الرئيسية قلوب حائرة

كيف أصلح شأن شقيقي‮ ‬الذي‮ ‬وقع فريسة لوحش الإدمان

نشر يوم 2011/09/30 3797 1 ‮‮فاتح.ب كيف أصلح شأن شقيقي‮ ‬الذي‮ ‬وقع فريسة لوحش الإدمان
    لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته أما بعد:

سيدتي نور أرسلت لك لأنني وجدت نفسي بحاجة ماسة للدعم والمشورة.

المشكلة تتعلق بشقيقي الأصغر الذي أدمن على المخدرات، شعرت أن الأقدار كلها تقف ضدي عندما اطلعت على هذا الأمر، فدبّ في قلبي الخوف والذعر، عندما وجدته في غرفته في حالة يرثى لها، ظننت أنه يعاني من وعكة صحية، فأسرعت بنقله إلى المستشفى لكنه غادر الفراش دون إذن الطبيب المشرف على حالته.

سيدتي نور، لم أستطع إخبار أهلي فلا أحد يستطيع تحمل هذا الخبر، جلست معه عدة مرات إلى أن أقنعته بالإقلاع عن المخدرات، فطلب مني مساعدته لتجاوز هذه المحنة، وترجاني بعدم إبلاغ أحد من أهلي، خوفا من العقاب واحتقار والاستهزاء.

 لقد ترك أصدقاء السوء ولم يعد يخرج من المنزل إلا نادرا، سيدتي نور لا شيء أصبح يشغلني في هذه الدنيا سوى مراقبته ومتابعته، لكنني في الحقيقة تعبت من ملازمته، لأنني أهملت نفسي وعملي، وبالمقابل أخشى إذا تركته أن يعود ثانية إلى الإدمان، بصراحة مسؤوليات البيت تثقل كاهلي وزادني هم شقيقي

الرد:

عزيزتي، إقلاع المدمن عن المخدرات يعتمد على أمور كثيرة منها مدى رغبته في الإقلاع عنها وقوة بدنه و شخصيته، بالإضافة إلى نوعية المخدرات التي يتعاطاها وكميتها فضلا عن الظروف المختلفة المحيطة به.

بالطبع تصميم شقيقك على الإقلاع عن المخدرات خطوة إيجابية ومساعدتك له خطوة ناجحة لتجاوز هذه المحنة، ولا مانع أن تمنحيه فرصة إثبات صدق قوله في الإقلاع، أرى أن تقنعيه بإدخال طرف ثان لمساعدته، أي شخص يرتاح إليه وله تأثير عليه ويحفظ سره.

لكن إذا شعرت أنّه لم يقلع عن المخدرات فلا بأس أن يعرض نفسه على عيادة الطب النفسي، وإن لم تفلح جميع هذه المحاولات، فليس أمامك سوى تقديم طلب لعلاجه في المصحة العمومية لعلاج الإدمان، اعملي كل ما بوسعك لإنقاذ شقيقك من براثن الإدمان.. وإن شاء الله سيوفقك عز وجل في مساعيك.

ردت نور

 

 

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات 1

2011-10-01T18:57:53+00:00
avatar
لن اقرأ
-3
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

أضف تعليقك

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

تطبيق النهار
التصويت
كيف ترى تكلفة الحج؟