الرئيسية اخر الأخبار

الجزائر بذلت جهودا كبيرة لاستقلال فلسطين عاصمتها القدس

نشر يوم 2014/12/23 2734 0 زايدي أفتيس الجزائر بذلت جهودا كبيرة لاستقلال فلسطين عاصمتها القدس

  أكد الرئيس الفلسطيني، محمود عباس أبو مازن، أن بلاده ستستخدم كل الخطوات السياسية من أجل إنهاء الإحتلال والعدوان الإسرائيلي، مؤكدا تمسك الفلسطينيين بحق عودة اللاجئين، مع تحرير الجيش الإسرائيلي لجميع أسراهم الموجودين في السجون، مضيفا أن الجزائر بذلت وتبذل جهودا كبيرة لتمكين الدولة الفلسطينية من الإستقلال وعاصمتها القدس الشريف .وأضاف عباس خلال إلقائه محاضرة بمقر وزارة الشؤون الخارجية، «أن إسرائيل لم تنفذ أيًّا من بنود اتفاق أوسلو في 1993 الذي وقعناه معها»، والأكثر من ذلك -يضيف- «أنها تتماطل وتضع العقبات والعراقيل لتنفيذ ما تم الاتفاق عليه، كما أنها تستعمل سياسة الفصل العنصري ضد الفلسطينيين»، وذلك في إشارة واضحة لسياسة التفريق والتشتيت، التي تمارسها إسرائيل بين حركة التحرير الوطني الفلسطينية، «فتح»، وحركة المقاومة الإسلامية «حماس».وأكد الرئيس الفلسطيني محمود عباس أبو مازن قائلا: «إن لم يمر المشروع العربي الفلسطيني المقدم لدى مجلس الأمن الدولي لإنهاء الاحتلال سنتخذ جملة من الخطوات السياسية والقانونية التي ستكون لها تداعياتها». وقال الرئيس عباس، إنهم مصممون على استرجاع حقوق شعبهم، منها حق العودة وإطلاق صراح كافة الأسرى الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية، «ولن نستسلم لسياسة الهيمنة وطغيان الاحتلال»، مضيفا: «لابد أن يبزغ فجر الحرية وتقام دولة فلسطينية مستقلة عاصمتها القدس الشريف».وأكد الرئيس عباس أن القضية الفلسطينية هي مفتاح السلام والحرب معا في الشرق الأوسط، وأساس حفظ الأمن والسلام، مضيفا: «إذا فشلنا سنوقف كافة التعاملات مع الحكومة الإسرائيلية ونطلب منها تحمل كل مسؤولياتها لأنها دولة احتلال». وأكد الرئيس عباس «أن المقاومة الفلسطينية مقاومة سلمية شعبية سياسية ديبلوماسية ضد الاستيطان وجدار الفصل العنصري ولكنهم اتهمونا بالإرهابيين الديبلوماسيين»، داعيا الحضور من الديبلوماسيين إلى تفسير هذه التسمية.وأبرز عباس أن «سياستهم تأتي ثمارها في عزل سياسة إسرائيل التوسعية على حساب شعبنا وأرضنا وحقوقنا ومصادرنا الطبيعية وعلى رأسها المياه التي تمنع شعبنا من استغلال هذه الموارد تحت حجج واعتبارات أمنية كاذبة».

لعمامرة: الجزائر تساند كل مبادرات القيادات الفلسطينية للمّ الشمل الفلسطيني

قال وزير الخارجية، رمطان لعمامرة، إن الجزائر تساند كافة الخطوات التي تقوم بها القيادات الفلسطينية للمّ الشمل الفلسطيني وإنهاء الاحتلال، في حين انتقد مواصلة إسرائيل في انتهاج سياسيات عشوائية في الأراضي العربية المحتلة، كنتيجة لتواطؤ المجتمع الدولي، مؤكدا أن الجزائر تساند كافة الخطوات التي تقوم بها القيادات الفلسطينية للمّ الشمل الفلسطيني وإنهاء الاحتلال.وقال لعمامرة في كلمة ألقاها أمس بمقر وزارة الخارجية، بحضور الرئيس الفلسطيني محمود عباس أبو مازن، إن الجزائر «تطالب بإنهاء الإحتلال بإقامة رزنامة محددة»، داعيا مجلس الأمن الأممي للتعامل بإيجابية مع القرار العربي الذي قدم له في 17 ديسمبر الجاري.وأكد لعمامرة أن «الجزائر ستظل سندا صلبا لفلسطين من أجل بناء دولة مستقلة عاصمتها القدس الشريف».  

 

 

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات 0

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

تطبيق النهار
التصويت
كيف ترى تكلفة الحج؟