الرئيسية قلوب حائرة

إذا كانت زوجتك‮ ‬غيورة‮ ‬كن حكيما في‮ ‬التصرف معها

نشر يوم 2011/09/24 3883 3 ‮‮مشاركة من القارئ‮ "‬رضوان سماتي‮ ‬من بجاية‮"‬ إذا كانت زوجتك‮ ‬غيورة‮ ‬كن حكيما في‮ ‬التصرف معها
    لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

لا بد من العلم أولا بأن الغيرة صفة ملازمة لكثير من النساء وليست خاصة بزوجتك، وهذا ممّا يعينك على قبول وضعك والتكيف معه، لأن هذا الوضع هو السائد في كثير من البيوت، فإن عموم البلوى يخفف آثارها ويجعلك تنظر إلى زوجتك على أنّها ليست بدعا من الزوجات في تصرفها.

ولكن الأمر يخف ويزيد حسب تعاملك معه من رفض أو قبول، فهي لا تبحث عن سبب ينغص عليك، وإنّما هي تتعامل مع الغيرة بطريقة فطرية عفوية، كتعاملها مع شدّة الحنان على أبنائها و تحمل مشقة رعايتهم.

*افهمها أن ما تسمعه أوتراه ممّا يتعامل به أزواج قريباتها أو صديقاتها معهن، ما هو إلا أحسن الحسن في حياتهن، فهن لا يذكرن ولا ينقلن لها ما يعانينه من أزواجهن، إذ هناك أسرار زوجية لا تفضي بها المرأة لأحد، بل تجعلها حبيسة سور المنـزل، وعندما تحدث عن بيتها فهي لا تذكر ما قد يراه غيرها مثيرا للشماتة بها أو الشفقة عليها.

*تجنّب ما يثير غيرتها، حتى لو أخفيت عنها ما تحسن به إلى والديك أو أقاربك، فهذا لا ينقص ـ إن شاء الله ـ من أجرك، فأنت لا تخفي إحسانك إليهم لضعف في شخصيتك، بل هي حكمة تدفع بها شرا عن نفسك وزوجتك وأسرتك.

*الإكثار والإلحاح بدعاء الله بأن يرفع غيرتها.

* عندما تكونان في لقاء عائلي، فإنّها تحب أن تتحدث معها أمام الجميع، وأن تصغي لحديثها فهذا يعزز قيمتها أمام نفسها وأمام من حولها، ويجعلها فخورة بك.

*لا تذكرها بموقف غير لائق حدث منها في يوم كذا، فالإيذاء النفسي يؤلمها كثيرا، ويشعرها بالخيبة وعدم الأمان معك، كذلك فإن تذكيرك لها بهذا الموقف سيقودها لأن تذكرك بموقف صدر منك، ثم يبدأ بينكما التراشق بالمواقف.

* لتكن غايتك من رفع الغيرة عنها الرأفة بها، والحب لها، لا لمصلحة خاصة ترجوها لك أنت فحسب.

*استقبلها بعبارات التودد والحنان، وبما يشعرها بأنها ذات قيمة لديك.

*إن أبدت الجفاء لأحد أقاربك فلا تعاملها بالمثل، فتجفو أقاربها، فإنّ هذا ليس من العلاج، بل قد يزيد النار اضراما. كما أنّه ليس كل ذنب يعاقب عليه بمثله، أرأيت من يسرق هل نعاقبه بالسرقة منه.

*استفد ممّا يعرض لها من حالات الضعف كالحمل والولادة والمرض، وذلك بأن تشعرها بالحنان والرأفة وتنفيذ ما تميل إليه نفسها.

* حاول أن تبعدها عن فلانة التي تثير غيرتها، وإن لم تستطع إبعادها فقلّل من احتكاكها.

*لا تتحدث أمامها عن جمال فلانة، وإن كانت صغيرة، أومن محارمك، فهي تريد منك أن تجعل مثل هذا الحديث حكرا عليها.

* إذا طلبت منك زيارة من تظن أنت أنها ممن يُثرن غيرتها، فلتكن هذه الزيارة بعد هدية منك، أو موقف جميل، فإنّها ستذهب بنفسٍ راضية، وهي فخورة بك، وستظهر لهم مارأت منك، ولن تتأثر كثيرا بما قد تراه عند صديقتها أو قريبتها، مما كان يثير غيرتها.

*إعلم أنّك لست الوحيد في هذه المعاناة، فهناك الكثير ممن هم على شاكلتك وأشد.

* عليك بهذه الأخلاق إن استطعت، وإلا فأخذ القليل خير من ترك الجميع، وبالله التوفيق نسأل الله للجميع حياة طيبة.

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات 3

محمد 2013-03-19T14:06:32+00:00
avatar
شكرا
0
zineddine.L 2011-10-06T14:54:14+00:00
avatar
la jalousie est la façon la plus mal seine de dire je t'aime,en plus de ça , elle est pas toujours synonyme d'amour,mais aussi de ne pas avoir confiance en son partenaire
0
2011-09-25T19:31:19+00:00
avatar
ولم لا نر الموضوع من الناحية الايجاية فغيرة المرأة دليل على حبها
2
المجموع: 3 | عرض: 1 - 3

أضف تعليقك

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

تطبيق النهار
التصويت
كيف ترى تكلفة الحج؟