الرئيسية قلوب حائرة

هذا الرجل هزم الشيطان‮ ‬بعد أن أغوته الحياة بمتاع الغرور

نشر يوم 2011/10/29 8170 10 فاتح.ب هذا الرجل هزم الشيطان‮ ‬بعد أن أغوته الحياة بمتاع الغرور
    لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

سيدتي   الفاضلة نور، إخواني القراء، تحية حب وشكر واحترام للمشرفين علىهذه الصفحة المميزة فعلاً بكل ما تقدمه من نصائح  وإرشادات  ومساعدات هامة عبر محطات ووقفات مميزة    جدّا على صفحات الجريد، أثلجت صدورنا أكثر من مرة.

سيدتي، يوما بعد آخر تزداد ثقتي فيك  وفي القراء الأوفياء لهذا الركن، فشكراً لكم جميعا، ولهذا أنا أريد أن تنصتوا لحكايتي التي أريدها أن تكون عبرة للناس جميعا، خاصة للذين يعتقدون أن الشباب دائم، وأنهم في غنى عن استخدام العقل والقيّم و المبادىء.. لا.. أنتم مُخطئون مثلما كنت مخطئا حينما كنت في الـ 21 ربيعا، حينها كنت بالفعل طائشا، لعب الشيطان برأسي حتى تحولت إلى أسير بين نارين، نار المخدرات والخمر والمحرمات ونار حب جمع المال.

كنت أحب المال كثيراً إلى درجة أنني كنت أفعل المستحيل للحصول عليه، وبقيت بلا رادع، أعيش حياة الترف واللهو والمجون وأنا غارق في بحر بلا حدود ولا شواطىء، حتى مرت سنوات عمري وتركني الأصدقاء المقربون، تاب من تاب، وانقطع من انقطع، ومرض آخر، وكلهم تزوجوا ورُزقوا بأطفال إلا أنا. أصبحت أجالس من هم أصغر مني سناً، لم أتغير أبداً حتى بلغت سن الأربعين وقررت الزواج،لأنني بدأت أتعب، ووالدتي التي كانت ترعى شؤوني لم تعد تقدرعلى ذلك .

تزوجت من فتاة جميلة محترمة، وما إن مرّت سنة حتى رُزقنا بفتاة، لكن القدر شاء أن تكون معاقة، فأفرغت جام غضبي على زوجتي التي لا ذنب لها وعدت إلى حياة اللهو والسهر، إلى أن تعرفت على فتاة شارع، أصبحنا نقيم معا في بيت استأجرته، وذات يوم اتصلت بي لتقول لي بأنها حامل، فقررت إتمام  الزواج وتزوجتها. وبعد أشهر رُزقت بطفلة ثانية، كان كل شيء على ما يرام، وكنت سأكون سعيداً لولا أن البنت في سن الثانية أصابها الشلل، عرضتها على الكثير من الأطباء، لكن لا أمل، وساءت علاقتي بزوجتي لأنها أصبحت نزيلة الملاهي مثلي ولا تهتم أبداً بابنتها المعاقة التي هي في حاجة ماسة لها. ومع كثرة المشاكل انفصلنا وذهب كل واحد في طريقه، وكان الطلاق هو الحل. ورفضت الزوجة أخذ ابنتها معها، فاضطررت للعودة إلى زوجتي الأولى، التي أقنعتها بأنني ندمت شرّ ندم، وأنني أبحث عن طريقة لإصلاح ما انكسر. فقبلت بالعودة إليّ، وكانت الأم الحنون لابنتيّ اللتين. شاء القدر أن تكونا بلا نعمة السير على الأقدام، ومع ذلك غيّرتا حياتي، فكانت المحطة الحاسمة في دنياي. تغيرتُ كثيرا، تبت إلى الله تعالى وعدت إلى الطريق المستقيم، وكلي أمل في أن يغفر لي ربي ذنوبي كلها. وحاولت أن أعوّض زوجتي عن الأيام الصعبة التي عاشتها معي. والحمد لله زرنا البقاع المقدسة لأداء العمرة، وكانت فرحتي كبيرة. والآن رُزقت بمولود ثالث شاء القدر أن يكون ولداً، هو الآخر يعاني من عاهة مثل  أختيه.

لست نادما ولا قانطاً مما أصابني، لكني فرح جداً بما أعطاني الله تعالى، لأن أطفالي هم سبب توبتي. والابتلاء الإلهي كان سببا في عودة البصر والبصيرة. فسبحان الله العظيم الذي جعل لكل أمر مخرجا! لهذا أنصح كل من أغوته الدنيا وأغرته بملذاتها أن ينصرف عنها لذكر الله وعبادته، ويهتم أكثر بماهو دائم، لأن الحياة متاع الغرور.

 التائب إلى ربه

هذه قصة من الواقع؛ الواقع المر الذي يعيشه البعض، فيستمتعون وهم في عمق المحيط يغرقون، معتقدين بأنه الانتعاش. وما قصة هذا الرجل إلا عبرة لمن يريد أن يعتبر، للشباب خاصة الذين يبحثون فقط عن المتعة تحت إمارة الشيطان، الذي يُزيّن لهم المنكرات، فتحصّنوا بكلام الله، لأن فيه الشفاء والوقاية من كل داء، ولتكن هذه  الكلمات محطة لتغيير المسارات الخاطئة لمن يعيش الندم، ومن هو بين نيران الخطأ .

 نــور

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات 10

عبد الوهاب العنابي - ????? ??????? 2011-11-06T14:54:41+00:00
avatar
الى السيد البغدادي عبد اللطيف هل ما تعرف بأن الله يبتلي عبده لكي يطهره من الذنوب وهل لا تعر بأن الله قادر على ان يبتليك في أولادك ولأنك مسلم فقط ...كم من انسان تاب بعد ما ابتلاه ربه في اولاده وفي زوجته وفي ماله ...الله لا يبتلي الكفار ولا اليهود لأن مصيرهم باين ....انا ابتلاني ربي في ولدي والحمد لله راض بقصائه واحمد الله عز وجلى على انه هداني الى طريق الهداية وبسبب ابني اصبحت ملتزم كثير وانا اعرف صديق لي كان في المعاصي رغم انه كان يصلي وابلاه ربه في ابنه الاخير وهو ابكم ...... يأخي لازم نعرف بان الله عز وجلى يبتلي عباده بأي شيء لكي يرده عن المعاصي ونسأل الله عز وجلى ان يطهر قلوبنا ويملأه بالإيمان
1
دليلة - ??????? 2011-11-04T16:34:46+00:00
avatar
اللهم ثبت قلبه على دينك واغفر له اخطاءه و بدل سياته حسنات و اعنه على تربية اولاده و وفقه لما تحبه و ترضى اللهم امين
2
baghdadi abdellatif - ouargla 2011-11-03T11:41:56+00:00
avatar
بعد التحية والسلام
هذا الموضوع فيه نقطة وفهم خاطئ وهو حسب القاعدة الفقهية "لا تزر وازرة وزر أخرى" بالتالي إعاقة بناته لا علاقة له بماضيه أو بالأحرى أخطائه لأن الله ليس بظالم لعباده يعني لو كل واحد يخطئ يتحمل أبناءه خطأه تخيلو كم يصبح عدد المعاقين في بلادنا وسائرالبلدان يعني لوكانت الدنيا بهذا المنطق لكانت اسرائيل قد زالت من زمان يعني نسبة كبرة جدا ستكون معاقة وهذا على سبيل المثال. إذا فتوبة الأخ و إرتكابه للمعاصي هو من يتحمل الوزر أو الجزاء . فقليلا من التبصر والسلام
0
bijad 2011-10-31T15:22:20+00:00
avatar
tabaraka llah
0
zina - yahoo 2011-10-31T14:20:01+00:00
avatar
نحيي فيك شجاعتك
لنشر قصتك لتكون عبرة للشباب الطائش,ربي يقبل توبتك ان شاء الله و يعينك علىتربيتك اولادك
2
khaled 2011-10-31T13:51:30+00:00
avatar
elhamdo lilah 3ala koli chaie.ana tani 3ndi 7kaya nr7kiha fi wektha
0
ENNAWRES..ELHAZIN..Lappreval.. 2011-10-31T11:06:48+00:00
avatar
...///هنيئا لك أحي..أنا وقع لي أكثر مما وقع لك..وقعت في//حب امرأة..متزوجة..لعوبة معتمدة..في لعب دور //العاشقة الولهانة..؟؟؟؟
3
2011-10-30T21:05:53+00:00
avatar
هنيئا لك بالتوبة
1
2011-10-30T16:20:48+00:00
avatar
رزقني اللهاطفالاورجلاوعملاوغنيمةواموالاواهلاو اسفاراوصحةو فانا مغبون طبعاالا انسى حقوقي فانا انسان ولا اصبر على المعصية فلا نفيس في ا لنفس تهوى والهوى ماهو سوى هوى يتهاوى امثاله لقلةثبات اقدامهم انه يزني وهذه المعصيةتستحق الرجم لان من فعلها سقط
1
fati - yahoo 2011-10-30T13:26:03+00:00
avatar
machaaa allah rabi yahdina .
3
المجموع: 10 | عرض: 1 - 10

أضف تعليقك

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

تطبيق النهار
التصويت
كيف ترى تكلفة الحج؟