الرئيسية الوطني

مستوردون يفرضون قانونهم الخاص ويتحدون تعليمة أويحيى

نشر يوم 2009/01/27 1645 0 النهار /حبيبة محمودي مستوردون يفرضون قانونهم الخاص ويتحدون تعليمة أويحيى
كشف مصدر رسمي، بوزارة الصحة وإصلاح المستشفيات، عن وجود كميات هائلة من الأدوية المنتجة محليا الممنوعة الاستيراد ستدخل ميناء الجزائر في الأيام القليلة المقبلة
    لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

رغم أن الحكومة كانت قد أقرت منع استيرادها أواخر السنة الماضية بإصدارها قائمة أولى تتضمن 350 دواء محلي الصنع نشِرت في الجريدة الرسمية شهر ديسمبر الفارط.

وأوضح، مصدرنا، أن مايعرف بـ ''مافيا الأدوية'' هي التي ستستورد الأدوية الممنوعة من الاستيراد، متجاوزة بذلك قرار الوزير الأول أحمد أويحي، الذي أمر بمنع الاستيراد المواد الصيدلانية المنتجة محليا لتشجيع الإنتاج الوطني من الأدوية وخلق فرص سانحة للتصدير مستقبلا، مضيفا أنه هاته الجماعات التي اخترقت قائمة الأدوية الممنوعة الدخول إلى موانئ الجزائر همها الوحيد هوكسر الاقتصاد الوطني وتحقيق مكاسب مادية تخدم مصلحتها الخاصة. وتحدث مثل هذه الأمور-حسب مصدرنا- في الوقت الذي يتواجد فيهن أيضا العديد من المستوردين الوطنيين للأدوية من الخارج أغلبهم منضوين تحت سلطة الاتحاد الوطني للمتعاملين في الصيدلة في مشاكل عويصة مع إدارة المديرية العامة للجمارك، التي ترفض جمركة الأدوية هذه التي أرسل أصحابها طلبيات لمنتجين أجانب قبل دخول إصدار أحمد أويحي تعلمته القاضية بمنع استيراد جميع الأدوية المنتجة محليا وصدور القائمة الأولى للأدوية المعنية بالتعليمة المتكونة من 350 دواء في الجريدة الرسمية شهر ديسمبر الفارط، وكأن إدارة الجمارك لم تتعامل مع هذا النوع من الأمور في وقت سابق.

تمديد آجال دخول هذه الأدوية إلى غاية 15 فيفري

كشفت، نائبة مدير الصيدلة، بوزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات، أن مصالح الوزارة التي تمثلها، قد اتفقت، أول أمس، مع إدارة المديرية العامة للجمارك على قيام هذه الأخيرة بجمركة كافة الأدوية التي ستدخل ميناء الجزائر إلى غاية الـ15 فيفري المقبل، حتى يتمكن مستورديها من استيلامها بالطريقة المعمول بها مع كافة المنتجات الآتية من الخارج، وأشارت إلى أن مصالح وزارة الصحة بصدد تحرير مراسلة رسمية ستتقدمها إلى إدارة الجمارك تؤكد فيها أهمية الاتفاق الذي جرى بينهما أول أمس. وجاء تدخل وزارة الصحة والسكان في ''الفضيحة التي هزت قطاعها''، بعد الشكاوى العديدة التي تقدم رئيس الاتحاد الوطني للمتعاملين في الصيدلة، بدعوى أن المتضرر الأكبر هنا هوالمستوردين المنضوين تحت سلطته، ما أدى بالمستوردين الخارجين عن دائرة الاتحاد البالغ عددهم 55 مستوردا ينتفضون ويطالبون بجمركة الأدوية التي يعتزمون استيرادها، لتجد مصالح الوزارة الوصية مجبرة على الخضوع لأوامر هؤلاء وتمكينهم من الاستفادة من إجراءات الجمركة.

رئيس الاتحاد الوطني للصيادلة:

حاويات محملة بالأدوية بالميناء لم تسلم إلى أصحابها لأسباب مجهولة

كشف عمار زياد رئيس الاتحاد الوطني للمتعاملين في الصيدلة، عن وجود حاويات على مستوى ميناء العاصمة منذ شهر ديسمبر الفارط محملة بالأدوية قادمة من الخارج، لم تسلم بعد إلى أصحابها لأسباب مجهولة، مؤكدا في اتصال مع ''النهار''، أنه لابد من تسليم هاته الحاويات إلى أصحابها مهما كانت الظروف كونها دخلت الميناء بطريقة قانونية. مضيفا أن التأكد من استيراد الأدوية المنتجة محليا يمكن تسجيله في الأشهر الثلاثة المقبلة كأقصى تقدير وأن كل الأدوية التي تدخل في الشهر الجاري لايمكن اتهام أصحابها باختراق تعليمة الوزير الأول لأن الطلبيات عليها كانت قبل صدور القائمة الأولى للأدوية الممنوعة شهر ديسمبر في الجريدة الرسمية.

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات 0

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

تطبيق النهار
التصويت
كيف ترى تكلفة الحج؟