الرئيسية اخر الأخبار

الجزائر بحاجة لخطة استباقية من أجل التصدي لأي اضطراب أمني

نشر يوم 2014/08/26 3451 1 حمزة عساس الجزائر بحاجة لخطة استباقية من أجل التصدي لأي اضطراب أمني

    العقيد سعيد مقدم:  الحركات التحررية التي تدافع عن أرضها لا تمارس الإرهاب

 قال المدير العام للأمن الوطني، اللواء عبد الغاني هامل، إن الجزائر في حاجة لخطة استباقية للتصدي لكل المؤثرات والعوامل التي تؤدي إلى أي اضطراب أمني قد يمس البلاد من الخارج، نظرا لحدودها المشتعلة.وأوضح هامل في كلمة قرأها نيابة عنه مدير ديوانه، زروق سكحالي، خلال افتتاح أشغال الندوة العلمية حول دور المؤسسات الاجتماعية والجمعيات المدنية في استتباب الأمن، «أن التحولات الكبرى التي يعرفها العالم اليوم بما فيها منطقتنا والمستجدات التي طرأت في المجال الأمني، تطلبت مضاعفة الجهود في مجال التأهيل بتنفيذ خطة استباقية وقائية للتصدي لكل المؤثرات والعوامل ذات العلاقة»، مشيرا إلى أنه تم وضع قناة للاتصال والتفاعل بالمديرية العامة للأمن الوطني ووضع أخرى للتواصل الأمثل مع الموطنين ومع المجتمع المدني، لتقريب الشرطة من المواطن وخلق جو من الثقة والطمأنينة لديه. ومن جهته، قال العقيد عبد الحفيظ السعيد مقدم، إن هناك تنظيمات ببعض الدول لا سيما الإسلامية والعربية منها، لا يمكن إطلاق تسمية الإرهاب عليها، كونها حركات تحررية تدافع عن أراضيها وحقوقها المشروعة كالشعب الفلسطيني الذي تمارس ضده كل أشكال الإرهاب. وأوضح السعيد مقدم أن مفهوم الإرهاب كان له استخدامات كثيرة في العالم لأغراض مختلفة، وهناك بعض الدول تعتبر أن كل عنف سياسي إرهابا، معتبرا أن الشعوب العربية هي أكثر الدول التي تعاني من هذه الظاهرة مهما كانت تسميتها، وأن ما يسمى بالربيع العربي قد ساهم في تعقيد هذه الظاهرة، مبرزا دور المجتمع المدني في التصدي لزراعة أفكار العنف والإرهاب في المجتمعات، وضرورة وضع خارطة طريق لتنسيق الجهود مع مؤسسات المجتمع المدني وتوفير الظروف الاجتماعية والسياسية والاقتصادية الكفيلة بالقضاء على كل الآفات التي تهدد استتباب الأمن.

 

 

 

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات 1

2014-08-27T05:57:17+00:00
avatar
ان اهم محور في الخطة الاستباقية هي العودة لعديد الضبا السامين الذين غادروا ...بكل صراحة غادجر ت مؤ سسة الشرطة رجال عطماء السنوات الاخيرة
0
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

أضف تعليقك

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

تطبيق النهار
التصويت
كيف ترى تكلفة الحج؟