الرئيسية الوطني

منع مسيرات الطلبة الجزائريين لنصرة غزة وتوقيف عشرات المحتجين

نشر يوم 2009/01/03 1565 0 النهار /ب.ياسين منع  مسيرات الطلبة الجزائريين لنصرة غزة وتوقيف عشرات المحتجين
انطلقت عند الساعة الواحدة بعد منتصف النهار مظاهرة طلابية شارك فيها قرابة الـ2000 طالب حضروا من مختلف المعاهد الجامعية بالجزائر العاصمة إلى كلية العلوم السياسية و الاتصال ببن عكنون، حيث حاول المتظاهرون
    لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

انطلقت عند الساعة الواحدة بعد منتصف النهار مظاهرة طلابية شارك فيها قرابة الـ٢٠٠٠ طالب حضروا من مختلف المعاهد الجامعية بالجزائر العاصمة إلى كلية العلوم السياسية و الاتصال ببن عكنون، حيث حاول المتظاهرون

الخروج بها إلى الشارع الرئيسي، غير أن تدخل مصالح الأمن التي منعتهم من عبور أحد الأزقة المؤدية إلى الشارع الرئيسي زاد من حدة غضب الطلبة و الاستياء العارم.

كما سجلنا في عين المكان محاولة اختراق الطلبة للحواجز الأمنية الثلاثة التي تم نصبها على مسافة ١٠٠ متر من كل حاجز ، حيث كادت أن تتحول المسيرة إلى أعمال شغب بعد توقيف مصالح الأمن لـ ٠٣ طلبة شاركوا في المسير بعد أن تم اقتيادهم إلى شاحنات عناصر الأمن من التدخل السريع  .هذا و سجلت مطاردات لبعض الطلبة من طرف أعوان التدخل السريع الذين حضروا بكثرة مع نظرائهم بالزي المدني من وحدات قريبة مثل الأبيار و بن عكنون و دالي إبراهيم ، كما تم تسجيل تدخل عناصر الأمن بالعصي و الهراوات لمنع الطلبة و الطالبات على حد سواء من الخروج من محيط الجامعة، حتى أولائك الذين لم يشاركوا في المسيرة تم منعهم من مغادرة الجامعة و الشارع المحيط بها .

و في نفس المكان الذي ضم عشرات الصحافيين و مندوبي القنوات الفضائية الأجنبية في الجزائر، عبر الطلبة عن امتعاضهم الشديد من تعامل قوات الأمن مع مسيرتهم السلمية رغم النداءات العالية و الهتافات'' مسيرة سلمية'' التي كان يرددها الطلبة، في حين تم التعامل أكثر ليونة مع مسيرة أول أمس الجمعة التي عرفتها أكبر شوارع العاصمة ببلكور.  موازاة مع هذا أفادت مصادرنا أن عمليات توقيف طالت العشرات من الطلبة في المدن الداخلية مثل ولاية برج بوعريريج التي تم فيها لوحدها توقيف ٣٠ طالب على رأسهم رئيس فرع تنظيم طلابي بعد أن حاولوا الخروج في مسيرة لمسافة ٠٥ كلم إلى وسط المدينة

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات 0

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

تطبيق النهار
التصويت
كيف ترى تكلفة الحج؟