الرئيسية الوطني

إنقاذ 23 مهاجرا غير شرعي وانتشال جثة و11 مفقودا

نشر يوم 2007/12/04 7333 0 آمال لكال إنقاذ 23 مهاجرا غير شرعي وانتشال جثة و11 مفقودا
أنقذت، أمس، مصالح حراس الشواطئ 23 حراقا، اثنين بالعاصمة، مع انتشال جثة، وإنقاذ 7 بمستغانم و14 آخرين بوهران، فيما لم تعثر بعد على 11 حراقا. بينما لا تزال 84 جثة مجهولة الهوية بمصلحة حفظ الجثث بالعاليا.
    لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع
الحراقة الجزائريون يتعرضون لاعتداءات جنسية في سجون المغرب
أفادت شهادات متطابقة لمهاجرين جزائريين غير شرعيين تم طردهم عبر الحدود المغربية باتجاه الجزائر، أنهم تعرضوا إلى اعتداءات جنسية من طرف مساجين مغاربة بتواطؤ مع حراس السجون، إلى جانب معاملة سيئة جدا. وأفاد أحد هؤلاء المدعو "خ.ش" من مواليد 1977 أنهم تسللوا إلى المغرب مرورا بوجدة والناظور للذهاب إلى إسبانيا عبر مدينتي سبتة ومليلية، غير أن شرطة الناظور أفشلت محاولتهم وتمكنت من توقيفهم وإيداعهم سجن المدينة، مع التفريق بينهم في الزنزانات، وأوضح أن محاولة الاعتداء كانت منذ البداية وقاوموها قدر المستطاع، غير أن تناولهم لمشروبات دست فيها مواد منومة، مكن السجناء المغاربة من تنفيذ فعلتهم الشنيعة. وحسب مصدر مطلع فإن حرس الحدود الجزائريين كانوا قد سلموا 23 مهاجرا مطرودا من المغرب إلى فرقة الدرك الوطني بمغنية، وذلك بعد إحالة السلطات المغربية للجزائريين على العدالة، وتم طردهم عبر الحدود الغربية.
نايلة. ب

وأوضح المقدم ديفايري سليمان أنه تم العثور على جثة واثنين حراقة على بعد 48 ميلا شمال كابوليس بولاية مستغانم، بعد بلاغ من طرف الباخرة الألمانية "فاير برتنار"، موضحا أن الفرقاطة الحربية الجزائرية "الرايس قورصو" استلمت الحراقين والجثة التي تم نقلها إلى مقر مصالح حراسة الشواطئ بالعاصمة، ليتم على إثرها نقل الحراقين إلى المستشفى بعد الاستماع إليهما. وأكد ذات المصدر إلى أن وحدة الحراسة 350 أنقذت، أمس في حدود الساعة الثانية عشر زوالا، وعلى بعد 8 أميال بكابوليس بوهران، وإنقاذ سبعة آخرين على بعد 8 أميال بوادي كرميس بولاية مستغانم، فيما يبقى اثنان منهم مفقودين. ما تجدر الإشارة إلى أن 7 حراقة من دوار واحد.
وأضاف نفس المصدر أن مصالح حراس الشواطئ تلقت معلومات بخروج مجموعة من الشباب عبر السواحل الغربية، وعليه فتحت تحقيقا، وسخرت كل الإمكانيات المادية والحربية، مدعمة بطائرتين ومروحي، مبرزاأن العملية تبقى متواصلة للبحث عن المفقودين، فيما سيتم تقديم 30 حراقة أمام وكيل الجمهورية. وحسب الحراق بوتي يوسف، 19 سنة، من بلدية الحراش بالعاصمة، فإن الحادث وقع لهم أول أمس، بعد أن ضاعوا في عرض البحر وكانوا 12 أنقذ اثنان منهم وانتشلت جثة واحد. وأكد المتحدث أن رفاقه الآخرين والبالغ  عددهم 10 قد ماتوا بعرض البحر، وآخر جثة كانت لشاب من مستغانم يبلغ 25 سنة استطاعت مصالح حراس الشواطئ انتشالها. وأوضح محدثنا أنه اتصل بشاب من ولاية مستغانم، وعده هو وثلاثة آخرين من بلدية الحراش بنقلهم إلى أوروبا مقابل دفع مبلغ مالي يقدر بـ7 ملايين سنتيم للفرد. وتجدر الإشارة إلى أن أصغر ضحية يبلغ 16 سنة، من بلدية الحراش بالعاصمة.
وأبرز الحراق بن راي عبد الرحمن، 19 سنة، من ولاية مستغانم أنهم قاموا بمغادرة سواحل مستغانم يوم الجمعة الماضي، على متن زورق ورفقة 12 حراقا دفعوا 7 ملايين سنتيم للفرد، لنقلهم إلى إسبانيا. وأكد المقدم سليمان ديفايري أنه تم استخراج 84 جثة، 80 بالمائة منها لا تزال بمصلحة حفظ الجثث بالعاليا مجهولة الهوية.
أما عن عمليات القبض فقد تمكنت ذات المصالح من القبض على 1173 حراق، فيما بلغت السنة الماضية 750 حالة، وأحصت 174 حالة محاولة الهروب عبر الموانئ و370 عملية إنقاذ ناجحة.

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات 0

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

تطبيق النهار
التصويت
كيف ترى تكلفة الحج؟