الرئيسية الوطني

بن جاب الله تؤكد أن كل حقوق المرأة الجزائرية مكرسة في الدستور

نشر يوم 2014/03/09 2020 0 وكالات بن جاب الله تؤكد أن كل حقوق المرأة الجزائرية مكرسة في الدستور

أكدت وزيرة  التضامن والأسرة وقضايا المرأة  سعاد بن جاب الله أن  "حقوق المرأة الجزائرية سواء كانت اقتصادية أواجتماعية أوسياسية مكرسة في الدستور بدون تمييز  بينها وبين  الرجل  حيث  تم تجسيدها عبر عدة استراتيجيات لترقية وإدماج المرأة  بوضع آليات نعمل على متابعة تنفيذها في الميدان".وقالت سعاد بن جاب الله لدى استضافتها السبت في احدى برامج قناة الإذاعية الأولى إن هذه الاستراتيجية تجسدت من خلال التكوين حيث تم تسجيل نسبة  97 بالمائة بنات  متمدرسات  و أكثر  من 60 بالمائة طالبات وأكثر من 42  بالمائة إطارات جامعيات  و50  بالمائة موظفات بالإدارات فضلا عن  اللواتي تم دمجهن في مراكز محو الأمية  وكذا التكوين المهني.واعتبرت وزيرة  التضامن والأسرة وقضايا المرأة سعاد بن جاب الله  أن الاحتفال  باليوم العالمي للمرأة   يعد  فرصة للوقوف وقفة استشرافية لما حققناه وما يجب تحقيقه في مجال ترقية وحماية حقوق المرأة الجزائرية  من خلال تضافر الجهود بين كل فعاليات المجتمع المدني والجهات المعنية .وعن غياب المرأة عن مواقع صنع القرار وخاصة في المجال الاقتصادي  أبرزت الوزيرة  أن الأرقام الموجودة ليست مشجعة خاصة  ماتعلق بإدماج المرأة في قطاع المقاولة  حيث أنها لا تتمتع بنفس الحظوظ مقارنة بالرجل وذلك لعدة  أسباب منها الصعوبات العائلية  و"لذلك يجب  العمل على تحسين الظروف المحيطة بالمرأة العاملة".وأضافت  ذات المتحدثة أن مشروع ميثاق المرأة العاملة  تضمن توصيات منها ضرورة تحسين الظروف المحيطة بالمرأة العاملة  من خلال انجاز رياض للاطفال قريبة من اماكن عمل المرأة لتسهيل  مهمتها.كما  أكدت سعاد بن جاب الله  على سعي وزارتها بالتنسيق مع المجلس الأعلى للمرأة  ومع كل الجهات الوصية  لوضع كل الآليات  التي تمكن المرأة الريفية من الاستفادة من القروض  ومرافقة كل النساء الحرفيات  بتحسين تكوينهن إلى  جانب مناقشة كل القضايا التي تخصها منها تحسين  الظروف المحيطة بالمرأة العاملة وكذا مكافحة  كل أشكال العنف الذي تتعرض له المرأة.وبخصوص مكافحة كل أشكال العنف ضد المرأة  شددت الوزيرة على  ضرورة تفعيل القوانين  لمواجهة هذا الظاهرة، مذكرة بوجود الإستراتيجية الوطنية لمكافحة العنف ضد النساء والتي  تم المصادقة عليها في 2008   وتخصيص لجنة متعددة القطاعات تتكفل بقضية المرأة المعنفة.وعن التمثيل السياسي الذي حظيت به المرأة الجزائرية  بنسبة 30 بالمائة في البرلمان  ثمنت سعاد بن جاب الله هذا الانجاز  مؤكدة أن وجود  المرأة في الحياة السياسية خاصة على المستوى المحلي يساهم في حل عدة مشاكل  لاسيما تلك المتعلقة بالمرأة الريفية ، كما  أن هناك  اتصالا دائما بين مجلس الأسرة  والبرلمان  لمناقشة قضايا  المرأة .

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات 0

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

تطبيق النهار
التصويت
كيف ترى تكلفة الحج؟