الرئيسية اخر الأخبار

سأحرّك جهاز العدالة لقطع ألسن المتطاولين على الأئمة

نشر يوم 2017/01/11 9827 7 زايدي أفتيس سأحرّك جهاز العدالة لقطع ألسن المتطاولين على الأئمة

دافع وزير الشؤون الدينية والأوقاف، محمد عيسى، بقوة عن أئمة المساجد وردّ على الانتقادات التي توجه لهم من قبل من أسماهم بأشباه المثقفين وأدعياء السياسة، بعد تحذير فرسان المنابر من الفتن المتربصة بالوطن، وطمأن الوزير بأنه سيحرك جهاز العدالة ويلجأ إلى القانون لقطع ألسن من يتطاولون على الإمام .

رد وزير الشؤون الدينية والأوقاف على الانتقادات التي وجهت للأئمة لتخصيص خطبة الجمعة للحديث عن نعمة الأمن والاستقرار التي تنعم بها الجزائر، والدعوة الى المحافظة عليها والحذر من دعوات الفتن وزرع الخوف، وقال الوزير إنه آلمه ردة فعل من أسماهم بأشباه المثقفين وأدعياء السياسة على موقف أئمة المساجد، الذين كانوا درع الوطن الحامي وضميره الحي، والمرفأ الذي انكسرت عليه مرة أخرى أمواج الفتنة العمياء. واستغرب محمد عيسى في منشور على صفحته في موقع التواصل الاجتماعي «الفايسبوك» من  الهجوم الذي طال الإمام، مؤكدا أنه «لو جاء رد الفعل من أناس أميين أو مستلبين في ثقافتهم لهان الأمر، لأن أسرة المساجد تعوّدت على مثله منذ نذرت نفسها حصنا حصينا لعقيدة التوحيد وجدارا مانعا عن حرمة الوطن». وقال الوزير إن ألسن بعض من أسماهم بأشباه المأمومين في المساجد هي التي سلخت الجلود وطعنت في الظهور، ودافع محمد عيسى عن مكانة الأئمة التي قال إنها «تبقى عالية علو السماء، ولذلك فكل من بصق عليهم فإن بصقته سترتد إلى وجهه الخاشع الذي تعلوه غبرة وترهقه قترة ولن تصيب الإمام في شموخه».

وطمأن المسؤول الأول عن قطاع الشؤون الدينية بالقول «أقسم لكم أن أحرك جهاز العدالة لحمايتكم، وألجأ إلى قوانين الجمهورية التي نستميت دونها لقطع الأنامل الخائنة والألسن الفاحشة التي تتجرأ على مكانتكم الشريفة».

 

وكانت وزارة الشؤون الدينية قد أمرت الأئمة بتخصيص خطبة الجمعة الماضية للحديث عن نعمة الأمن والاستقرار التي تنعم بها البلا، واستدامة الأمن والاستقرار مقصد من مقاصد الشريعة وواجب شرعي يقع على عاتق كل المواطنين، كل في موقعه ومقامه، والتذكير بمفاسد العبث بأمن البلد، إضافة إلى الحذر من دعوات الفتن وزرع الخوف، والتذكير بحرمة النفوس والأموال والممتلكات وتحريم التعدي عليها.

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات 7

احمد - وهران 2017-01-13T18:59:24+00:00
avatar
نحن نرتعش من الخوف لقد خوفتنا يا سيدي القاضي و خوفت معنا شكيب خليل و جوع كلبك يتبعك و الله ينعل أبو لميبغناش و الجزائر العاصمة افضل من اسطنبول و أحنا عندنا يناير ما نخافوش مستوى ضعيف جدا جدا وووو
0
جنوبي - بلاد كل شيء ممكن 2017-01-12T23:04:05+00:00
avatar
هل اصبح مسموح اليوم دمج الدين مخ السياسة ؟ قد فاحت رائحة خبثكم يا وزراء الهف ظ اين كنت حين اختطفت الاطفال الابرياء و قتلت ؟ هل كانت المساجد في طور الانجاز و الائمة لم يتخرجوا الا بعد قانون المالية 2017 و احتجاجات المواطنين ؟
0
علي - الجزائر 2017-01-12T22:38:49+00:00
avatar
أقسم برب الكعبة أنا لي 1144 خطبة فوق منبر الحق وكنت أقول الكلمة الطيبة والجديد كل اسبوع افرع فيه مااعرف من نصائح وعمل دؤوب لكن وجدت نفسي مظلوم من قبل المديرية التي تسير القطاع بظلم لايوجد حتى في اسرائيل رشوة حقرة كذب نفاق ظلم مابعده ظلم في زمن غلام الله لا في زمن محمد عيسى الحق يقال لكن كان الله لهذه المديرية بالمرصاد ..واحد مسجون بسبب الرشوة والآخر مات منه النصف والآخر قبضه السرطان ومرض السكر والبعض اصيبوا بامراض خطيرة باكلهم للحرام ..
المطلوب: القطاع مريض يجب التجديد من جديد يا محمد عيسى وهذا كان مطلبا وهو باق ....
0
ابن نوفمبر - الجزائر 2017-01-12T09:59:37+00:00
avatar
حتى يكون ائمتك على الطريق الصحيح اكثرهم لا يصلي بالناس وانما يصلي بهم المتطوعون انا اقيم بالقرب من مسجد لمسافة لاتفوق 70 مترا وامام المسجد كسول لا يصلي بهم صلاة الصبح ورغم بعض الانتقادات اليه ولكنه لا يصلي وليس صلاةالصبح بل الصلوات الخمس احيانا فقط وعندما يصعد الى المنبر يوم الجمعة يقول في اكثر خطاباته ادوا الامانة الى اهلها هل هو ادى الامانة ويترك لمتطوعين يصلون بالناس وهم لا يحفظون القران ولا السنة النبوية الشريفة ائمتك لا يؤدون الامانة ويشاهدون مناكر من طرف بعض السلفيين المتعصين في المساجد ولا ينهون المنكر ويسكتون والساكت على منكر فهو شي
0
2017-01-12T08:53:22+00:00
avatar
نشكرك على تحريك لن لتطبيق القصاص على المعتدين، من قتلة و مختطفي الأطفال و سارقين...
0
moussa - alger ia 2017-01-12T08:11:26+00:00
avatar
نشكرك على دفاعك عن الأئمه ونتمنى لك التوفيق في الدفاع عن بقية المظلومين
0
علي - الجزائر 2017-01-12T07:53:06+00:00
avatar
أنت وزير ليس لك حق في القول الحق:
لماذا؟
أجيبك لأن الامام ميت خطب قديمة من الرف والمستوى للأئمة ميت والتراجع بالأمة الى الخلف المساجد لاتفعل اي شيء نحو المجتمع ماعدا دراسة ميتة اقول ميتة في عطل الأطفال للتغفيل
اسالك بربك ماذا يقدم الأئمة للأمة وهل الإسلام في خطب قديمة من الرفوف تنومون بها الناس ***ياعيسى كن فنيا وأعد للمسجد مجده واتركونا من المشاغب الحق احق ان يتبع المسجد تحت مسؤوليتكم لاشيء في ثقيف الأمة باسلامها واتركوا العدل فان العدل غائب
0
المجموع: 7 | عرض: 1 - 7

أضف تعليقك

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

تطبيق النهار
التصويت
كيف ترى تكلفة الحج؟