الرئيسية الوطني

شبكات دولية بإسبانيا تهرب السيارات لدول إفريقية عبر الجزائر

نشر يوم 2009/01/13 944 0 النهار /مبعوث "النهار" إلى إسبانيا: عمر الفاروق شبكات دولية بإسبانيا تهرب السيارات لدول إفريقية عبر الجزائر
تتواجد في إسبانيا كل أنواع الشبكات الدولية المختصة في الإجرام بأنواعه، وتتلقى تسهيلات كبيرة عبر مختلف الحدود، وأنا متواجد في مدينة برشلونة التقيت بأحد الجزائريين يعرض على مجموعة من الأشخاص أفكار
    لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

 

هامة، وقد شاركتهم الاستماع فهو مختص في تهريب سيارات "تيوتا ستايشنت"، متعددة المسالك إلى دول مالي والنيجر انطلاقا من إسبانيا مرورا بالجزائر عبر موانئها. حيث حدد لي تفاصيل الشراء والأسعار وكذا طريقة المرور من الميناء، حتى الوصول إلى تمنراست أين تلتقي بمجموعة تكون على موعد منها، وأكد على أن يكون التبادل داخل مركز البريد لتفادي الوقوع في الأوراق النقدية المزورة أوالدخول إلى ما وراء الحدود، وذلك ليكون الربح أكبر. أما عن المجموعات التي تشتري هذه السيارات فقد أجاب ضاحكا أكيد المهربين والإرهاب الذين لهم اتصالات بكل الدول الأوروبية، عن طريق خلايا تعمل في السر لتدعيمها بالمعدات والعتاد اللازم لهما. وقد صرح لي هذا الشخص، أن زوجته إسبانية تعمل كشرطية تسهل له العمليات وترافقه حتى ركوبها البواخر. وقد استرسل معي في الكلام، ولم يعرف أني صحافي  حيث قال إن النمسا تعمل على استرجاع أموالها بطرق أخرى، وهنا فهمت أن الفدية المقدمة للعناصر التي اختطفت الرعيتين النمساويتين، وتلقت مقابلها أموال التي تأخذها منهم عن طريق بيعهم سيارات مجهزة وأسلحة حديثة.

وهذا الأمر مغفول عنه كثيرا في الجزائر، كون تهريب سيارة في نظرهم لا يضر بأمن البلاد، وليس هناك نظرة بعيدة الأفق لانعكاس الوقائع على المدى القصير أوالطويل.

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات 0

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

تطبيق النهار
التصويت
كيف ترى تكلفة الحج؟