الرئيسية اخر الأخبار

مقتل 3 أشخاص.. والثلوج تعزل 10 ولايات

نشر يوم 2017/01/11 37266 1 داودي أمينة/ مراسلون مقتل 3 أشخاص.. والثلوج تعزل 10 ولايات
سكان سكيكدة والمسيلة يدخلون في رحلة بحث عن قارورات غاز البوتان استعمال كاسحات الثلوج والملح لإزالة الثلوج وفتح الطرقات لفك العزلة

 

تسببت الأمطار التي تهاطلت بغزارة، خلال الـ48 ساعة الأخيرة، في شل حركة المرور وقضاء ليالي بيضاء بالنسبة للعائلات التي تقطن بالقصدير، كما تسببت في وفاة كهل من شدة البرد والجوع، كما أدى التساقط المعتبر للثلوج في غلق كلي للمحاور والطرق الولائية والوطنية، وعزل عدة قرى وبلديات، ومحاصرة المسافرين، الأمر الذي أدى إلى تأخر التحاق الموظفين بمقرات عملهم وعدم التحاق التلاميذ بمؤساتهم التربوية، كما خرج سكان القرى والمداشر في رحلة بحث عن قارورات غاز البوتان .

الثلوج تقطع الطريق الوطني رقم 33 وتحاصر 6 عائلات في البويرة

سجلت مصالح الدرك الوطني، مساء يوم الثلاثاء بولاية البويرة، انقطاع الطريق الوطني رقم 33 الرابط بين أمشدالة وتيكجدة بسبب تراكم الثلوج، حيث جندت كاسحات الثلوج لفتح الطريق، كما أدى تساقط الثلوج بأعالي تكجدة إلى تعطل حركة المرور بالنسبة للزوار، الأمر الذي أدى إلى تدخل عناصر الجيش ووحدات الحماية المدنية لإسعاف 06 مركبات والعاءلات التي كانت محاصرة. كما أسفرت الأمطار المتساقطة بغزارة عن تعطل حركة المرور بمخانق الأخضرية غرب البويرة، خوفا من تساقط الحجارة إلى جانب اجتياح مياه الامطار للبنايات الهشة والقديمة بالهاشمية، حيث تم تسجيل 3 تدخلات لإنقاذ العائلات، بعد أن اجتاحت مياه الأمطار سكناتها.

الثلوج تقطع الطريق الرابط بين ولايتي تيزي وزو والبويرة

شهدت ولاية تيزي وزو، ليلة أول أمس، تساقط كمية معتبرة من الثلوج عبر مرتفعات تيكجدة وفج ديرة بعين الحمام الواقع أقصى الولاية، الأمر الذي تسبب في قطع الطريق الوطني رقم 33 الرابط بين البويرة وولاية تيزي وزو، بالإضافة إلى قطع الطريق على مستوى عدة محاور بمنطقة أبي يوسف، كما تسبب سوء الأحوال الجوية الذي شهدته مختلف مناطق الولاية خلال 24 ساعة الأخيرة في شل حركة المرور بسبب تراكم الثلوج.

الثلوج تغلق العديد من الطرقات وتعزل قرى بجاية

تسبب التساقط الكثيف للثلوج، خلال اليومين الأخيرة، على مختلف أنحاء ولاية بجاية، في انقطاع وعرقلة حركة المرور عبر عديد الطرق الوطنية والولائية، فقد تسبب تساقط الثلوج في قطع الطريق الوطني الرابط بين بجاية وولاية تيزي وزو، على مستوى أفولاذ بلدية أدكار، وكذا على مستوى الممر الجبلي لشلاطة، بالإضافة إلى الطريق الولائي الرابط بين شلاطة وأوزلاقن والطريق الولائي الرابط بين بلديتي إيغرام وآيت مليكش، والطريق الولائي الرابط بين بلديتي إيغيل علي وبرج بوعريريج. كما تسببت الثلوج في عزل العديد من القرى الواقعة في مناطق مرتفعة على غرار قرى كل من كنديرة، ذراع القايد، بني مليكش ودرقينة، واحتجز على إثرها العديد من المسافرين بين ولايتي بجاية وتيزي وزو، على مستوى منطقة أدكار على الطريق الوطني رقم 12 بسبب انقطاع الطريق واستحالة مرور المركبات والحافلات.

الأمطار تكشف عيوب أشغال شبكات صرف المياه في أم البواقي

تسببت الأمطار الغزيرة التي تساقطت، صباح أمس، في تحويل ولاية أم البواقي، إلى برك مائية وأوحال طينية، انتشرت في الشوارع الرئيسية بسبب هشاشة البنية التحتية، حيث شهدت معظم أحياء المدينة تشكيل برك للمياه في النقاط السوداء المعروفة على غرار النفق المؤدي إلى جامعة العربي بن مهيدي وعدة أحياء بالمدينة الجديدة، ومحاور أخرى غمرتها المياه وتحولت إلى برك وبحيرات.

الأمطار تغرق عشرات البيوت والأحياء وأزمة حادة في قارورة الغاز بسكيكدة

أغرقت الأمطار التي تهاطلت طيلة 48 ساعة الماضية، العديد من أحياء بلديات سكيكدة، حيث تسببت في شل حركة المرور عبر العديد من الطرقات الفرعية في مناطق بعيدة عن أعين المسؤولين، كما تهاطلت الثلوج على المنطقة، والتي تسببت في تعطيل حركة المرور عبر الطريق الولائي رقم 7، وخلقت كذلك أزمة حقيقية في التزود بقارورات غاز البوتان أمام تسابق المواطنين على اقتنائها وتخزينها خوفا من الندرة.

من جهتها، غرقت التجمعات القصديرية بكل من حي «الماتش» وديار الزيتون والمدينة القديمة بعاصمة الولاية في الأمطار التي حوّلت تلك البيوت إلى مسابح مفتوحة، دفعت بقاطنيها إلى قضاء ليلة بيضاء في العراء في انتظار تدخل السلطات المحلية لترحيلهم إلى سكنات لائقة.

الأمطار تغمر البيوت القصدرية والشريعة تكتسي الحلّة البيضاء في البليدة

أدت الأمطار الغزيرة التي تهاطلت على ولاية البليدة خلال 48 ساعة الأخيرة، في شل حركة المرور ببعض الطرق الرئيسية والثانوية بعد انسداد البالوعات، كما تسببت الأمطار في إغراق أغلب البيوت القصديرية التي غمرتها المياه، على غرار حي خزرونة، الذي أكد قاطنوه أنهم قضوا ليلتهم في مصارعة المياه بعد ارتفاع منسوب وادي بني عزة، كما شهدت مختلف الأحياء القصدرية نفس المشكل منها حي التوارس وبن عاشور وبوقرة وموزاية وغيرها من الاحياء. من جهتها، تساقطت كمية كبيرة من الثلوج ببلدية الشريعة السياحية التي تبعد عن مقر الولاية بـ21 كلم، خاصة على مستوى الطريق الوطني رقم 37 الرابط بين البليدة والشريعة، حيث استغل السكان وسيلة التليفيريك لتوجه إلى منازلهم.

الثلوج تعزل ولاية باتنة

من جهتها، شهدت ولاية باتنة تساقط كميات معتبرة من الثلوج على البلديات الجبلية الشرقية والغربية، على غرار بلديات ايشمول وآريس وحيدوسة، التي عرفت صعوبة كبيرة في حركة المرور عبر الطريق الوطني رقم 77 بمرتفعات نافلة، مما دفع بالجهات الوصية إلى تسخير جميع الإمكانيات اللازمة من كاسحات وشاحنات الرمل من أجل ضمان فتح الطريق الذي يشهد حركة مرور كثيفة، في وضعية مشابهة لما شهدته الطريق الوطنية الرابطة بين عاصمة الولاية وبسكرة وآريس وخنشلة، خاصة في مرتفعات ثنية الرصاص وبعلي وغيرها.

قتيلان و21 جريحا في حوادث متفرقة بسبب التقلبات الجوية في سطيف

تجتاح ولاية سطيف، موجة برد قارصة وانخفاض محسوس في درحة الحرارة، مما أدى إلى تساقط كميات من الثلوج بالمنطقة الشمالية على غرار منطقة مقرس ومنطقة تكركارت ببلدية بوعنداس، التي اكتست حلّة بيضاء، بالإضافة إلى تشكل الضباب الكثيف بسبب الانخفاض المحسوس في درجات الحرارة التي وصلت لحدود ٣ درجات تحت الصفر.

من جهتهم، تسبب تساقط الثلوج وسوء الأحوال الجوية في تأخر التحاق المئات من الموظفين بمكاتبهم والطلبة بمدرجاتهم بسبب حركة المرور البطيئة جدا، كما تسبب الجليد والصقيع في وقوع العديد من حوادث المرور بعدة طرقات بإقليم الولاية، أدى إلى وفاة شخصين وإصابة 21 آخرين في 5 حوادث مرور في ساعتين.

الثلوج تقطع عدة طرق جبلية بولاية خنشلة

تسببت طبقات الثلوج المتراكمة في أعالي الجبال الغابية في بلديات بوحمامة ويابوس غرب خنشلة وضواحي قرية عين ميمون ببلدية طامزة جنوب غرب الولاية، في قطع تام وجزئي للعديد من الطرق الولائية والبلدية، فضلا عن المسالك نحو المداشر والقرى النائية، أين تدخلت مصالح الحماية المدنية من أجل فك العزلة عن السكان وإعادة فتح الطرق أمام المواطنين وتلاميذ المؤسسات التربوية الذين التزموا بيوتهم، وتغيبوا عن الدراسة ليوم أمس بالتنسيق مع مصالح البلديات المعنية، في وقت لا تزال فيه الثلوج تتساقط بكميات متفاوتة تزداد كثافة مع المرتفعات إلى حدود جبال شلية أني تقع قمة رأس كلثوم ثاني أعلى قمة على المستوى الوطني. وفي ذات السياق، فقد تدخلت مصالح الحماية المدنية أول أمس، من أجل نقل جثة مختل عقليا يبلغ من العمر 45 سنة، عثر عليه وسط المدينة في وضعية مزرية لينقل إلى مصلحة حفظ الجثث قبل إجراء التشريح الشرعي، الذي أكد أن الوفاة ناجمة عن البرد الشديد.

ندرة في غاز البوتان بعدة مناطق تزامنا مع موجة البرد في المسيلة

يعاني معظم سكان القرى والمناطق النائية في المسيلة، خلال الفترة الأخيرة، تذبذبا كبيرا في توزيع غاز قارورات البوتان، خاصة في فصل الشتاء وانخفاض درجة الحرارة، غير أن اضطراب الأحوال الجوية زاد الطلب على هذه المادة أضعافا مضاعفة مقارنة بالمواسم والفصول الأخرى، خاصة وأن أصحاب الشاحنات الذين يوزعون هذه المادة لا يتوجهون إلى المناطق البعيدة، مما يدفع المواطنين إلى قطع مسافات كبيرة للوصول إلى مصدر الغاز، فيما فضلت عائلات أخرى التوجه إلى الاحتطاب بغية توفير التدفئة اللازمة في المنازل بعد فشلها في الحصول على قارورات الغاز.

الثلوج تغطي بلديات أفلو وسبقاق ووادي مرة في الأغواط

تعرف بلديات الأغواط، لاسيما الجهة الشمالية، أجواء باردة وتساقطا للثلوج بمدينة أفلو، أين حذرت مصالح الدرك الوطني بالأغواط مستعملي الطريق الوطني رقم 23 الرابط بين الأغواط وأفلو، والطريق الوطني رقم 47 الرابط بين أفلو والبيض، لامتلاء الثلوج ونقص الرؤية مع تسجيل غياب في مادة البنزين العادي بالمحطات، كما تسببت كمية الثلوج المتساقطة في كل من أفلو وضواحيها سبقاق وسيدي بوزيد ووادي مرة في شل الطرقات وعزل بعض التجمعات السكانية.3

 آلاف تدخل لمصالح الحماية المدنية و6 وفيات في حوادث مرور متفرقة

سجّلت وحدات الحماية المدنية، خلال 24 ساعة الماضية، قرابة 3 آلاف تدخل في مناطق مختلفة من الوطن، بالإضافة إلى تسجيل 6 حوادث مرور مميتة توفي على إثرها 4 أشخاص وأصيب 17 آخرون بجروح متفاوتة الخطورة.

وأفاد، أمس، بيان لمصالح الحماية المدنية تحوز «النهار» على نسخة منه، أنه خلال الفترة ما بين 10 إلى 11 جانفي الجاري، سجلت وحدات الحماية المدنية ألفين و930 تدخل في عدة مناطق مختلفة من الوطن، إثر تلقي مكالمات الاستغاثة من طرف المواطنين، هذه التدخلات شملت مختلف مجالات أنشطة الحماية المدنية سواء المتعلقة بحوادث المرور، الحوادث المنزلية، الإجلاء الصحي وإخماد الحرائق والأجهزة الأمنية.

وأفاد ذات البيان، أنه تم تسجيل عدة حوادث مرور منها 6 حوادث تسببت في وفاة 4 أشخاص وإصابة 17 أخرين بجروح متفاوتة الخطورة تم إسعافهم في عين المكان، ونقلهم إلى مختلف المصالح الاستشفائية من طرف مصالح الحماية المدنية، حيث سجلت أثقل حصيلة على مستوى ولاية سطيف، بوفاة شخص وإصابة 13 آخرين بجروح، كما قامت ذات المصالح بالتدخل من أجل تقديم الإسعافات الأولية لـ13 شخصا مختنقين بغاز أحادي أكسيد الكربون المنبعث من أجهزة التدفئة المختلفة، أين تم التكفل بالضحايا في عين المكان من طرف عناصر الحماية المدنية، وتم نقلهم في حالة مقبولة إلى الموئسسات الاستشفائية

حسب بيان لمصالح الدرك الوطني عبر 6 ولايات

النهار تنشر قائمة الطرق الوطنية والولائية المغلقة بسبب الثلوج

أفاد بيان لمصالح الدرك الوطني، أن تساقط الثلوج أثر على بعض الطرق الوطنية والولائية، كما تسببت الاضطرابات الجوية التي تمر بها جل مناطق الوطن خاصة منها الواقعة بوسط وشرق البلاد، في غلق كلي لبعض المحاور أهمها:

ولاية سطيف:

الطريق الوطني رقم 76 الرابط بين ولايتي سطيف وبرج بوعريريج، مقطوع في وجه حركة المرور في شطره العابر لإقليم بلدية حربيل، وهذا على مسافة 01 كلم، بالضبط على مستوى المكان المسمى قرية دار الحاج، أين تم توجيه حركة المرور عبر الطريق الوطني رقم 103، بالإضافة إلى الطريق الولائي رقم 45 في شطره الرابط بين بلديتي بوسلام وبوعنداس، مقطوع في وجه حركة المرور على مسافة 02 كلم، بالضبط على مستوى قرية اسلوف، التابعة إداريا لبلدية بوسلام.

ولاية تيزي وزو

الطريق الوطني رقم 15 في شطره الرابط بين ولايتي تيزي وزو والبويرة، مقطوع في وجه حركة المرور بالضبط على مستوى المكان المسمى فج تيروردة، التابع إقليميا لبلدية إفرحونان بسبب تراكم الثلوج، بالإضافة إلى الطريق الوطني رقم 33 الرابط بين ولاية تيزي وزو والبويرة، مغلق في وجه حركة المرور أيضا بسبب تراكم الثلوج بالضبط بالمكان المسمى أسول، بلدية واسيف.

ولاية بجاية:

الطريق الوطني رقم 26 أ الرابط بين ولايتي بجاية وتيزي وزو، حركة المرور به مشلولة بسبب تراكم الثلوج بالمكان المسمى فج شلاطة على مسافة 2 كلم، التابعة إداريا لبلدية شلاطة.

ولاية باتنة:

الطريق الوطني رقم 31 في شطره الرابط بين ولاتي باتنة وبسكرة، مقطوع أيضا في وجه حركة المرور بسبب تراكم الثلوج بالأماكن المسماة مرج حامد، ثنية الحد وشرشال، التابعين إداريا لبلدية اريس، بالإضافة إلى الطريق الولائي رقم 172 في شطره الرابط بين بلدتي اشمول واريس مقطوع أيضا بسبب تراكم الثلوج بالمكان المسمى المنية، التابع إداريا لبلدية أشمول.

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات 1

azedine - alger 2017-01-12T08:28:59+00:00
avatar
abcd
0
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

أضف تعليقك

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

تطبيق النهار
التصويت
كيف ترى تكلفة الحج؟