الرئيسية الوطني

الإضراب يشل المؤسسات التربوية والمرافق العمومية

نشر يوم 2008/01/15 4146 0 نشيدة قوادري الإضراب يشل المؤسسات التربوية والمرافق العمومية
استجاب أمس عمال التربية و باقي مستخدمي قطاع الوظيف العمومي بقوة للإضراب الذي دعت إليه التنسيقية الوطنية لعمال الوظيف العمومي
    لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع
و التي تضم 12 نقابة مستقلة  مما أدى إلى شلل تام  بإدارات المرافق العمومية ، المدارس و الثانويات ، احتجاجا على الشبكة الجديدة للأجور التي وصفوها بالوهمية والمخيبة للآمال.
و قال مزيان مريان، المنسق الوطني للتنسيقية الوطنية لعمال قطاع الوظيف العمومي في تصريح لـ" النهار"، بأن الاستجابة للإضراب كانت قوية في جميع قطاعات الوظيف العمومي ، وعلى رأسها الصحة العمومية ، التربية و التعليم العالي، وأن النسبة فاقت 90 بالمائة ، معتبرا نجاح  الإضراب  تأكيد  لنجاح العمال  و الموظفين في نضالهم المهني والاجتماعي. و بالمقابل ، أوضح بوخطة محمد ، المكلف بالإعلام على مستوى نقابة "الكلا"،  بأن نجاح الإضراب كان متوقعا باعتبار أن حجم المعاناة المفروضة على المجتمع كبيرة ويزداد ثقلها يوميا،  مؤكدا بأن الثانويات قامت بعقد جمعياتها العامة للتفكير في طرق تصعيد الاحتجاج مستقبلا  .
من جهته أكد رحماني مليك، المنسق الوطني لمجلس أساتذة التعليم العالي "الكناس" في تصريح أدلى به أمس للجريدة، بأن الإضراب الذي دعت إليه التنسيقية لقي استجابة واسعة من قبل الأساتذة الجامعيين عبر كافة التراب الوطني، أين بلغت نسبة الاستجابة 100 بالمائة،  معلنا في السياق ذاته بأن مختلف الجامعات قامت بعقد جمعيات عامة للتفكير في الخطوات الواجب اتخاذها مستقبلا ، ليوضح بأن هذه الخطوات كافية لدفع السلطات العمومية لكي تفكر بجدية في إعداد خطة جديدة للتكفل بانشغالات الأساتذة و العمل على الحد من هجرة الأساتذة الخارجية و الداخلية، و أما الاتحاد الوطني لعمال التربية و التكوين "لومباف" فقد أوضح، في بيان تسلمت "النهار" نسخة منه، بأنه تم تسجيل استجابة واسعة للإضراب رغم ممارسات بعض المدراء و المفتشين على مستوى الابتدائي، حيث قام بعضهم بالتحريض ضد الإضراب المكفول دستوريا.
و خلال الجولة الاستطلاعية التي قادتنا إلى بعض ثانويات و مدراس العاصمة ، قادتنا إلى ثانوية عروج خير الدين بربروس بالجزائر الوسطى و ثانوية الإدريسي ببلدية سيدي امحمد و كذا ثانوية عمر راسم و ابن الناس ، وجدنا التلاميذ خارج مؤسساتهم التعليمية،  و أكدوا لنا بأن الأساتذة طلبوا منهم مغادرة "المؤسسة" لأنهم في إضراب، في الوقت الذي امتنعت فيه إدارات هذه المؤسسات الإدلاء بأي تصريح بحجة أننا لا نملك الترخيص من وزارة التربية الوطنية .
كما لقي نداء إضراب التنسيقية  صداه بعدة مناطق من الوطن، حسب إفادات مراسلينا، فبشرق بجاية استجابة واسعة بلغت نسبة 100 بالمائة من قبل موظفي إدارات البلديات و الدوائر،  حتى أدنى الخدمات غابت بمصالحها الإدارية، إلى جانب ذلك فقد دخلت جامعة الأغواط في يوم احتجاجي تلبية لنداء التنسيقية، أما بولاية سكيكدة فقد استجاب أكثر من 90 بالمائة من أساتذة و موظفي و عمال قطاع التعليم الابتدائي و المتوسط، و بلغت نسبة الاضراب بولاية  ادرار 60 بالمائة و نسبة 7.15 سجلت بولاية عين تيموشنت ، لتصل نسبة المشاركة بولاية معسكر 94.17 بالمائة،  في حين استجاب عمال ولاية الوادي للإضراب بنسبة 46 بالمائة .

وزارة التربية  : نسبة الاستجابة للإضراب لم تتجاوز  21 بالمائة
أكدت وزارة التربية الوطنية ،في حصيلة لها تسلمت "النهار" نسخة منه، بأن نسبة الاستجابة للإضراب الذي دعت إليه التنسيقية الوطنية للوظيف العمومي في قطاع التربية الوطنية بلغت 21.94 بالمائة ،  بحيث سجلت أعلى نسبة للإضراب بولاية تيزي وزو بـ49.94 بالمائة و انعدمت المشاركة بولاية إليزي بنسبة 0 بالمائة،  لتبقى نسبة الاستجابة للإضراب بالولايات الأخرى متفاوتة، أين تم تسجيل نسبة 36 بالمائة بالعاصمة ، 8.18 بالمائة بولاية وهران، في الوقت الذي تم فيه تسجيل نسبة 16.25 بالمائة بولاية عنابة .

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات 0

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

تطبيق النهار
التصويت
كيف ترى تكلفة الحج؟