تصبح صداقات بين الأطفال.

خطوات لإبعاد الغيرة:

- أولى الخطوات لإبعاد الغيرة عن قلبك، أن تحاولي وضع الأمور في نصابها، بحيث تصبح واضحة وعبارة عن حقائق.

- يجب عليك بناء أسس ثابتة من الثقة بالنفس وبالشريك، بحيث يشعر الشريك بأنّك واثقة من نفسك ومن مشاعرك الكريمة.

- حينما تتوج العلاقة الزوجية بالأطفال، تزداد ثقة الشريكين بعضهما ببعض، وتصبح أكثر ترسيخا وتأصيلا.

مشاركة القارئة " شقيقة الرجال"

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات 0

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

تطبيق النهار
التصويت
كيف ترى تكلفة الحج؟