الرئيسية الوطني

قابض بريد بوهران يختلس 4 ملايير و يفر للخارج

نشر يوم 2009/03/01 1500 0 النهار /ع.كمال قابض بريد بوهران يختلس 4 ملايير و يفر للخارج
تواصل لجنة من المفتشين الماليين أوفدتها المديرية العامة لبريد الجزائر، تحقيقاتها بمكتب بريد الجزائر بحي سيدي البشير بوهران، بعدما تأكد
    لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع
 

رسميا أن مسؤوله الأول السابق يكون قد اختلس مبلغا ماليا يقدر بحوالي 4 ملايير سنتيم، قبل أن يفر للخارج ، وذكرت مصادر مقربة من محيط المديرية الولائية  لبريد الجزائر، أن المبلغ المختلس مرشح للارتفاع على اعتبار أن لجنة التفتيش تبقى إلى حد الساعة عاكفة على نبش عشرات من الملفات الأخرى المتعلقة بتسيير هذا المكتب، وأضافت ذات المصادر لجريدة "النهار" أن عملية الاختلاس  التي قام بها القابض الفار ( ع.ب)، راح ضحيتها عدة تجار معروفين وحتى فنانين من بينهم مغني الراي الشاب رضا .

يعيش قطاع بريد الجزائر بولاية وهران على وقع فضيحة كبيرة تخضع في الوقت الراهن إلى عملية تمحيص دقيقة من قبل المديرية العامة التي تكون حسب نتائج تحقيقاتها الميدانية قد عثرت إلى حد الساعة على ثغرة مالية تقدر بـ 4 ملايير سنتيم  تمثل في غالبيتها أموال بعض المواطنين الذين كانوا يدخرونها بمصلحة التوفير والاحتياط على مستوى المكتب المذكور.

وحسب أولى المعلومات التي توصلت إليها لجنة التفتيش، فيبدو أن المسؤول الأول السابق عن مكتب بريد حي سيدي البشير بوهران أو البلاطو سابقا، ظل ولمدة 8 سنوات كاملة يقتطع مبالغ ضخمة من مدخرات العديد من الزبائن الذين يودعون أموالهم  في حسابهم الخاص، حيث كان يحول هاته الأموال إلى منزله الشخصي الغير البعيد عن المكتب،  بعد أن يوهمهم بتطبيق بعض الاجراءت الإدارية على أساس أن أموالهم تم إيداعها فعلا عل مستوى خزينة بريد الجزائر.

و بدأت الخيوط الأولى لهاته الفضيحة تتعرى بعد أن قرر أحد زبائن مكتب بريد الجزائر بحي البلاطو بوهران، إخراج  جزء من أمواله المودعة فاصطدم في بداية الأمر ببعض العراقيل الإدارية، قام بها بطل القضية بهدف التستر على فضيحته   وربح المزيد من الوقت حتى يتمكن من تنفيذ خطته بكل إحكام  وهو الأمر الذي لم يستصغه الزبون المذكور، ما جعله يهدد القابض المختلس أمام جميع العمال.

و أرغمت الحادثة المذكورة المديرية الولائية لبريد الجزائر بوهران على إرسال لجنة تقصي عن خلفيات هاته القضية لاسيما بعدما توصلت بشكوى رسمية من طرف نفس الزبون  إلا أن أعضاءها والعمال تفاجؤوا بالاختفاء المفاجئ لقابض مكتب البريد الذي يبقى في حالة فرار إلى حد الساعة .

وبينت التحقيقات أن الزبون مفجر هاته الفضيحة، لا يعد وحيدا في قائمة الضحايا التي تضم كذلك العديد من التجار المعروفين خاصة بوسط المدينة وحي البلاطو وكذا الحي الشعبي المدينة الجديدة، بالإضافة إلى فنانين آخرين كانت تربطهم بالقابض المختلس علاقة مودة؛ من بينهم مغني الراي الشاب رضا الذي قالت مصادر "النهار" أنه فقد لوحده ما يقارب 500 مليون سنتيم كان يدخرها على مستوى مكتب بريد حي سيدي البشير .

وفي سياق آخر ذكرت مصادر موثوقة، أن التحقيقات الجارية في هات القضية تبقى لحد الساعة تتميز بالطابع الإداري، حيث فضل مسؤولو بريد الجزائر بولاية وهران الوصول بالتدقيق إلى حجم الكارثة التي خلفها الأخير، قبل إيداع شكوى رسمية على مستوى مصالح الأمن .

 

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات 0

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

تطبيق النهار
التصويت
كيف ترى تكلفة الحج؟