الرئيسية اخر الأخبار

أكثر من 100 ألف مترشح على موعـد اليــوم مــــع البكــــالـــوريـــا الاستثنـــائيـــة

نشر يوم 2017/07/12 3753 0 نوال زايد/ عبد الرؤوف شودار أكثر من 100 ألف مترشح على موعـد اليــوم مــــع البكــــالـــوريـــا الاستثنـــائيـــة
الإبقاء على الموضوعين الاختياريين والنصف ساعة الإضافية

يشرع، اليوم، 104 آلاف و36 مترشحا في إجراء امتحان شهادة البكالوريا الاستثنائية، وهذا إلى غاية 18 من الشهر الجاري، حسبما أكدته وزارة التربية الوطنية  .

وتخص هذه الدورة التي تعرف نفس إجراءات الدورة السابقة، المترشحين الذين تم إقصاؤهم بسبب التأخر في الدورة العادية التي نظمت من 11 إلى 15 جوان الماضي، ويتوزع المترشحون على 299 مركز امتحان عبر كامل التراب الوطني، منهم 10.082 مترشح متمدرس و93.954 مترشح حر .

وجاء تنظيم هذه الدورة التي أعلن عنها الوزير الأول، عبد المجيد تبون، في 23 جوان الماضي، بالمجلس الشعبي الوطني بقرار من رئيس الجمهورية عبد العزيز   بوتفليقة.

بدورها وجهت وزيرة التربية الوطنية، نورية بن غبريت، تعليمات صارمة ليتم تطبيق نفس الإجراءات التنظيمية والأمنية التي تم تطبيقها خلال الدورة الفارطة لهذا الامتحان، وذلك في اجتماعها المنعقد في 30 جوان المنصرم مع إطارات قطاعها ومديري التربية الوطنية، ومن بين الإجراءات التي اتخذت في الدورة السابقة، الاختيار بين موضوعين اثنين في كل مادة، والاستفادة من نصف ساعة إضافية زيادة عن الوقت القانوني المخصص لكل موضوع.

وقد سحب المشاركون في هذه الدورة استدعاءاتهم ابتداء من 4 جويلية الحالي لدى   الديوان الوطني للامتحانات والمسابقات، الذي يشرف على تنظيم وتأطير الدورة، بمساهمة موظفي قطاع التربية الوطنية.

ومن الناحية التنظيمية، تم منع استعمال أجهزة الغش على غرار الهاتف النقال والسماعات والبلوتوث وغيرها على مستوى مراكز الإجراء، علما أن كل التصرفات التي قد تقصي المترشح من المشاركة في الامتحان مدونة في الاستدعاء.

من جانبها، وضعت مصالح الأمن والدرك الوطنيين مخططا أمنيا خاصا لتأمين مجريات الدورة الاستثنائية للبكالوريا، حيث تم تجنيد وسائل بشرية ومادية لضمان السير الحسن للامتحانات على مستوى 48 ولاية.

للإشارة، سيتم إعلان نتائج البكالوريا في أواخر شهر جويلية الجاري، ليستطيع الفائزون في هذا الامتحان التسجيل في الجامعة، ابتداء من الفاتح أوت، وهو تاريخ   بداية التسجيلات الأولية على الأرضية الإلكترونية التي خصصتها وزارة التعليم العالي والبحث العلمي لهذا الغرض.

للتذكير، فقد بلغت نسبة النجاح في بكالوريا السنة الماضية 79،49 % بالنسبة   للمترشحين المتمدرسين، و33.7 % في صفوف المترشحين الأحرار.

قال إن مصالحه قامت بكافة الترتيبات.. مسقم للنهار

إجراء الباك الاستثنائي بنفس الإجراءات الأمنية للبكالوريا العادية

ستعتمد وزارة التربية الوطنية على نفس الإجراءات التنظيمية التي شهدتها البكالوريا العادية دورة جوان 2017، وسيتم تطبيقها في الدورة الاستثنائية التي ستنطلق بداية من اليوم وإلى غاية 18 جويلية الجاري.

وحسب ما أكده لـ«النهار» المفتش العام لوزارة التربية الوطنية، نجادي مسقم، فإن وزارة التربية الوطنية ستعتمد على نفس الإجراءات التنظيمية والأمنية التي اعتمدت في الدورة العادية لبكالوريا جوان 2017، وتطبيقها في الدورة الخاصة بالمتأخرين التي تنطلق بداية من اليوم، والتي تخص أكثر من 104 آلاف مترشح.

وأضاف المفتش العام لوزارة التربية الوطنية أن مصالحه تعمل على التحضير للباكالوريا الاستثنائية بنفس ترتيبات الدورة العادية، من الجانب التنظيمي والأمني، من أجل إنجاح هذه الدورة الاستثنائية وإجرائها في ظروف جيدة، وتكريس مبدأ تكافؤ الفرص بين كافة المترشحين سواء الذين اجتازوا الدورة الأولى أو الدورة الاستثنائية.

كما كشفت مصادر مطلعة من الوزارة للنهار أن مراكز إجراء الإمتحان شرعت في التزود بكافة التجهيزات الخاصة بتأطير الامتحان، على غرار أجهزة كشف المعادن وأجهزة التشويش على شبكات الهاتف النقال، لتفادي أي عملية غش أو نشر مواضيع الامتحان من داخل مراكز الإجراء عبر شبكات التواصل الاجتماعي، مع منع المترشحين والأساتذة من إدخال أي جهاز إلكتروني إلى مركز الإجراء، سواء تعلق الأمر بالهواتف النقالة أو أجهزة البلوتوث أو اللوحات الرقمية.

وقامت وزارة التربية الوطنية باستدعاء عدد كبير من الأساتذة من أجل تأطير وحراسة الدورة الاستثنائية للبكالوريا، إضافة إلى تعيين رؤساء المراكز المعنيين بهذه الدورة، والتي بلغ عددها 299 مركز موزعين على 50 مديرية تربية على المستوى الوطني، حسب عدد المترشحين في كل ولاية. كما أعلمت وزارة التربية الوطنية كافة الأساتذة المتواجدين بمراكز التصحيح الذين قاموا بتصحيح أوراق مترشحي الدورة الأولى، أنهم معنيون بتصحيح أوراق مترشحي الدورة الإستثنائية، وهي العملية التي ستنطلق بداية من 20 جويلية الجاري، على أن تنتهي قبل 24 من نفس الشهر، من أجل الإعلان عن نتائج الدورتين معا في نفس اليوم.

 آلاف منهم لحراسة مراكز إجراء الامتحان

تجنيد أزيد من 10 آلاف شرطي لتأمين مجريات الدورة الاستثنائية لشهادة البكالوريا

جندت المديرية العامة للأمن الوطني أزيد من 10 آلاف شرطي لتأمين مجريات الدورة الاستثنائية لامتحان شهادة البكالوريا، حيث سيتم تخصيص ألف و752 شرطي لتأمين المراكز التي سيتم فيها إجراء الامتحان المقدرة بـ299 مركز، بينما سيتم توزيع أكثر من 8 آلاف شرطي على 70 مركزا خاصا بالتصحيح، و51 مركزا خاصا بطبع المواضيع، إضافة إلى 18 مركزا خاصا بحفظ مواضيع الامتحان.  

وستقوم الشرطة بتكثيف وتعزيز الأمن بهذه   المراكز، على مدار 24 ساعة، حيث تم لهذا الغرض تخصيص فرق تتشكل من 12 شرطيا   بمختلف الرتب، للعمل بنظام الدوام المستمر على مدار اليوم.

 

ومن أجل إنجاح هذه العملية، تم اتخاذ كافة الإجراءات الأمنية لضمان التنقل السهل والسريع عبر الطرقات، ولاسيما على مستوى المحاور   الأساسية التي تؤدي إلى مراكز الامتحانات. كما تم تخصيص طائرات مروحية لنقل المواضيع   الخاصة بهذا الامتحان الاستثنائي للبكالوريا، حيث تم تجنيد 30 طائرة مروحية وبرمجة 15 رحلة جوية، للتمكن من إيصال كل المواضيع إلى مراكز الامتحانات الموزعة بمختلف مناطق الوطن في أسرع وقت ممكن وفي ظروف أمنية محكمة.

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات 0

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

تطبيق النهار
التصويت
كيف ترى تكلفة الحج؟